منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما يبكى الرجال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير الغربه
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 44
عدد الرسائل : 603
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مُساهمةموضوع: عندما يبكى الرجال   20/9/2010, 1:36 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل
( وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ )
والصلاة والسلام على سيد الخاشعين العابدين القائل
( عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشيه الله وعين باتت تحرس في سبيل الله ) رواه الترمذي
والقائل ( لا َيَلِجُ النَّارَ رَجْلٌ بَكَى مِنْ خَشْيَةِ اللَّه حَتَّى يَعُودَ اللَّبَنُ في الضَّرْع، وَلا يَجْتَمعُ غُبَارٌ في سَبِيلِ اللَّه ودُخانُ جَهَنَّمَ ) رواه الترمذي
أما بعد .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



سؤال : متى آخر مرة دمعة عيناك من خشية الله ( أو عند سماع القرآن ) أو شوقاُ للحبيب محمد عليه الصلاة والسلام ..؟
في ظل هذه الزحمة الإعلامية والارتباطات العائلية والزيارات والسفر .. والكد لطلب العيشة الكريمة .. في ظل هذه الأحداث المتسارعة على الساحة هنا وهناك حروب في دول ولهو وطرب في أخرى هل تجد للخشوع وللذة العبادة نصيب في قلبك.. البعض يحزن لسماع قصة وربما تبكي النساء لرؤية مسلسل أو سماع أغنية أو رؤية منظر ولكن المصيبة أننا نسمع الآيات والأحاديث والوعيد والتهديد الشديد بدون أي تأثير أو انفعال داخلي .. أين نحن ممن غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر .. عندما سمع القرآن .. عَن أبي مَسعودٍ رضي اللَّه عنه قالَ ( قال لي النبيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم "اقْرَأْ علَّي القُرآنَ" قلتُ: يا رسُولَ اللَّه ، أَقْرَأُ عَلَيْكَ، وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟، قالَ " إِني أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي" فقرَأْتُ عليه سورَةَ النِّساء، حتى جِئْتُ إلى هذِهِ الآية { فَكَيْفَ إِذا جِئْنا مِنْ كُلِّ أُمَّة بِشَهيد وِجئْنا بِكَ عَلى هَؤلاءِ شَهِيداً } قال " حَسْبُكَ الآن" فَالْتَفَتَّ إِليْهِ، فَإِذَا عِيْناهُ تَذْرِفانِ ) متفقٌ عليه
وكذلك في صلاته عَن عبد اللَّه بنِ الشِّخِّير رضي اللَّه عنه قال ( أَتَيْتُ رسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم وَهُو يُصلِّي ولجوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المرْجَلِ مِنَ البُكَاءِ )
هل بكينا خشوعاً في الصلاة .. جاء في قصة أبي بكر رضي الله عنه أنه كان إذا قرأ لا يسمع الناس من البكاء ، وجاء عن عمر رضي الله عنه أنه كان يسمع نشيجه من وراء الصفوف .. أين نحن من هذه اللذة ..؟
هل بكينا لفقد الحبيب عليه الصلاة والسلام وهل اشتاقت قلوبنا لرؤيته .. انظر الحب والشوق الحقيقي .. عندما قال الصديق أول الخلفاء الراشدين لعمر رضي الله عنهما ( انطلق بنا نزور أم أيمن، كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها ) فلما دخل عليها في بيتها بكت. قالا لها ( ما يبكيك يا أم أيمن فما عند الله خير لرسوله )
قالت ( أعلم والله. لقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سيموت. لكنني أبكي على الوحي الذي رفع عنا )
وهنا جاشت الصدور، وفاضت العيون وبكى أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب مع أم أيمن، وانصرف الرجلان الصالحان من بيتها لكن الود ظل موصولا معها.
وانظر إلى الحب الحقيقي والسمع والطاعة في هذه القصة .. عندما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوة حنين ووزع الغنائم بين القبائل سمع مقولة من الأنصار كأنهم غير راضين بهذه القسمة فقال لهم { يا معشر الأنصار، أما ترضون أن يذهب الناس بالشاة والبعير وتعودون برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رحالكم، والله لما تعودون به خير مما يعود به الناس، والله لو سلك الناس شعباً وسلك الأنصار شعباً لسلكت وادي الأنصار وشعب الأنصار، الأنصار شعار والناس دثار، اللهم ارحم الأنصار وأبناء الأنصار، وأبناء أبناء الأنصار } فبكى الأنصار
( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلاً، ليجزي الله الصادقين بصدقهم )
وأخيراً عن أنس رضي الله عنه قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبة ما سمعت مثلها قط فقال ( لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا"، فغطى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وجوههم ولهم خنين )
الضحك والترويح عن النفس مطلوب ولكن أن نجعل جل أوقاتنا عبث ولهو فهذا ما نحذر منه .. وكذلك نأمل التدبر في الصلاة والذكر والتلاوة واستماع الحديث والمواعظ فهي الباقية ومادونها زائلة
امنع جـفونك أن تذوق مناما ... وذرِ الدموع على الخدود سجاما
واعلم بأنـك ميـت ومحاسب ... يا من على سخط الجليل أقاما
لله قـومٌ أخلصـوا في حبه ... فرضى بهم واختصهم خـداما
قومٌ إذا جن الظلام عليهم ... باتوا هنالك سجداً و قياما
تدبر هذا الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( سبعة يظلهم الله تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ورجل قلبه معلق بالمسجد ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ) متفق عليه
اللهم اجعلنا ممن تظلهم في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك واجعلنا ممن تحابا فيك وارزقنا خشيتك في الغيب والشهادة .. اللهم إنا نعوذ بك من قلب لا يخشع ومن عين لا تدمع ومن دعوة لا يستجاب لها .. اللهم ارزقنا الإخلاص في القول والعمل
اللهم آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 36
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما يبكى الرجال   20/9/2010, 7:26 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسامة أحمد علي يوسف
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 49
عدد الرسائل : 667
تاريخ التسجيل : 28/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: عندما يبكى الرجال   20/9/2010, 7:49 am

هؤلاء هم الرجال

وكان بعض الصالحين يبكي ليلاً ونهاراً ، فقيل له في ذلك ، فقال : أخاف أن الله تعالى رآني على معصية ، فيقول : مُرَّ عنى فإني غضبان عليك .

وهذا إسماعيل بن زكريا يروي حال حبيب بن محمد - وكان جارا له – يقول : كنت إذا أمسيت سمعت بكاءه وإذا أصبحت سمعت بكاءه ، فأتيت أهله ، فقلت ما شأنه ؟ يبكي إذا أمسى ، ويبكي إذا أصبح ؟! قال : فقالت لي : يخاف والله إذا أمسى أن لا يصبح و إذا أصبح أن لا يمسي . وانتبه الحسن ليلة فبكى ، فضج أهل الدار بالبكاء ، فسألوه عن حاله فقال : ذكرت ذنباً لي فبكيت.
حدث من شهد عمر بن عبد العزيز وهو أمير على المدينة : أن رجلاً قرأ عنده : { وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا } [ الفرقان : 13 ] فبكى حتى غلبه البكاء ، وعلا نشيجه ! فقام من مجلسه ، فدخل بيته ، وتفرَّق الناس .


تشبهوا بالرجال فان التشبه بالرجال فلاح
الشكر موصول اخى نجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسير الغربه
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 44
عدد الرسائل : 603
تاريخ التسجيل : 25/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: عندما يبكى الرجال   20/9/2010, 1:35 pm

شكرا للاخت زهرة والاستاذ اسامه للمرور بالموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: عندما يبكى الرجال   20/9/2010, 5:58 pm

يقولون ان البكاء ماهو الا عاطفة انسانيه

ان دلت فانما تدل علي الوفاء

ورقة القلب ورهفة المشاعر

وسمو النفس وارتقائها

وايضا للفرحة بكاء وللحزن بكاء

وللخشية بكاء وللوداع بكاء وللقاء بكاء

والعين البكاءه خير من العين الجاحدة للدموع

شكرا لك استاذ / ناجح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما يبكى الرجال   20/9/2010, 11:40 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما يبكى الرجال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: