منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة سيدنا لوط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسر قدرى
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 407
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: قصة سيدنا لوط   4/12/2010, 11:55 am

يعتبر لوط عليه السلام من الرسل من غير أولي العزم بعثه الله تعالى في فترة بعثة عمه نبي الله إبراهيم الخليل عليه السلام، قال تعالى: { فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } العنكبوت26
. فاستقر به المقام في الخليل مع عمه، ثم نزح لوط إلى مدينة سدوم في نطاق غور الأردن اليوم، وكانت هذه القرية تقوم بأعمال قبيحة وعادات منكرة تتنافى مع الفطرة السليمة.

- وقد ارتكبوا جريمة الشذوذ الجنسي وهي إتيان الذكور من دون النساء
، قال تعالى: { وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ * إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ * وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ } الأعراف80-82.


- لقد استهل لوط عليه السلام دعوته في قومه إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وأمرهم بترك الفواحش والمنكرات فلما ألح عليهم مغبة استمرارهم في هذا الطريق المعوج فكان جوابهم قال تعالى: { ..لَئِن لَّمْ تَنتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ } الشعراء167،

كما قرروا طرده بعد أن استشاطوا غضباً لدعوته قال تعالى: { فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ } النمل56.

- وحينما أراد الله سبحانه اجتثاث أصحاب الطباع السيئة والعادات القبيحة من على هذه الأرض... أرسل الله إليهم الملائكة ليقلبوا ديارهم رأساً على عقب، وكانت لهم قرى خمسة، ويزيد عددهم على أربعمائة ألف... فمروا في طريقهم على إبراهيم الخليل فبشروه بغلام حليم، وأخبروه أنهم ذاهبون إلى قوم لوط، أهل سدوم وعمورة، وأن الله قد أمرهم بذلك لإهلاك جميع أهل القرى، الذين كانوا يعملون الخبائث..

- فتخوف إبراهيم على ابن أخيه لوط إذا قلبت بهم الأرض أن يكون ضمن الهالكين فأخذ يناقشهم ويجادلهم وقال لهم: إن فيهم لوطاً فأخبروه بأن الله سينجيه وأهله ومن معه من المؤمنين من العذاب الذي سيحل على قوم لوط العصاة،
قال تعالى: { وَلَمَّا جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا إِنَّا مُهْلِكُو أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ * قَالَ إِنَّ فِيهَا لُوطاً قَالُوا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَن فِيهَا لَنُنَجِّيَنَّهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ * وَلَمَّا أَن جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ * إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } العنكبوت31-35.


قال تعالى: { وَلَمَّا أَن جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ * إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * وَلَقَد تَّرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } العنكبوت33-35


- قال تعالى: { َإِنَّ لُوطاً لَّمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ * إِلَّا

عَجُوزاً فِي الْغَابِرِينَ * ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ * وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِم مُّصْبِحِينَ * وَبِاللَّيْلِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ } الصافات.


- قال ابن كثير في تفسيره: أن الله بعث لوطاً عليه السلام إلى قومه فكذبوه فنجاه الله تعالى من بين أظهرهم هو وأهله إلا امرأته فإنها هلكت مع من هلك من قومها فأن الله تعالى أهلكهم بأنواع من العقوبات وجعل محلتهم من الأرض بحيرة منتنة قبيحة المنظر والطعم والريح، وجعلها بسبيل مقيم يمر بها المسافرون ليلاً ونهاراً،
ولهذا قال تعالى: { وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِم مُّصْبِحِينَ * وَبِاللَّيْلِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ }،
أي أفلا تعتبرون بهم كيف دمر الله عليهم وتعلمون أن للكافرين أمثالها.
والله اعلم

منقوووووووول للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعيدالعارف الضبع
مشرف سابق


ذكر

العمر : 30
عدد الرسائل : 2978
تاريخ التسجيل : 10/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة سيدنا لوط   4/12/2010, 9:17 pm

شكرا أبوزياد على هذه المعلومات عن نبى الله لوط عليه السلام
الذى صبر على قومه ودعاهم ولكنهم لم يستجيبوا فأنجاه الله هو
وأهله الأأمرأته كنت من الهالكين .جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وحيد احمد نفد شامى
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 43
تاريخ التسجيل : 29/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة سيدنا لوط   4/12/2010, 10:30 pm

استاذى الفاضل
زادك الله علما موضوع جميل ورائع
اسمح لى هذة الاضافة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أريد أن أعرف حكمة بقاء نبي الله لوط مع زوجته وهي غير صالحة إلى أن جاء الملك لإهلاك قومه كما جاء في قوله تعالى في سورة الحجر: {إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين * إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين} نرجو منكم أن ترد لنا بجواب وافٍ، إذ أننا قد سئلنا وما عندنا الجواب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المفتى ناصر بن سليمان العمر


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فإن امرأة لوط عليه السلام كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره من أهل العلم: "كانت في الظاهر مع زوجها على دينه وفي الباطن مع قومها على دينهم خائنة لزوجها بدلالتها لهم على أضيافه لا في الفراش فإنه ما بغت امرأة نبي قط، ونكاح الكافرة قد يجوز في بعض الشرائع كما جاز في شريعتنا نكاح بعض الأنواع وهنّ الكتابيات، أما نكاح البغي فهو دياثة وقد صان الله النبي عنها".

ولهذا قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: {فخانتاهما} [التحريم: من الآية10]، قال: والله ما زنتا ولا بغت امرأة نبي قط، فقيل له: فما كانت الخيانة؟ فقال: أما امرأة نوح فكانت تخبر أنه مجنون، وأما امرأة لوط فإنها كانت تدل على الضيف.

والمقصود أن امرأة لوط لم تكن مؤمنة في الباطن، وإن كانت في الظاهر مع زوجها، ولعل هذا هو سبب بقائها معه، أما حكمة ذلك فلها أوجه عدة، منها:

1 - بيان الله لخلقه أنه ليس بينه وبين أحد من البشر نسب، وأنه كما أخذ أمسّ الناس صلة بالأنبياء بذنوبهم فقد يأخذ غيرهم بها، ولن يغني عنهم حينها القريب من الله شيئاً.

2 - ومنها ابتلاء الله لنبيه لوط عليه السلام في امرأته ليعلي درجته ويرفع منزلته بإيثاره مرضاة الله عليها، كما ابتلى نبيه إبراهيم عليه السلام بأبيه ونوح بابنه وامرأته.

3 - تقرير عقيدة البراءة من الكافرين في النفوس ليكون الكافر بغيضاً مبغضاً مهما كانت صلته، أو خدماته التي يقدمها للفرد أو المجتمع.

4 - تسلية وتعزية من ابتلي بابن عاق أو قريب مخالف بذل جهده في هدايته، غير أن الله لم يكتبها له.

5 - بيان أن كل نفس بما كسبت رهينة، فلا يؤخذ المحسن بجريرة المسيء، ولا يؤاخذ بها مهما بلغ قربه أباً أو أخاً فضلاً عن صديق أو زميل.

هذا ما ظهر لي، والله أعلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت
.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة سيدنا لوط   5/12/2010, 1:06 am

تسلم الايادي جزاكم الله خيراً جميعاً وصاحب الموضوع
ابو زياد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسر قدرى
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 407
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة سيدنا لوط   5/12/2010, 10:29 am

سعيدالعارف الضبع كتب:
شكرا أبوزياد على هذه المعلومات عن نبى الله لوط عليه السلام
الذى صبر على قومه ودعاهم ولكنهم لم يستجيبوا فأنجاه الله هو
وأهله الأأمرأته كنت من الهالكين .جزاك الله خيرا

شكرا استاذ سعيد على مرورك العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسر قدرى
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 407
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة سيدنا لوط   5/12/2010, 10:32 am

وحيد احمد نفد شامى كتب:
استاذى الفاضل
زادك الله علما موضوع جميل ورائع
اسمح لى هذة الاضافة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أريد أن أعرف حكمة بقاء نبي الله لوط مع زوجته وهي غير صالحة إلى أن جاء الملك لإهلاك قومه كما جاء في قوله تعالى في سورة الحجر: {إلا آل لوط إنا لمنجوهم أجمعين * إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين} نرجو منكم أن ترد لنا بجواب وافٍ، إذ أننا قد سئلنا وما عندنا الجواب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المفتى ناصر بن سليمان العمر


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فإن امرأة لوط عليه السلام كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره من أهل العلم: "كانت في الظاهر مع زوجها على دينه وفي الباطن مع قومها على دينهم خائنة لزوجها بدلالتها لهم على أضيافه لا في الفراش فإنه ما بغت امرأة نبي قط، ونكاح الكافرة قد يجوز في بعض الشرائع كما جاز في شريعتنا نكاح بعض الأنواع وهنّ الكتابيات، أما نكاح البغي فهو دياثة وقد صان الله النبي عنها".

ولهذا قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: {فخانتاهما} [التحريم: من الآية10]، قال: والله ما زنتا ولا بغت امرأة نبي قط، فقيل له: فما كانت الخيانة؟ فقال: أما امرأة نوح فكانت تخبر أنه مجنون، وأما امرأة لوط فإنها كانت تدل على الضيف.

والمقصود أن امرأة لوط لم تكن مؤمنة في الباطن، وإن كانت في الظاهر مع زوجها، ولعل هذا هو سبب بقائها معه، أما حكمة ذلك فلها أوجه عدة، منها:

1 - بيان الله لخلقه أنه ليس بينه وبين أحد من البشر نسب، وأنه كما أخذ أمسّ الناس صلة بالأنبياء بذنوبهم فقد يأخذ غيرهم بها، ولن يغني عنهم حينها القريب من الله شيئاً.

2 - ومنها ابتلاء الله لنبيه لوط عليه السلام في امرأته ليعلي درجته ويرفع منزلته بإيثاره مرضاة الله عليها، كما ابتلى نبيه إبراهيم عليه السلام بأبيه ونوح بابنه وامرأته.

3 - تقرير عقيدة البراءة من الكافرين في النفوس ليكون الكافر بغيضاً مبغضاً مهما كانت صلته، أو خدماته التي يقدمها للفرد أو المجتمع.

4 - تسلية وتعزية من ابتلي بابن عاق أو قريب مخالف بذل جهده في هدايته، غير أن الله لم يكتبها له.

5 - بيان أن كل نفس بما كسبت رهينة، فلا يؤخذ المحسن بجريرة المسيء، ولا يؤاخذ بها مهما بلغ قربه أباً أو أخاً فضلاً عن صديق أو زميل.

هذا ما ظهر لي، والله أعلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ ناصر العمر على شبكة الإنترنت
.



استاذ وحيد بارك الله لنا فيك ورزقك الفردوس وانا والموضوع تحت امرك


عدل سابقا من قبل ياسر قدرى في 5/12/2010, 10:40 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسر قدرى
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 407
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة سيدنا لوط   5/12/2010, 10:34 am

حماده شحات كتب:
تسلم الايادي جزاكم الله خيراً جميعاً وصاحب الموضوع
ابو زياد

شرفت الموضوع استاذ حماده وانت فينك ياعم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة سيدنا لوط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: