منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الى خــــــير من مشى على الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشدى العطار
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

العمر : 55
عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 25/12/2010

مُساهمةموضوع: الى خــــــير من مشى على الأرض   29/12/2010, 10:40 pm

كلمات بالأشواق محملة، وبأريج الزهور مطيبة، وبمداد الحبر مسجلة، وبلغة القرآن مدونة.
أبعثها مع النسمة العليلة إلى الروح الطاهرة الزكية، أرسلها إلى خير الأنام، إلى من عليه أفضل الصلاة والسلام، إلى من ضحى بكل ما يملك من أجل رفع راية الإسلام، إلى سيد المرسلين والأنبياء محمد عليه الصلاة والسلام.
أرسل خطابي هذا إلى من حبه مغروس في كياني منذ الصغر، ويترعرع مع حسي وجوانحي حتى ليكاد يجري مع الدم في عروقي، إلى الشخصية التي استحوذت على لبي وقلبي، إلى الذي أضاء العالم ولازال ضياؤه يزداد إشراقا وبهجة، وسيظل تاريخه الحافل بجوانب عظمته يسار على نهجه إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا ..
سيدي.. لقد كنت رمزا لمكارم الأخلاق ومحاسن الصفات، ولقد أثنى عليك الله سبحانه وتعالى حين قال: "وإنك لعلى خلق عظيم" (القلم: 4).
1 ـ الرحمة ملأت قلبك ولم تعرف القسوة إليه طريقا ، كنت ـ عليك أفضل الصلاة والسلام ـ تقبل أحفادك وتداعبهم، وكانت دموعك الطاهرة تنساب لموقف يرق له قلبك.
2 ـ حليم.. وديع متهلل، تصفح وتتغاضى عن الكثير الكثير، كم هزتني كلماتك عندما قلت عند فتح مكة للمشركين الذين آذوك وعذبوا أصحابك: "ما ظنكم أني فاعل بكم؟" قالوا: خيرا .. أخ كريم وابن أخ كريم، فقلت : "اذهبوا فأنتم الطلقاء".
3 ـ ذو سخاء وكرم، تعطي الشيء وأنت أحوج إليه من سائله.
4 ـ ذو شجاعة وبأس، لا تخاف الحرب أو ترهبها أو يهزك صليل سيوفها، ففي حنين عندما فر المسلمون واندلاع الحرب لازال في بدايته وقفت بكل بسالة وقلت بأعلى صوتك: "أنا النبي لا كذب أنا ابن عبدالمطلب" فرجع المسلمون لرشدهم وقاتلوا معك حتى كان النصر حليفكم بإذن ربكم.
5 ـ كنت عليك أفضل التسليم أشد حياء من العذراء في خدرها، وإذا كرهت شيئا عرف ذلك في وجهك الوضاء.
6 ـ لم تكن بالجاد الصارم العابس الذي لا تجد لشفتيه ابتسامة، أو لجبهته انفراجا ، بل كنت تمازح أهلك وأصحابك، فقد كنت تقول لحاضنتك السوداء أم أيمن: "غطي قناعك يا أم أيمن" وقد قالت عنك السيدة عائشة رضي الله عنها: "إنه إذا خلا في بيته كان ألين الناس بساما ضاحكا ".
7 ـ ضربت المثل العليا في معاملة زوجاتك أمهات المؤمنين، فلم يلفتك هم الدعوة عن بر هن وحسن معاملتهن، وقد روي عنك أن قلت: "خيركم خيركم لأهله" ورسمت لنا بذلك منهجا يسير عليه الأزواج في معاملة زوجاتهم.
8 ـ وقارك ومهابتك تأخذ من شخصيتك جانبا عظيما ، فقد روي أن امرأة قامت بين يديك فأرعدت من الخوف من شدة هيبتك عليك الصلاة والسلام، فقلت لها: "هوني عليك فإني لست بملك، إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد".
9 ـ لم تتكاسل أو تتهاون قط في عمل، فقد كنت تعمل مع أصحابك وتحث على العمل، وتشاور أصحابك في أمورك، ولم تكن لتعمل عملا إلا ولآرائهم نصيب منه.
10 ـ كنت عظيما في تواضعك مع أنك أعلى الناس قدرا فكنت تعلف الناضح وتعقل البعير، وتقم البيت، وتحلب الشاة، وتخصف النعل، وترقع الثوب، وتأكل مع خادمك، وتطحن عنه إذا تعب، تشتري الشيء من السوق فتحمله إلى أهلك، وتصافح الغني والفقير والكبير والصغير، وتسلم مبتدئا على كل من استقبلك من صغير أو كبير، أسود أو أحمر، حر أو عبد.
11 ـ تطلعاتك للدنيا كانت زاهدة، ولبريق لذاتها ومغرياتها كارهة مع أنك تستطيع أن تخلد فيها أو تملكها، ولكن نفسك الشريفة أبت لأن أهدافك كانت سامية، لم تعش لتوفر قوتا أو لتجمع مالا ، وقد كانت السيدة عائشة رضي الله عنها تبكي رحمة لك وتقول: "نفسي لك الفداء، لو تبلغت من الدنيا بقوتك" فتقول: "يا عائشة مالي وللدنيا، إخواني من أولي العزم من الرسل صبروا على ما هو أشد من هذا".
12 ـ فطن ذكي، نجحت في مداواة القلوب وإصلاحها واجتذابها، ولله در علي بن أبي طالب عندما قال في وصفك: "هو أجود الناس كفا ، وأوسع الناس صدرا ، وأصدق الناس لهجة، وأوفى الناس ذمة، وألينهم عريكة، وأكرمهم عشرة، من رآه بديهة هابه، ومن خالطه معرفة أحبه" وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان خلقه القرآن".
فأنت القدوة التي ارتضاها الله لبني الإنسان عندما قال: "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا ".
والله لو كتبت ملء الصحف والكتب فلن يسعني أن أحصر جوانب عظمتك، ونشكر المولى عز وجل أولا وأخيرا ، فالفضل يعود إليه أن انتقى لنا رسولا من خيرة البشر ليجعله للعالمين نذيرا وبشيرا ، وأدبه فأحسن تأديبه، واصطفاه على عينه.
إن الشوق يحدوني إلى رؤيتك ومجالستك "ربي احشرنا معه واجعلنا ممن يشهد شفاعته".
وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه بإحسان إلى يوم الدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جلال
مدير
مدير


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 3174
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الى خــــــير من مشى على الأرض   30/12/2010, 2:06 pm

شكرا جزيلا أستاذنا على الموضوع القيم
بارك الله فيك
وجمعك مع من تحب يوم القيامة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى خــــــير من مشى على الأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: