منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيخ السمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن السمطا
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 28/11/2015

مُساهمةموضوع: الشيخ السمان   19/12/2015, 1:12 pm

من أولياء السمطا (الشيخ السمان) 

بسم الله الرحمن الرحيم






الحمد لله على خصوصِ المِنَحِ وعموم النعماء، وله الشكر على ما أَوْلَى من عظائم المنن وكرائم الآلاء، سبحانه، أحب من عباده الصالحين، ووفق من أوليائه المقربين، وأكرم منازلهم وأحلهم حظيرة القدس في عِلِّيِّينَ، كانوا في دنياهم أعلامًا قائمة يسترشد بهم الضالون كلما اضطربت الفتن أو تعقدت الأمور.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، جلت نُعُوتُه عن الإحصاء.
والصلاة والسلام على سيد المرسلين وإمام المتقين وعلى آله وصحبه أجمعين.
نبينا محمد اصطفاه ربه على من سواه، وأعلى منزلته ونسبه، ورفع مرتبته، وألزم مودة قرباه كافة، وفرض محبة أهل بيته وذريته.
ولاجرم إن ذكرْتُ شيئا يسيرًا عن حياة العارف بالله الشريف الطاهر السيد السمان، وإنما أذكر ذلك لأنال من عظيم فضل الله على أوليائة، وليغفر الله لي بحُرمة جدهم صلى الله عليه وسلم، كما غمر الله بإحسانه قلوبنا بمحبتهم.
والشيخ السمان رضي الله عنه له سيرة عطرة، وله كرامات ظاهرة، منها ما قيل بأنه تخلف في سنة عن الحج، ولما رجع الحجيج قالوا إنهم رأوه في مكة في الحج.
قال أحد الصالحين:
ألا لله في الدنيا رجال *** أطاعوه وإياهم أطاعا
فهم أوتادها شرقًا وغربًا *** تراهم في الورى شُعثًا جِياعَا
وإن رجلٌ دعا منهم بعزمٍ *** على جبلٍ لسَارَ له وطاعَا
قال أبو ذر الغفاري رضي الله عنه: أيها الناس، إن آل محمد صلى الله عليه وسلم هم الأسرة من نوح، والآل من إبراهيم، والصفوة والسلالة من إسماعيل، والعترة الطيبة الهادية من محمد صلى الله عليه وسلم فأنزلوا آل محمد بمنزلة الرأس من الجسد، بل بمنزلة العينين من الرأس، فإنهم فيكم كالسماء المرفوعة، وكالجبال المنصوبة، وكالشمس الضاحية، وكالشجرة الزيتونة أضاء زيتها وبورك زندها.
وكان السمان رضي الله عنه -وهو ابن السيد بحر من نسل السيد عيسى بن خلف بن بحر الشهير برحمة، من نسل جعفر الصادق، من نسل الحسين بن علي بن أبي طالب- كان يتحرى السير على نهج النبي صلى الله عليه وسلم، لانه كان يتخذ النبي صلى الله عليه وسلم مثله الأعلى وأسوته الحسنة ويتبع سنته في جميع أحواله، وكان من أولياء الله الصالحين.
وكراماته رضي الله عنه كثيرة، وكان والده خصص فدانين لاستقبال الحجاج إلى بيت الله الحرام ذاهبين وعائدين فزاد المساحة إلى خمسة أفدنة، وكان مكان المبيت للحجاج، وكان يسمى مكان البيات وأُطلق عليه بعد ذلك الدبيَّات، وكان يجيئهم بالسقائين لسقاية الحجاج، وجعل للسقائين بيوتا هناك ليسقوا الحجاج، وكان الأهالي يقومون بمد السماط للحجيج دون مقابل.
وأعاد السمان بناء المسجد القديم وهو المعروف الآن باسمه، ولما انتقل إلى جوار ربه دفن بمسجده من الناحية القبلية الغربية، ولما تصدَّعت حيطانه أعيد بناؤه سنة 1970م وأُخرج ضريحه خارج المسجد.
ويمتلئ مسجد السمان بالمصلين يوم الجمعة، ويأتي النساء بأطفالهم يوم الجمعة إلى حوض ملاصق للمسجد ارتفاعه متر ونصف وطوله أربعة أمتار ونصف وعرضه متران، هذا الحوض يملأ من بئر في المسجد معروفة لهم، يملأون أوانيهم ويرشون على أطفالهم ومرضاهم حتى يصلوا إلى بيوتهم ويقولون: باسم الله الشافي. فيشفون بفضل الله تعالى، وفي كل جمعة يوزع الطعام والحلوى والمخبوزات على المصلين.
وأعقب الشيخ السمان ولدين هما بحر ، وحامد، ومنهما نسله.
رضي الله عن الشيخ السمان وسائر أولياء الله الصالحين.
وسنتكلم -إن شاء الله- عن بقية أولياء السمطا
الشيخ رزق قتل شهيدًا، والشيخ منصور، والشيخ النجار، والشيخة شيوة، والشيخ أحمد الغلابي، والشيخ محمد الخطابي، والشيخ النخيلي، والشيخ عبيد، والشيخ سليمان، والشيخ حسن العريان، والشيخ سعيد.
والحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ السمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: قسم القضايا العامة :: أعلام ومشاهير الصعيد-
انتقل الى: