منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلب أحب قوما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رؤوف
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 31
عدد الرسائل : 248
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

مُساهمةموضوع: كلب أحب قوما   24/2/2009, 9:02 am

<tr><td height=10>
كلبٌ أحب قوماً !!
<tr><td height=10><tr><td height=10>



الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, وبعد :
هاهم أصحاب الكهف يخرجون من ديارهم فارين بدينهم ، فتيةٌ اعتزلوا ديارهم هرباً من الشرك الذي وقع فيه قومهم ..
" إنهم فتيةٌ آمنوا بربهم وزدناهم هدى "
نعم أيها الأحبة فالحق إذا امتزج مع الفتوة وخالطت بشاشته القلوب لم يثنه عن عزمه شيء ، والسعيد من وجد مثل هؤلاء الفتية في زمانه .. فهم مشاعل هداية .. وحصون منيعة رحيمة لإخوانهم ..
ياليت قومي يعلمون .. يعلمون نبأ ذلك الكلب الذي حاز على شرف لم يكن لغيره عندما ذكر في القرآن الكريم في سياق المدح والثناء .. ليس لشيء إلا أنه أحب تلك الفتية المؤمنة ولم يكتفي بذلك فقط بل ورافقهم في رحلة الفرار بالدين الغالي .. قال ابن عباس رضي الله عنه : هربوا ليلاً وكانوا سبعة فمروا براع معه الكلب فاتبعهم على دينهم ..وقال كعب : مروا بكلب فنبح لهم فطردوه مراراً، فقام الكلب على رجليه ورفع يديه إلى السماء كهيئة الداعي ، فنطق فقال : لا تخافوا مني ! أنا أحب أحباء الله تعالى ، فناموا حتى أحرسكم .(1)
وقد ورد ذكر الكلب في هذه القصة ، وهذا أمر له دلالته ، قال ابن عطية : وحدثني أبي رضي الله عنه قال : سمعت أبا الفضل الجوهري في جامع مصر يقول على المنبر سنة تسع وتسعين وأربعمئة : إن من أحب أهل الخير نال من بركتهم ، كلب أحب أهل فضل وصحبهم فذكره الله في محكم تنزيله .
قال القرطبي : قلت : إذا كان بعض الكلاب قد نال هذه الدرجة العليا بصحبته ومخالطته الصلحاء والأولياء حتى أخبر الله تعالى بذلك في كتابه جل وعلا فماظنك بالمؤمنين الموحدين المخالطين المحبين للأولياء و الصالحين ! بل في هذا تسلية وأنس للمؤمنين المقصرين عن درجات الكمال المحبين للنبي صلى الله عليه وسلم وآله أخيراً .
ومما يزيد المؤمن كرماً وفرحاً .. ويجعله في أقصى درجات الراحة النفسية .. ذلك الحديث الذي في الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : بينا أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم خارجان من المسجد فلقينا رجل من عند سدة المسجد ، فقال : يارسول الله ، متى الساعة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما أعددت لها ؟ " ، قال : فكأن الرجل استكان ، ثم قال : يارسول الله ما أعددتُ لها كثير صلاة ولا صيام ولا صدقة ولكني أحب الله ورسوله ، قال : " فأنت مع من أحببت " قال أنس بن مالك : فما فرحنا بعد الإسلام فرحاً أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " فأنت مع من أحببت " ثم قال أنس : " فأنا أحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر فأرجو أن أكون معهم وإن لم أعمل بأعمالهم ".
قال القرطبي : قلت : وهذا الذي تمسك به أنس يشمل من المسلمين كل ذي نفس ، فكذلك تعلقت أطماعنا بذلك وإن كنا مقصرين ، ورجونا رحمة الرحمن وإن كنا غير مستأهلين ، كلبٌ أحب قوماً فذكره الله معهم ! فكيف بنا وعندنا عقد الإيمان وكلمة الإسلام وحب النبي صلى الله عليه وسلم .
نعم أيها الأحبة .. فكن مع من تحب أن تحشر معه .. في زمان صار فيه القابض على دينه كالقابض على الجمر .. فالتحق بتلك الفتية المؤمنة التقية النقية وكن منهم .. فهم خير معين على نوائب الدنيا .. وهم خير رفيق ستصل معهم إلى جنات النعيم ..
وفي الختام .. تأمل في هذه الآية من سورة الكهف التي ذكر فيها قصة الكلب الذي شرف بذكره في القرآن الكريم ..
قال تعالى : " وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً "
اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك .. اللهم إنا نحب محمداً صلى الله عليه وسلم وأبابكر وعمر وأنس رضي الله عنهم أجمعين فاجمعنا بهم في جناتك جنات النعيم ..
هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد جاد عبدالوارث
مشرف عام القسم الإسلامي
مشرف عام القسم الإسلامي


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 2688
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: كلب أحب قوما   24/2/2009, 7:33 pm

مشكوووووووووووووووور
مشكوووووووووووووووووووووور
©§¤°يسلموو°¤§©¤ــ¤©§¤°حلوو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــ¤©§¤°حلوو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلوووو°¤§ ©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــ¤© §¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ ¤©§¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلو ووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــ رائع جدا جدا جدا جدا ــــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلو ووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــ يعطيك العافية والمزيد من الابداع ــــــــ¤©§¤°حلو ووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ¤©§¤°ح لو ووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ¤©§¤°ح لو ووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلو ووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلو ووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ ¤©§¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــــــــــــــ¤© §¤°حلوووو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــــــــــ¤©§¤°حلوووو°¤§ ©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ـــــــــــــ¤©§¤°حلوو°¤§©
©§¤°يسلموو°¤§©¤ــ¤©§¤°حلوو°¤§©
مشكوووووووووووووووووووووور
مشكوووووووووووووووور
مشكووووووووووور


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال عبدالراضى راوى
مشرف سابق


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 1676
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: كلب أحب قوما   2/3/2009, 3:53 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلب أحب قوما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: