منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطريق الى الايمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الديرى
مشرف عام أخبار ومناسبات أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب
مشرف عام أخبار ومناسبات  أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: الطريق الى الايمان   18/2/2009, 9:24 pm

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أعظم اركان الدين الاسلامي، بل جعله بعض العلماء الركن السادس في الإسلام، وهو سبب خيرية هذه الامة فلا خير فينا ان لم نقم بهذا الركن العظيم، وامر الله جل وعلا ان تكون الامة كلها أمرة بالمعروف ناهية عن المنكر كما قال تعالى {ولتكن منكم أمة يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر}، بل أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم كل فرد في المجتمع ان يقوم بهذا الواجب «من رأى منكم منكرا» وهذا يلزم كل بالغ عاقل «فليغيره بيده، فان لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الايمان».
وهذه الشعيرة هذا الواجب يجوز ان يوجه الى جميع افراد المجتمع، حتى (الحاكم) يجوز شرعا ان توجه له النصيحة ويؤمر بالمعروف وينهى عن المنكر، بل وصف النبي صلى الله عليه وآله وسلم سيد الشهداء بانه الذي يقوم إلى امام - أي حاكم - ظالم فيأمره بالمعروف وينهاه عن المنكر فيقتله الحاكم!!.. هذا سيد الشهداء عند الله.
والامر بالمعروف والنهي عن المنكر تستطيع وسائل الإعلام تشويهه مهما صنعت، ولا يضر هذا الركن من أركان الإسلام خطأ يرتكبه احد الناس فتعظمه وسائل الاعلام ويكون مادة (لليبراليين) شهورا عديدة (يلوكونه) في مقالاتهم الممجوجة، فالليبراليون يتصادم منهجهم مع هذا الركن تصادما مباشرا، فاذا كنت ليبراليا فهذا يعني انك لا تؤمن بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر جملة وتفصيلا وان زعم بعضهم غير هذا، واضعف الايمان الإنكار بالقلب لو كانوا يفقهون!!
والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يعني النهي عن الفساد في الارض، ووسائله تختلف باختلاف الازمان والاماكن، فبعض اعضاء مجلس الامة يمارسون هذا الركن وهذه العبادة في مساءلاتهم ورقابتهم واستجواباتهم، والاعلاميون يمارسونه في برامجهم ومقالاتهم، وجمعيات النفع العام والمبرات الخيرية تمارسه، والنقابات والروابط المهنية تمارسه، وكل فرد يستطيع ممارسته بوسائل متعددة.
الشرط المهم في انكار المنكر الا يؤدي انكاره الى منكر اكبر منه، وان يكون بأسلوب حسن ولائق، وان يظن صاحبه ان انكاره سيؤدي الى زوال المنكر او تخفيفه على الاقل، فلابد من الحكمة والموعظة الحسنة في الانكار، ولكل مقام مقال.
احدى الامور المهمة التي كتبت المقال من اجلها هو وسيلة لانكار المنكر يغفل عنها اكثر الناس، وهي استخدام قوانين البلد، ففي كل بلد تقريبا هناك قوانين تسعف الغيورين على المجتمع واهل الصلاح فيه.
أظن أن أكثر الدول الإسلامية فيها من القوانين الكثير والكثير مما نستطيع استخدامه للقيام بوظيفة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لكن أتمنى ألا نكون ملبين وأن نبدأ بهذه الوسيلة ونحتسب الأجر عند الله جل وعلا فهذا عمل الأنبياء والرسل، على الأقل نعتبرها تجربة قد نظنها صعبة لكن بعد ممارستها بضع مرات سنرى فاعليتها وأثرها في المجتمع، قال تعالى: {لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون، كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون}.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourelfouad.ibda3.org
نصرالدين عبدالفتاح محمد
كبير مشرفين


ذكر

عدد الرسائل : 845
تاريخ التسجيل : 01/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الايمان   18/2/2009, 9:37 pm

شكرا على الجهد المتواصل استاذ / محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الديرى
مشرف عام أخبار ومناسبات أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب
مشرف عام أخبار ومناسبات  أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: أركان الايمان   18/2/2009, 9:51 pm


أركان الايمان سته : وقد أخبر بها الرسول عليه الصلاة والسلام عندما سأله جبريل عن الإيمان فقال:" أن تؤمن بالله وملائكته ورسله واليوم الآخر وأن تؤمن بالقدر خيره وشره من الله تعالى.
الأيمان بالله





الايمان بالله هو من الركن الأول من أركان الايمان ، فيجب ان نؤمن بالله وحده لاشريك له لانعبد رباً سواه، خلقنا في أجمل صوره ، وسخر لنا الأرض وما عليها من حيوان ونبات وماء وهواء ، لله سبحانه وتعالى تسعة وتسعون اسماً علينا ان نؤمن بها ، فالله هو القدير خلق كل شيء بقدرته ، فرفع السماء بلا عمد ومد الأرض ، وأنزل المطر، وأنبت الزرع ، وجعل الليل والنهار، وخلق الشمس والقمر، والله سبحانه وتعالى يحيي ويميت وهو مالك الملك وعلى كل شيء قدير، الله لايغيب عن سمعه اي أمر، فيسمع كل قول نقوله ان كان سراً أو علناً ، وهو البصير الذي يرى كل الأمور ، لايغيب عنه أمر في السماء والأرض، فهو يرى الأشياء مهما صغر حجمها، وهو العليم الذي يعلم ما في السموات والأرض ويعلم ما يخفي وما يعلن كل انسان منا ، وهو وحده الذي يعلم الغيب ويعلم متى تكون القيامه ولا يغيب عنه مثقال ذرة في السموات والأرض.
الإيمان بالملائكه





إن الإيمان بالملائكة من الواجبات الإعتقادية فالمؤمن عليه أن يعتقد اعتقادا جازماً بأن الله خلق عالماً سماه الملائكة ،عالم خلقه الله من نور ،ان الملائكة عليهم السلام معصومون عن المعصية والذنوب، فهم لا يعصون الله ما أمرهم فالملائكة عليه السلام لا يصيبهم تعب من عبادة الله تعالى، إن عدد الملائكة لا يعلمه إلا الله عزَّ وجلَّ، فهم لا يحصون .

رؤساء الملائكة عليهم السلام:

منهم جبريل،وميكائيل وإسرافيل ،ولكل منهم أعمال ووظائف يقوم بها بأمر من الله تعالى.

أصناف الملائكة ووظائفهم:

جبريل عليه السلام:

فهو أمين وحي الله تعالى، وموصله بأمانة وصدق إلى أنبيائه ورسله عليهم السلام من غير تغيير ولا تحريف.

ميكائيل عليه السلام:

موكل بأرزاق العباد وموكل على النبات والقطروهو أحد وزيري رسول الله صلى الله عليه وسلم.

إسرافيل عليه السلام:

فهو صاحب الصورالذي ينفخ فيه بأمر الله النفخة الأولى فيهلك من في السماوات والأرض ،ثم ينفخ فيه النفخة الثانية للبعث إلى الحياة بعد الموت.

حملة العرش:

وظائفهم:حملة عرشه ومن حوله أنهم ملازمون لتسبيحه وتحميده سبحانه دائبون على عبادته والاستغفار للمؤمنين.

خزنة الجنة:

فخزنة الجنة وُكِّلوا على أبواب الجنة يستقبلون المؤمنين حين دخولهم ويرحبون بقدومهم ويكرمونهم بالتحيات والاحترامات.

خزنة النار:

فالله سبحانه يخبر عن خزنة النار أنهم ملائكة أقوياء أشداد لا يقاومون ولا يغالبون وأن عليها تسعة عشرمن الملائكة الموكلين على جهنم ،اسم رئيس خزنة النار "مالك".

الملائكة الموكلون بمراقبة أعمال المكلفين وكتابة أقوالهم وأفعالهم:

أن الله جعل لكل إنسان متلقيين من الملائكة يستقبلان ويتلقيان كل أقواله وأفعاله الحسنة والسيئة تلقي معرفة وحفظ وتسجيل، أمَّا أحدهما فعن اليمين وأما الآخر: فعن الشمال، وكل منهما قَعيد: ملازم لا يفارق الإنسان بحال من الأحوال لمراقبة أعماله وأقواله بمنتهى الدقة وكل منهما عتيد: أعده الله لهذه المهمة فهو حاضر للقيام بها كما أمره الله.

الملائكة الموكلون بحفظ الإنسان:

يخبر الله بأنه وكل بابن آدم الملائكة يتعاقبون بالليل والنهار و يحفظونه من المضار والمهلكات بأمر من الله سبحانه وتعالى. لا يفارقونه بل يرافقونه من جميع الجهات من بين يديه ومن خلفه.

الملائكة الموكلون بقبض الأرواح:

يخبر الله سبحانه وتعالى أنه وكَّل ملائكة للتوفية ولقبض الأرواح، ورئيسهم ملك الموت.

الملائكة الموكلون بعذاب القبر وسؤاله:

إن الله وكل ملكين بعذاب القبر وسؤاله.

واسم الملكين: الأول: منكر، والآخر نكير.

الايمان بالكتب السماوية



بعث الله النبيين مبشرين ومنذرين ، يبشرون الناس بالجنة ان هم عبدوا الله وحده وينذروهم النار اذا عبدوا الأصنام ، وانحرفوا عن طريق الله ، وانزل الله كتبا كثيرة على هؤلاء الانبياء والرسل من هذة الكتب :



التوراة : الكتاب الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على سيدنا موسى علية الصلاة والسلام لهداية بني لسرائيل .



الزبور: انزله الله سبحانه وتعالى على نبيه داود عليه السلام .



الانجيل: انزله الله سبحانه وتعالى على سيدنا عيسى عليه السلام .





القران الكريم : انزله سبحانه على سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ليكون للعالمين نذيرا وهو آخر الكتب وأشملها.

واشتملت الكتب السماويه على الايمان بالله تعالى ، وتوحيده,وتسبيحة والثناء عليه ، كما اشتملت على الايمان باليوم الاخره ، وعلى ذكر الحلال والحرام , وعلى ذكر بعض اخبار الامم الماضيه ، والواجب علينا ان نؤمن بها لانها من عند الله سبحانه وتعالى.

الأيمان بالأنبياء والمرسلين

الأنبياء والرسل كثيرون , أما الذين ورد في القرآن الكريم فهم( 25) يجب الأيمان بهم دون أن نفرق بين أحدا منهم وهم:

ادم - ادريس نوح – هود - صالح - ابراهيم - لوط اسماعيل - اسحق - يعقوب_ يوسف - شعيب - ايوب- ذو الكفل- موسى - هارون - داود - سليمان - الياس - اليسع - يونس- زكريا- يحى- عيسى - محمد عليهم السلام أجمعين.

وهناك رسل وأنبياء آخرون لم تذكر أسماؤهم في القرآن , ولكن أشار الله اليهم بقوله مخاطبا رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم:

{ ورسلاً قد قصصناهم عليك من قبل ورسلاً لم نقصصهم عليك} النساء:164

وقد رفع الله درجة محمد صلى الله عليه وسلم فوق درجة النبيين بأن أرسله الى الناس كافة بينما الرسل السابقون أرسلوا الى أممهم خاصة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourelfouad.ibda3.org
محمد الديرى
مشرف عام أخبار ومناسبات أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب
مشرف عام أخبار ومناسبات  أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: تابع أركان الايمان   18/2/2009, 9:55 pm

الايمان باليوم الآخر الجنه والنار





اليوم الآخر : هو يوم القيامه وهو اليوم الاخير من ايام الدنيا فيه يموت الناس جميعا بعد ان ينفخ اسرافيل بأمر الله النفخه الاولى في بوق عظيم هو: (الصور) ، ثم يأمر الله سبحانه وتعالى اسرافيل فينفخ في الصور النفخه الثانية ، فيقوم الناس جميعا من قبورهم للحساب.

من أسماء القيامه: الآزفه ، الحاقه، الخافضه، الراجفه ، الرافعه ، الزلزله ، الساعه، الصاخه ، الطامه الكبرى ، الغاشيه ، الفزع الأكبر ، القارعه ، الواقعه ، اليوم الآخر ، اليوم الموعود ، يوم الحساب ، يوم الحسره ، يوم الخروج ، يوم الدين ، يوم الفصل ، يوم الوعيد ، يوم عظيم ، يوم عقيم ، يوم مشهود ، يوم معلوم.

يوم الحساب :

فيه يحشر الناس، وتعرض على الله مولاهم اعمالهم للحساب والجزاء ، فيجد كل انسان ما عمله في حياتة الدنيا من خير او شر مكتوبا في صحيفته ، فمن زادت حسناته على سيئاته دخل الجنة , ومن زادت سيئاته على حسناته دخل النار .



الجنة

الجنة : هي المكان الذي أعده الله سبحانه وتعالى لعباده المؤمنين، فيها ما تشتهي الانفس ، وتلذ الاعين من انواع الفواكة والشراب واللحوم ، ينام الناس فيها ويجلسون على فرش من الحرير ، في ظلال الاشجار الجميله والازهار العطرة، لا تلفحهم الحراره ولا يلسعهم البرد، يطوف عليهم ولدان مخلدون ، يحملون لهم قوارير الفضة ، فيها الماء العذب ، واللبن الصافي، والعسل الشافي، كل ذلك من الجداول والانهار التي تجري من تحتهم ، لا يصيب اهلها تعب, ولا ملل ولا مرض، ولا موت ، فهم فيها خالدون ، سعداء برضوان الله ومغفرته ،جزاءا لهم بما عملوا من خير في الدنيا.

من أسماء الجنه: الحسنى ، الغرفه ، الفردوس ، جنات النعيم ، جنات عدن ، جنة الخلد ، جنة عاليه ، دار الآخره ، دار السلام ، دار القرار ، دار المتقين، دار المقامه.



النار:



النار: هي دار العذاب ، وهي نار شديدة الحرارة ، وقودها الناس والحجاره ، اعدها الله سبحانه وتعالى للكافرين ، عقابا لهم على ما قاموا به من اعمال سيئه واقوال قبيحه في دنياهم،ان طعام اهل النار شجر مر كريه الرائحة، وشرابهم حميم يغلي في البطون يقطع الامعاء ، وجوههم تعيسة حزينة مرهقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourelfouad.ibda3.org
محمد الديرى
مشرف عام أخبار ومناسبات أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب
مشرف عام أخبار ومناسبات  أبو مناع / قبلي ــ بحري ــ شرق ــ غرب


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الايمان   18/2/2009, 9:57 pm

الإيمان بالقدر :

معناه الأقرار بأن الله تعالى علم كل شيء ، وكل شيء بارادته ومشيئته وأنه خالق كل شيء يخلق ما يشاء ، فعال لما يريد ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن بيده كل شيء يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nourelfouad.ibda3.org
جمال عبدالراضى راوى
مشرف سابق


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 1676
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطريق الى الايمان   2/3/2009, 4:17 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطريق الى الايمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: