منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المولد النبوي والاحتفال به

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: المولد النبوي والاحتفال به   7/3/2009, 6:05 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الســــــلام عليكم ورحمـــة الله وبركاتــــه
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

المولد النبوى الشريف والاحتفال به

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول اعتاد المسلمون منذ قرون على الإحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف بتلاوة السيرة العطرة لمولده عليه الصلاة والسلام وذكر الله وإطعام الطعام والحلوى حُباً في النبي صلى الله عليه وسلم وشكراً لله تعالى على نعمة بروز النبي صلى الله عليه وسلم، وللأسف ظهر في أيامنا من يحرم الإجتماع لعمل المولد بل يعتبر بدعة وفسق ولاأصل له في الدين، لذلك نبين للناس حكم الإحتفال بالمولد النبوي الشريف:
من البدع الحسنة الاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهذا العمل لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا فيما يليه، إنما أحدث في أوائل القرن السابع للهجرة، وأول من أحدثه ملك إربل وكان عالمًا تقيًّا شجاعًا يقال له المظفر.
جمع لهذا كثيرًا من العلماء فيهم من أهل الحديث والصوفية الصادقين.
فاستحسن ذلك العمل العلماء في مشارق الأرض ومغاربها، منهم الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني، وتلميذه الحافظ السخاوي، وكذلك الحافظ السيوطي وغيرهم.
وذكر الحافظ السخاوي في فتاويه أن عمل المولد حدث بعد القرون الثلاثة، ثم لا زال أهل الإسلام من سائر الأقطار في المدن الكبار يعملون المولد ويتصدقون في لياليه بأنواع الصدقات، ويعتنون بقراءة مولده الكريم، ويظهر عليهم من بركاته كل فضل عميم.
وللحافظ السيوطي رسالة سماها "حسن المقصد في عمل المولد"، قال: "فقد وقع السؤال عن عمل المولد النبوي في شهر ربيع الأول ما حكمه من حيث الشرع؟ وهل هو محمود أو مذموم؟ وهل يثاب فاعله أو لا؟ والجواب عندي: أن أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس، وقراءة ما تيسر من القرءان، ورواية الأخبار الواردة في مبدإ أمر النبي صلى الله عليه وسلم وما وقع في مولده من الآيات ثم يمد لهم سماط يأكلونه وينصرفون من غير زيادة على ذلك هو من البدع الحسنة التي يثاب عليها صاحبها لما فيه من تعظيم قدر النبي صلى الله عليه وسلم وإظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف.
وأول من أحدث فعل ذلك صاحب إربل الملك المظفر أبو سعيد كوكبري بن زين الدّين علي بن بكتكين أحد الملوك الأمجاد والكبراء الأجواد، وكان له ءاثار حسنة، وهو الذي عمَّر الجامع المظفري بسفح قاسيون".ا.هـ.
قال ابن كثيرفي تاريخه: "كان يعمل المولد الشريف - يعني الملك المظفر - في ربيع الأول ويحتفل به احتفالاً هائلاً، وكان شهمًا شجاعًا بطلاً عاقلاً عالمًا عادلاً رحمه الله وأكرم مثواه. قال: وقد صنف له الشيخ أبو الخطاب ابن دحية مجلدًا في المولد النبوي سماه "التنوير في مولد البشير النذير" فأجازه على ذلك بألف دينار، وقد طالت مدته في المُلك إلى أن مات وهو محاصر للفرنج بمدينة عكا سنة ثلاثين وستمائة محمود السيرة والسريرة".ا.هـ.
ويذكر سبط ابن الجوزي في مرءاة الزمان أنه كان يحضر عنده في المولد أعيان العلماء والصوفية
وقال ابن خلكان في ترجمة الحافظ ابن دحية: "كان من أعيان العلماء ومشاهير الفضلاء، قدم من المغرب فدخل الشام والعراق، واجتاز بإربل سنة أربع وستمائة فوجد ملكها المعظم مظفر الدين بن زين الدين يعتني بالمولد النبوي، فعمل له كتاب "التنوير في مولد البشير النذير"، وقرأه عليه بنفسه فأجازه بألف دينار".ا.هـ.
قال الحافظ السيوطي: "وقد استخرج له - أي المولد - إمام الحفاظ أبو الفضل أحمد بن حجر أصلاً من السنة، واستخرجت له أنا أصلاً ثانيًا..."ا.هـ.
فتبين من هذا أن الاحتفال بالمولد النبوي بدعة حسنة فلا وجه لإنكاره، بل هو جدير بأن يسمى سنة حسنة لأنه من جملة ما شمله قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شىء" وإن كان الحديث واردًا في سبب معين وهو أن جماعة أدقع بهم الفقر جاءوا إلى رسول الله وهم يلبسون النِّمار مجتبيها أي خارقي وسطها، فأمر الرسول بالصدقة فاجتمع لهم شىء كثير فسرّ رسول الله لذلك فقال: "من سنَّ في الإسلام ..." الحديث.
وذلك لأن العبرة بعموم اللَّفظ لا بخصوص السبب كما هو مقرر عند الأصوليين، ومن أنكر ذلك فهو مكابرولاحجة ولاعبرة بكلامه ثم الإحتفال بالمولد فرصة للقاء المسلمين على الخير وسماع الأناشيد المرققة للقلوب و إن لم يكن في الإجتماع على المولد إلا بركة الصلاة والسلام عليه صلى الله عليه و سلم لكفى.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
احمد جاد عبدالوارث
مشرف عام القسم الإسلامي
مشرف عام القسم الإسلامي


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 2688
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   7/3/2009, 7:48 pm

موضوع ممتاز استاذ علي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جلال
مدير
مدير


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 3174
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   8/3/2009, 4:52 am

شكرا للأخ على
على هذا الموضوع القيم واسمح لي بهذه الاضافة


المولد النبوي الشريف يوم للهداية والاحتفال به أفضل الأعمال

تحتفل الأمَّتَان العربية والاسلامية في مثل هذه الايام من كل عام بذكرى مولد سيد الكائنات وخاتم الانبياء والمرسلين نبي الرحمة الرسول الكريم محمد بن عبدالله صلى الله عليه واله وسلم.


ان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يعد من افضل الاعمال واعظم القربات، التي فيها تعظيم لشعائر الله سبحانه وتعالى، كما جاء في الذكر الحكيم (ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب)

وقد درج السلف الصالح منذ القرنين الرابع والخامس على الاحتفال بمولد الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم باحياء ليلة المولد بشتى انواع القربات من اطعام الطعام وتلاوة القرآن والاذكار وانشاد الاشعار والمدائح في رسول الله، كما نص على ذلك عدد من المؤرخين، والف في استحباب الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف مجموعة من العلماء والفقهاء وبينوا بالادلة الصحيحة استحباب هذا العمل بحيث لا يبقى لمن له عقل وفهم وفكر سليم انكار ما سلكه سلفنا الصالح من الاحتفال بهذه الذكرى العطرة.

ان ولادته اعظم النعم علينا والشريعة حثت على اظهار شكر النعم، وان الله تعالى من علينا في هذا الشهر بسيد الاولين والاخرين، فكان يجب ان يزاد فيه من العبادات والخير وشكر المولى على ما اولانا به من النعم العظيمة، والشكر يحصل بانواع العبادات كالسجود والصدقة والتلاوة، واي نعمة اعظم من نعمة بروز نبي الرحمة في ذلك اليوم، وهنا ينبغي ان يعمل في احتفالات المولد النبوي على ما يفهم الشكر لله تعالى من التلاوة والطعام وانشاد شيء من المدائح النبوية والزهدية المحركة للقلوب الى فعل الخير والعمل للاخرة، وان الاحتفال بالمولد النبوي هو الاحتفال بالاسلام عينه ذلك لان النبي صلى الله عليه واله وسلم هو رمز الاسلام والابتهاج بيوم مولده يعود بفائدة بفضل الله ورحمته حتى على الكافرين وهذا ما يرويه الرواة بانه في كل يوم اثنين يطلق سراح ابي لهب من عذاب القبر لانه اعتق جاريته ثويبة عندما بشرته بمولد النبي، فاذا كان هذا جزاء الكافر الذي فرح بليلة مولد النبي، فما حال المسلم الموحد من امة النبي صلى الله عليه واله وسلم عندما يسر بمولده ويبذل ما تصل اليه قدرته في محبته انما يكون جزاؤه من الله الكريم ان يدخله بفضله جنة النعيم.

وهنا اصبح وجوبا علينا في كل يوم اثنين من شهر ربيع الاول ان نكثر من العبادات لنحمد الله على ما آتانا من فضله بان بعث فينا نبيه الحبيب المصطفى ليهدينا للاسلام والسلام، وان ليلة مولده لم تكن كأية ليلة من ولادات بني البشر.

وعندما سئل النبي (ص) عن صوم يوم الاثنين اجاب: هذا يوم ولدت فيه، فهذا اليوم يشرف ذاك الشهر لانه يوم النبي.. وقد قال انا سيد ولد ادم ولا فخر، وقال: ادم ومن جاء بعده تحت لوائي يوم القيامة، وقال: ولدت يوم ذاك الاثنين وفي مثله نزل عليّ أول الوحي.

وقد اعطى النبي اهتماما ليوم مولده وحمد الله على نعمة خلقه بان صام في هذا اليوم.. ونفيد من ذلك ان النبي كان يعبر عن فرحه بهذا اليوم بالصوم، وهو نوع من العبادات، وبما ان النبي ابدى اهتماما بهذا اليوم بصومه عرفنا ان العبادة في مختلف اشكالها جائزة لبيان مكانة هذا اليوم. حتى لو تغير الشكل فالمحتوى قائم، لذا فالصوم او اطعام المساكين، او الاجتماع لمدح النبي، او تبيان مناقبه وخلقه الحسن كلها طرف تبيان اهمية هذا اليوم، وجاء الامر الالهي بالابتهاج بمبعث النبي بقوله تعالى في كتابه العزيز (قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا) وقد جاء هذا الامر لان الفرح يجعل القلب شاكرا لرحمة الله واية رحمة الهية اعظم من النبي اذ قال الله تعالى فيه (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) ولان النبي بعث رحمة للعالمين كان لزاما ليس على المسلمين فقط بل على جميع البشر ان يفرحوا به.

فالاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف يعد من الالتزام بالتكليف بحب النبي وطاعته والاقتداء بسنته والفخر به لأن الله سبحانه وتعالى يفخر به في كتابه العزيز (وإنك لعلى خلق عظيم) وحب النبي هو ما يميز المؤمنين في كمال ايمانهم.

ان اقامة ذكرى المولد النبوي والاحتفال به لهو عمل تقبله علماء المسلمين في جميع انحاء العالم وهذا يعني ان الله عز وجل يقبله، وهكذا نجد في كل دولة اسلامية معاصرة يحتفلون بهذه الذكرى المباركة ففي هذه الايام من هذا الشهر تخرج اعداد غفيرة من الناس بما فيهم الفقهاء والفضلاء والشيوخ ويقومون بزيارة موضع ولادة النبي والاماكن المقدسة الطاهرة وهم يذكرون ويهللون وتضاء البيوت بالمشاعل والشموع الكبيرة وتتواجد خارجها وحولها جموع غفيرة من الناس حيث يلبس الجميع ثيابا خاصة بهذه المناسبة.

وهنا نجد ان الاحتفال بهذه المناسبة له معان سامية وخصوصا في تعريف الناشئة بمسيرة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، وقدره العظيم الذي بات الكثير يجهله تماما، واننا نستلهم من هذه المناسبة الدروس والعبر للسيرة المحمدية وجهاده في سبيل نشر الاسلام وصبره على ما ابتلاه به اعداؤه الكافرون من اذى وتعذيب، سائلين الله ان يعرفنا بقدر نبينا خاتم الانبياء والمرسلين ويجعل حبه ساكنا في سويداء قلوبنا وممتزجا بارواحنا وابداننا حتى ننال شفاعته والقرب منه اذ يكون اسعد الناس من نال القرب منه في عرصات القيامة .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدالاميرأبوعبدالله
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 33
عدد الرسائل : 705
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   8/3/2009, 5:29 am

لا يا أستاذ علي انت والاستاذ محمد جلال انا في الاول اشكركم كثيرا على هذا الموضوع المهم جدا جدا بس انا مش معاكم خالص في الكلام وأرجوا منك تقرأوا هذه الرسالة

رسالة " حكم الاحتفال بالمولد النبوي "
الشيخ الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه .
أما بعد :
فقد تكرر السؤال من كثير عن حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، والقيام له في أثناء ذلك ، وإلقاء السلام عليه ، وغير ذلك مما يفعل في الموالد .

والجواب أن يقال :
لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ، وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ، أي : مردود عليه ، وقال في حديث آخر : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة " .
ففي هذين الحديثين تحذير شديد من إحداث البدع والعمل بها .
وقد قال الله سبحانه في كتابه المبين : ( ومآ ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) ( سورة الحشر : 7 ) ، وقال عز وجل : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) ( سورة النور : 63 ) ، وقال سبحانه : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ) ( سورة الأحزاب : 21 ) ، وقال تعالى : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً ذلك الفوز العظيم ) ( سورة التوبة : 100 ) ، وقال تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً ) ( سورة المائدة : 3 ) .
والآيات في هذا المعنى كثيرة .
وإحداث مثل هذه الموالد يفهم منه : أن الله سبحانه لم يكمل الدين لهذه الأمة ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يبلغ ما ينبغي للأمة أن تعمل به ، حتى جاء هؤلاء المتأخرون فأحدثوا في شرع الله ما لم يأذن به ، زاعمين : أن ذلك مما يقربهم إلى الله ، وهذا بلا شك فيه خطر عظيم ، واعتراض على الله سبحانه ، وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم ، والله سبحانه قد أكمل لعباده الدين ، وأتم عليهم النعمة .
والرسول صلى الله عليه وسلم قد بلغ البلاغ المبين ، ولم يترك طريقاً يوصل إلى الجنة ويباعد من النار إلا بينه للأمة ، كما ثبت في الحديث الصحيح ، عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما بعث الله من نبي إلا كان حقاً عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم ، وينذرهم شر ما يعلمه لهم " رواه مسلم في صحيحه .
ومعلوم أن نبينا صلى الله عليه وسلم هو أفضل الأنبياء وخاتمهم ، وأكملهم بلاغاً ونصحاً ، فلو كان الاحتفال بالموالد من الدين الذي يرضاه الله سبحانه لبيَّنه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة ، أو فعله في حياته ، أو فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فلما لم يقع شيء من ذلك علم أنه ليس من الإسلام في شيء ، بل هو من المحدثات التي حذر الرسول صلى الله عليه وسلم منها أمته ، كما تقدم ذكر ذلك في الحديثين السابقين .وقد جاء في معناهما أحاديث أُُخر ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم في خطبة الجمعة : " أما بعد : فإن خير الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضلالة " رواه الإمام مسلم في صحيحه .
والآيات والأحاديث في هذا الباب كثيرة .
وقد صرح جماعة من العلماء بإنكار الموالد والتحذير منها ؛ عملاً بالأدلة المذكورة وغيرها .
وخالف بعض المتأخرين فأجازها إذا لم تشتمل على شيء من المنكرات ؛ كالغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال آلات الملاهي ، وغير ذلك مما ينكره الشرع المطهر ، وظنوا أنها من البدع الحسنة .
والقاعدة الشرعية : رد ما تنازع فيه الناس إلى كتاب الله ، وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .
كما قال الله عز وجل : ( يآأيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً ) ( سورة النساء : 59 ) ، وقال تعالى : ( وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله ) ( سورة الشورى : 10 ) .
وقد رددنا هذه المسألة ـ وهي الاحتفال بالموالد ـ إلى كتاب الله سبحانه ، فوجدنا يأمرنا باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم فيما جاء به ويحذرنا عما نهى عنه ، ويخبرنا بأن الله سبحانه قد أكمل لهذه الأمة دينها ، وليس هذا الاحتفال مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ، فيكون ليس من الدين الذي أكمله الله لنا وأمرنا باتباع الرسول فيه ، وقد رددنا ذلك ـ أيضاً ـ إلى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فلم نجد فيها أنه فعله ، ولا أمر به ولا فعله أصحابه رضي الله عنهم ، فعلمنا بذلك أنه ليس من الدين ، بل هو من البدع المحدثة ، ومن التشبه بأهل الكتاب من اليهود والنصارى في أعيادهم .
وبذلك يتضح لكل من له أدنى بصيرة ورغبة في الحق وإنصاف في طلبه أن الاحتفال بالموالد ليس من دين الإسلام ، بل هو من البدع المحدثات التي أمر الله سبحانه ورسوله صلى الله عليه وسلم بتركها والحذر منها .
ولا ينبغي للعاقل أن يغتر بكثرة من يفعله من الناس في سائر الأقطار ، فإن الحق لا يعرف بكثرة الفاعلين ، وإنما يعرف بالأدلة الشرعية ، كما قال تعالى عن اليهود والنصارى : ( وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هوداً أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ) ( سورة البقرة : 111 ) ، وقال تعالى : ( وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله ) ( سورة الأنعام : 116 ) .
ثم إن غالب هذه الاحتفالات بالموالد مع كونها بدعة لا تخلو من اشتمالها على منكرات أخرى ؛ كاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال الأغاني والمعازف ، وشرب المسكرات والمخدرات ، وغير ذلك من الشرور ، وقد يقع فيها ما هو أعظم من ذلك وهو الشرك الأكبر ، وذلك بالغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو غيره من الأولياء ، ودعائه والاستغاثة به وطلبه المدد ، واعتقاد أنه يعلم الغيب ، ونحو ذلك من الأمور الكفرية التي يتعاطاها الكثير من الناس حين احتفالهم بمولد النبي صلى الله عليه وسلم وغيره ممن يسمونهم بالأولياء .
وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " إياكم والغلو في الدين ، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين " ، وقال صلى الله عليه وسلم : " لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم إنما أنا عبده ، فقولوا : عبد الله ورسوله " أخرجه البخاري في صحيحه من حديث عمر رضي الله عنه .
ومن العجائب والغرائب : أن الكثير من الناس ينشط ويجتهد ي حضور هذه الاحتفالات المبتدعة ، ويدافع عنها ، ويتخلف عما أوجب الله عليه من حضور الجمع والجماعات ، ولا يرفع بذلك رأساً ، ولا يرى أنه أتي منكراً عظيماً ، ولا شك أن ذلك من ضعف الإيمان وقلة البصيرة ، وكثرة ما ران على القلوب من صنوف الذنوب والمعاصي ، نسأل الله العافية لنا ولسائر المسلمين .
ومن ذلك : أن بعضهم يظن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحضر المولد ؛ ولهذا يقومون له محيين ومرحبين ، وهذا من أعظم الباطل وأقبح الجهل ، فإن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يخرج من قبره قبل يوم القيامة ، ولا يتصل بأحد من الناس ، ولا يحضر اجتماعاتهم ، بل هو مقيم في قبره إلى يوم القيامة ، وروحه في أعلى عليين عند ربه في دار الكرامة ، كما قال الله تعالى في سورة المؤمنون ( 15 ـ 16 ) : ( ثم إنكم بعد ذلك لميتون * ثم إنكم يوم القيامة تبعثون ) .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أنا أول من ينشق عنه القبر يوم القيامة ، وأنا أول شافع ، وأول مُشَفَّعٍ " عليه من ربه أفضل الصلاة والسلام .
فهذه الآية الكريمة والحديث الشريف وما جاء في معناهما من الآيات والأحاديث ، كلها تدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم وغيره من الأموات إنما يخرجون من قبورهم يوم القيامة ، وهذا أمر مجمع عليه بين علماء المسلمين ليس فيه نزاع بينهم ، فينبغي لكل مسلم التنبه لهذه الأمور ، والحذر مما أحدثه الجهال وأشباههم من البدع والخرافات التي ما أنزل الله بها من سطان . والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا به .
أما الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فهي من أفضل القربات ، ومن الأعمال الصالحات ، كما قال تعالى : ( إن الله وملائكته يصلون على النبي يآ أيها الذين ءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً ) ( سورة الأحزاب : 56 ) .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه بها عشراً " ، وهي مشروعة في جميع الأوقات ، ومتأكدة في آخر كل صلاة ، بل واجبة عند جمع من أهل العلم في التشهد الأخير من كل صلاة ، وسنة مؤكدة في مواضع كثيرة ، منها بعد الأذان ، وعند ذكره عليه الصلاة والسلام ، وفي يوم الجمعة وليلتها ، كما دلت على ذلك أحاديث كثيرة .
والله المسؤول أن يوفقنا وسائر المسلمين للفقه في دينه والثبات عليه ، وأن يمن على الجميع بلزوم السنة والحذر من البدعة ، إنه جواد كريم .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وآله وصحبه .


وللاستزادة
http://www.saaid.net/mktarat/Maoled/1.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   8/3/2009, 8:06 pm

الأخ الكريم / محمد الأمير
ابن باز هذا الذي تتكلم عنه
أفتى بأغرب فتوى في تاريخ الأمة
قال : من قال إن الأرض كروية فقد كفر

******

فهل هذا يُعقل
كم من الناس حكم عليهم بالكفر بهذه الفتوى ؟
ونحن نعلم جيدا عقوبة من يتهم الناس بالكفر
ولا داعي لذكرها

******
:والذي استدل به في هذه الفتوى الآية التي تقول
والأرض مددناها ...
فرد عليه فضيلة الشيخ الشعراوي رضي الله عنه
بأن هذه الآية تثبت كروية الأرض
فلا يوجد شكل من الأشكال تجده ممدودا أمامك دائما إلا الشكل الكروي
ولو كانت الأرض بشكل آخر غير الشكل الكروي
لوجدنا لها نهاية
سبحان الله
هذا رأي من فتح الله عليه
لا من اتبع هواه فضل وأضل

******

الخلاصة نحن لا نستورد الدين من غير الحكماء
ومن المتسرعين بالفتوى دون إحاطة

*****

وأفضل شيء في ردك على الموضوع هو
وخالف بعض المتأخرين فأجازها إذا لم تشتمل على شيء من المنكرات ؛ كالغلو في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكاختلاط النساء بالرجال ، واستعمال آلات الملاهي ، وغير ذلك مما ينكره الشرع المطهر ، وظنوا أنها من البدع الحسنة .

*******


وأعجب شيء ذكره ابن باز هو

فإن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يخرج من قبره قبل يوم القيامة ، ولا يتصل بأحد
من الناس ، ولا يحضر اجتماعاتهم ، بل هو مقيم في قبره إلى يوم القيامة

*****
من أين جاء ابن باز بهذا الكلام
فكل ما جاء به من الأحاديث والآيات لايدل على ذلك
ولا يثب الخروج من عدمه
فهي تتكلم عن الموت والبعث
وأتحدى إن جاء بما يحكم بعدم الخروج
فهذا الموضوع من الغيبيات
وكان عليه أن يأتي بكلام صريح يثبت عدم الخروج
لكنها الجرأة على الإفتاء بغير علم
والتكذيب بما لم يحط به علما

****

انتهى الرد


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
محمد جلال
مدير
مدير


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 3174
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   9/3/2009, 1:39 am

الله عَظَّمَ قَدْرَ جــاهِ محمَّدٍ * فأناله فَضْلاً لديــه عظيمًا

في مُحْكَمِ التنزيلِ قال لخَلْقِهِ * صَلُّوا عليه وسَلِّموا تسليمًا



في شهرِ ربيعٍ الأولِ شَعَّ نُورُ النبيّ محمّدٍ عليهِ الصلاةُ والسلامُ، في الثاني عشرَ من شهرِ ربيعٍ الأولِ كانَ مولدُ خيرِ الكائناتِ محمّدٍ عليهِ الصلاةُ والسلامُ.

والاحتفالاتُ تتوالى، والخُطَبُ في مدحِ نبينا محمدٍ عليهِ الصلاةُ والسلام تتكاثرُ وتَتَلالا، والأناشيدُ والأشعارُ في مدحِ خيرِ البريةِ صلى الله عليه وسلم تتَتَالى وتتعالى، تعلو بها حناجرُ المنشدينَ رغمَ أنوفِ نفاةِ التوسلِ، رغمَ أنوفِ المشبهةِ، رغمَ أنوفِ المجسمةِ مبغضي رسولِ الله صلى الله عليه وسلم. يقولُ الله تعالى في القرءانِ الكريم: }مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللهُ بِكُلِّ شَىْءٍ عَلِيمًا{ [سورة الاحزاب].
المسلمون وعلماؤهم يحتفلون بهذه المناسبة منذ حوالي 900 سنة ، التنوير في مولد البشير
النذير ( ابن دِحية ) .
وقد قال صلى الله عليه وسلم ( لا تجتمع امتي على باطل ) فهل كان ابن باز اكثر علما بالدين من كل هؤلاء العلماء والفقهاء الذين عاصروا الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم وأيدوا الاحتفال به ولم بأت نص يحرّم ذلك ، وإنما هو من باب السنة الحسنة والوهابية يقولون يحرم الاحتفال بهذه المناسبات مع أنهم يحتفلون بانطلاقة دعوة مؤسس الوهابية محمد ابن عبد الوهاب لمدة اسبوع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدالاميرأبوعبدالله
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 33
عدد الرسائل : 705
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   9/3/2009, 9:01 am

والله يعلم الله اني حزين جدا على الكلام اللي قلته في ابن باز رحمه الله ياستاذ علي لانه والله ميستاهلش كل الكلام ده انا مش حقوللك انه تتلمذ على ايده أشهرعلماء السنه والجماعة في الوقت الحاضر أمثال محمد حسان وسعيد بن مسفر 0 (اللي الشيعة والرافضة من العراق وايران بيقولوا عليهم وهايبة ايوة أهل السنه والجماعة هما الوهابية يااستاذ محمد جلال هم اتباع شيخ الاسلام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله اما اعداء الدعوة فلم يألوا جهدا في الصاق التهم الباطلة عليه فزعموا -وهم كاذبون - انه ادعي ؛:النبوة وانه ينتقص من قدر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وانه يكفر الامة جزافا الى غير ذلك من التهم التي الصقت اليه
وفيه كتاب انا قريته اسمه ( انت تسأل والقرآن يجيب ) لفضيلة الامام محمد متولي الشعراوي رحمه الله لو انت قريته ياأستاذ علي مكنتش قلت نفس الكلام وبرضو لو انت دخلت علي الاستزادة اللي في الرد الاول بتاعي برضو مكنتش قلت نفس الكلام
ودار الافتاء المصرية أفتت ببدعية الموالد ( الشيخ محمد بخيت المطيعي ) مفتي الديار المصرية سابقا حكم ببدعية المولد وذكر انه من محثات الفاطميين
والنت عموما مش مرجع علشان ناخد منه الفتاوى
تقبلوا مروري والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدالاميرأبوعبدالله
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 33
عدد الرسائل : 705
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   9/3/2009, 9:19 am

بصرحة معنديش علم اذاكان ابن باز رحمه الله اكثر علما من العلماء والفقهاء الذين عاصروا الاحتفال بالمولد النبوي وايدوا الاحتفال بيه بس اللي انا متأكد منه واعلمه انه العلماء والفقهاء اللي عاصروا الاحتفال بمولده صلى اله عليه وسلم مش أكثر علما من الرسول نفسه صلي الله عليه وسلم او من الصحابة او من التابعين 000
الحاجة التانية ان الاحتفال بانطلاقة دعوة مؤسس الوهابية ليس لها أصل وانما هي من الافتراءات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   9/3/2009, 6:28 pm

أخي الفاضل / محمد الأمير أبو عبد الله
سئل فضيلة الشيخ الشعراوي عن الاحتفال بالمولد
فقال : نحن لا نتكلم عن المولد ولكن الذي يهمنا هو ما يحدث فيها
وما دامت لا تحدث فيها خلاعات ولا خروج عن الشرع فلا بأس
وما دام فيها ذكر الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فلا بأس
وقال أيضا : بعض البلاد العربية لا تعترف بذلك .. حتى أنهم كانوا يقولون إن الاحتفال ليس واردا
فقلت لهم : نحن لا نأخذ المسألة من حيث فكرة المولد
بل ما يحدث في المولد
إن كان لا يحدث فيه غير الطاعة ,فهاتوا لي دليل لمنع الطاعة في أي وقت
وقال الشيخ :
هناك من يقول لماذا تحتفلون بمولد النبي صلى الله عليه وسلم
وأقول لهؤلاء :
إن النبي أول من احتفل بمولده
لأنه لما سئل عن صوم يوم الاثنين قال : ذلك يوم ولدت فيه
فكأنه يكرم اليوم الذي ولد فيه
والسؤال هو كيف أحياه ؟
هذا هو السؤال
ثم إن الذي يحرم أي ذكر في أي وقت لا بد أن يأتي بدليل التحريم
وليس دليل التحليل .. لأن الأصل في الشيء هو الحِل
وإن كان يحدث شيء بالاحتفال به خلل فلا بد ان نتكلم في هذا الشيء المختل ونمنع حدوثه
وقال : السؤال المطروح هو : ماذا يحدث في المناسبة .. وليس عن المناسبة ذاتها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
سيد بسيوني
مشرف عام الأخبار العامة
مشرف عام الأخبار العامة


ذكر

العمر : 46
عدد الرسائل : 739
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   9/3/2009, 6:46 pm

الخ العزيز / محمد الأمير
لقد أفتى العالم العلامة والبحر الفهامة فضيلة الشيخ / القرضاوي
رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
بجواز الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف
من أجل التذكير بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
وبشخصه العظيم ورسالته الخالدة التي جعلها الله تعالى
رحمة للعالمين ونفى فضيلته بأن يكون الاحتفال بذكراه صلى الله عليه وسلم بدعة
واستند في فتواه بأن الاحتفال يذكر الناس بهذه السيرة العطرة والتذكير بالنعم مشروع
ومحمود ومطلوب والله أمرنا به في القرآن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد عمر
مشرف عام قضايا الشباب
مشرف عام قضايا الشباب


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 810
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   9/3/2009, 11:01 pm

سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوتى فى الله كلما هلت علينا الذكرى العطرة بمولد أشرف خلق الله سيدنا
ونبينا ورسولنا وحبيبنا المصطفى محمد
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يكثر الكلام وتكثر الأراء حول مدى صحة الإحتفال بمولده الشريف من عدمه ولهذا رأيت أن أأتيكم برأى واحد من علمائنا الأفاضل وبيان رأيه فى هذا الأمر وهو العالم الإمام الشيخ
محمد متولى الشعراوى
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يقول الإمام متولي الشعراوي في كتابه "مائدة الفكر الإسلامي"
ص
295، إذا كان بنو البشر فرحون بمجيئه لهذا العالم، وكذلك المخلوقات
الجامدة فرحة لمولده وكل النباتات فرحة لمولده وكل الحيوانات فرحة لمولده
وكل الجن فرحة لمولده، فلماذا تمنعونا من الفرح بمولده.

الأدلة على أن الاحتفال بالمولد النبوي جائز
أثر الاحتفال بالمولد على الكفار
إن الابتهاج والاحتفال بيوم مولد النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يعود بفائدة، بفضل الله ورحمته، حتى على الكافرين. وقد جاء في صحيح
البخاري الذي ذكر في حديثه بأنه في كل يوم اثنين يطلق سراح أبي لهب من
عذاب القبر لأنه أعتنق جاريته ثويبة عندما بشرته بخبر مولد النبي

قال ابن كثير وهو من أئمة السلف في كتاب "البداية والنهاية" إن أول من أرضعته هي ثويبة مولاة أبي لهب وكان قد أعتقها حين بشرته بولادة النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة].
ولهذا
لما رآه أخوه العباس بعد موته في المنام بعدما رآه بشر خيبة، سأله: ما
لقيت؟ قال: لم ألق بعدكم خيراً غير أني سقيت في هذه بعتاقتي لثويبة (وأشار إلى النقرة التي بين الإبهام والتي تليها من الأصابع). وأصل الحديث في الصحيحين. وقد ذكر السهيلي وغيره أنه قال لأخيه العباس في هذا المنام: وإنه ليخفف عني في كل يوم اثنين.

وهذا الحديث مذكور في صحيح البخاري في «كتاب النكاح». وقد ذكره ابن كثير في كتبه «سيرة النبي» الجزء الأول ص 124، وفي كتاب «مولد النبي» ص 21، وفي كتاب «البداية والنهاية» ص 272 – 273
كما أن الحافظ شمس الدين بن نصر الدين الدمشقي كتب الأبيات التالية في كتابه

«مورد الصادي في مولد الهادي».
بتبّت يداه في الجحيم مخلّدا إذا كان هذا كافراً جاء ذمه
يخفف عنه للسرور بأحمدا أتى أنه في يوم الاثنين دائماً
بأحمد مسروراً ومات موحّدا فما الظن بالعبد الذي كان عمره
تبيان النبي على أن ولادته جاءت يوم الاثنين
وقد روي في صحيح مسلم في «كتاب الصيام» عن أبي قتادة الأنصاري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] أنه قال: سئل رسول اللهr عن صوم يوم الاثنين، فقال: هذا يوم ولدت فيه وأنزل عليّ فيه رواه مسلم.
ونورد
أيضاً من أقوال الشيخ متولي الشعراوي: إن أشياء عجيبة حدثت يوم مولده كما
ورد في الحديث والتاريخ، ولم تكن ليلة مولده كأية ليلة من ولادات بني
البشر. وقد وردت هذه الأحداث والأحاديث العائدة لها كاهتزاز عرش كسرى،
وانطفاء النار بفارس بعد أن دامت ألف عام، وغيرها في كتاب ابن كثير «البداية والنهاية» الجزء الثاني ص 265-268.

ونورد لكم من كتاب ابن الحاج «كتاب المدخل»
الجزء الأول ص 261: «يجب علينا في كل يوم اثنين من ربيع الأول أن
نكثر من العبادات لنحمد الله على ما أتانا من فضله بأن بعث فينا نبيه
الحبيب r ليهدينا للإسلام والسلام… فالنبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عندما سُئل عن صوم يوم الاثنين أجاب: هذا يوم ولدت فيه. لذا، فهذا اليوم يشرف ذاك الشهر لأنه يوم النبي... وقد قال: أنا سيد ولد آدم ولا فخر.وقال: آدم ومن جاء بعده تحت لوائي يوم القيامة. رواها الشيخان بخاري ومسلم. وقد أورد في صحيحه أن النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قال: ولدت يوم ذاك الاثنين وفي مثله نزل عليّ أول الوحي. وقد أعطى النبي
اهتماماً ليوم مولده وحمد الله على نعمة خلقه بأن صام في هذا اليوم كما هو
وارد في حديث أبي قتادة. ونفيد من ذلك أن النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كان يعبر عن فرحه بهذا اليوم بالصوم، وهو نوع من العبادات. وبما أن النبي
أبدى اهتماماً بهذا اليوم بصومه عرفنا أن العبادة في مختلف أشكالها جائزة
لبيان مكانة هذا اليوم. وحتى لو تغير الشكل فالمحتوى قائم لذا فالصوم أو
إطعام المساكين، أو الاجتماع لمدح النبي أو تبيان مناقبه وخلقه الحسن كلها
طرق لتبيان أهمية ذاك اليوم.

وقد جاء الأمر الإلهي بالابتهاج بمبعث النبي[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] بقوله تعالى في كتابه العزيز: ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا ) (يونس: 58).
وقد جاء هذا الأمر لأن الفرح يجعل القلب شاكراً لرحمة الله. وأية رحمة إلهية أعظم من النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] إذ قال الله تعالى فيه: ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )(الأنبياء: 17).
ولأن النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بعث رحمة للعالمين كان لزاماً ليس على المسلمين فقط، بل على كافة البشر أن
يفرحوا به. ولكن مع الأسف نجد أن بعض المسلمين هم في طليعة العاصين لأمر
الله بالابتهاج بنبيه.

احتفال النبي بالمناسبات التاريخية الكبرى
كان النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
دائم الربط بين المناسبات الدينية والأحداث التاريخية، وكلما مرت مناسبة
هامة نبَه أصحابه للاحتفال بذلك اليوم والتأكيد على أهميته حتى لو كان
الحدث قد تم في زمن سحيق. وهذا البدء يؤكده الحديث التالي من صحيح البخاري
في كتاب الصوم باب 69 وكتاب الأنبياء باب 24 وابن ماجد ومالك في الموطأ والإمام أحمد: أن النبي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قدم إلى المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، فسألهم فقالوا: هو يوم
أغرق الله فيه قوم فرعون، ونجى موسى، فنحن نصومه شكراً لله تعالى فقال: نحن أولى بصوم موسى منكم.

قال تعالى: صلوا على النبي

إن في إقامة ذكرى مولد النبي ما يحث على الثناء والصلاة عليه وهو واجب أمرنا الله تعالى بالقيام به:
( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا
عليه وسلموا تسليما )(الأحزاب:56)
فمجرد
الاجتماع وذكر النبي يجعلنا نثني ونصلي عليه، فمن له ان يمنع الالتزام
بواجب أمرنا الله به في كتابه العزيز. ولعمري ففي إنفاذ أمر من أمور الله
نكتسب نوراً يملأ قلوبنا بفيض لا حد له. والجدير بالذكر أن هذا الأمر أتى
بالجمع: إن الله وملائكته يصلون على النبي، كأنهم في اجتماع منعقد، فمن
الخطأ الجسيم والحال هذه أن يقال بأن الصلاة على النبي يجب أن تكون على
انفراد.

التكليف بالازدياد في حب النبي وتشريفه
يطلب الله من النبي بأن يذكّر أمته بأن على
من يدعي حب الله عليه أن يحب نبيه أيضاً:
قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله 0(آل عمران: 31).
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدالاميرأبوعبدالله
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 33
عدد الرسائل : 705
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   10/3/2009, 7:42 am

جزاكم الله خيرا على هذا الرد المقنع بس انا عايز أقول إن الاختلاف حول الاحتفال بالمولد النبوي مش معناه اختلاف بين من يعظم النبي صلى الله عليه وسلم ويحبه وبين من يبغضه ويكرهه او يهمل شانه لا دا بالعكس تماما
لكن انا حاخد براي العلماء اللي شايفين ان الذين لا يرون جواز الاحتفال بالمولد النبوي خوفا من الابتداع هم اسعد الناس حظا بمحبة النبي صلى الله عليه وسلم وطاعته واكتر تمسكا بسنته واقتداءا به في كل أعماله
والرسول صلى الله عليه وسلم كان يصوم يوم الاثنين ولما سئل عن ذلك قال ذلك يوم ولدت فيه ويوم ترفع فيه الاعمال واحب ان يرفع عملي وانا صائم مش قال كده برضو طيب ما أحباب النبي صلى الله عليه وسلم بيصوموا هذا االيوم من كل اسبوع اقتداءا به صلى الله عليه وسلم مش اصوم يوم 12 ربيع الاول حتي لو كان يوم خميس او تلات او حتى جمعة وهذا لم يقله ولم يفعله صلى الله عليه وسلم ولا امر بصيامه
وسيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال والله لأنت أحب إلي من كل شيئ إلا من نفسي فقال صلى الله عليه وسلم لا ياعمر حتي أكون أحب إليك من نفسك فقال عمر فأنت الان احب الي من نفسي فقال صلى الله عليه وسلم الآن ياعمر معنى الكلام ان الرسول صلى الله عليه وسلم لا يستحي من بيان الحق ولا يجوز له كتمانه ولاشك ان من اعظم الحق انه يشرح للناس واجبهم نحوه وحقه عليهم ولو كان من هذا الحق الذي له ان يحتفلوا بيوم مولده صلى الله عليه وسلم لبيّنه وأرشد الامة إليه
وزي ما قال الاستاذ علي من كلام الامام الشعراوي رحمه الله السؤال المطروح مايحدث في المناسبة وليس عن المناسبة وازاي كان صلي الله عليه وسلم يحتفل بيوم ميلاده وبالنسبة للاستاذ الفاضل سيد بسيوني والله يعلم الله إني اعشق الشيخ يوسف القرضاوي واتمنى ان اشوفه واقبل ايده وراسه وعندي ليه بعض الاشرطة والكتب بس بيني وبينك ما طلعتش عليى الفتوى بتاعته في المولد النبوي
وزي ماقلت ف الاول ان الاختلاف حول الاحتفال بالمولد النبوي مش اختلاف بين اللي يحبوه ويبغضوه صلى الله عليه وسلم وانا اذا كنت قلت الكلام دا لاني شفت بعيني ايه اللي بيحصل في المولد النبوي وسمعت بوداني القصائد اللي بتتقال لما ياجي واحد ويقول00 ولا خلاص 00
وفي النهايه والله انا باشكركم بجد علي سعة صدوركم وبرضو اعتبروني زي اخوكم الصغير مش عايز اقول اعتبروني زي ابنكم علشان ما كبركمش في العمر مع انكم والله كبار جدا في نظري في المقام
ومع اني لسه برضو عشمان والله في الاستاذ علي
وانا اسف مرة تانية على الاطاله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد بسيوني
مشرف عام الأخبار العامة
مشرف عام الأخبار العامة


ذكر

العمر : 46
عدد الرسائل : 739
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   10/3/2009, 3:47 pm


تلقى فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي - رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين - استفساراً من أحد القراء يقول فيه: شيخي الجليل يعلم الله أني أحبك في الله، وبمناسبة قرب مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم ما حكم الاحتفال بهذه المناسبة؟ وما واجبنا تجاه الحبيب صلى الله عليه وسلم؟

وقد أجاب فضيلته على السائل بقوله: بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فهناك لون من الاحتفال يمكن أن نقره ونعتبره نافعاً للمسلمين، ونحن نعلم أن الصحابة رضوان الله عليهم لم يكونوا يحتفلون بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ولا بالهجرة النبوية ولا بغزوة بدر، لماذا؟

لأن هذه الأشياء عاشوها بالفعل، وكانوا يحيون مع الرسول صلى الله عليه وسلم، كان الرسول صلى الله عليه وسلم حياً في ضمائرهم، لم يغب عن وعيهم، كان سعد بن أبي وقاص يقول: كنا نروي أبناءنا مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم كما نحفِّظهم السورة من القرآن، بأن يحكوا للأولاد ماذا حدث في غزوة بدر وفي غزوة أحد، وفي غزوة الخندق وفي غزوة خيبر، فكانوا يحكون لهم ماذا حدث في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، فلم يكونوا إذن في حاجة إلى تذكّر هذه الأشياء.

ثم جاء عصر نسي الناس هذه الأحداث وأصبحت غائبة عن وعيهم، وغائبة عن عقولهم وضمائرهم، فاحتاج الناس إلى إحياء هذه المعاني التي ماتت والتذكير بهذه المآثر التي نُسيت، صحيح اتُخِذت بعض البدع في هذه الأشياء ولكنني أقول إننا نحتفل بأن نذكر الناس بحقائق السيرة النبوية وحقائق الرسالة المحمدية، فعندما أحتفل بمولد الرسول فأنا أحتفل بمولد الرسالة، فأنا أذكِّر الناس برسالة رسول الله وبسيرة رسول الله.

وفي هذه المناسبة أذكِّر الناس بهذا الحدث العظيم وبما يُستفاد به من دروس، لأربط الناس بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا) [الأحزاب 21] لنضحي كما ضحى الصحابة، كما ضحى علِيّ حينما وضع نفسه موضع النبي صلى الله عليه وسلم، كما ضحت أسماء وهي تصعد إلى جبل ثور، هذا الجبل الشاق كل يوم، لنخطط كما خطط النبي للهجرة، لنتوكل على الله كما توكل على الله حينما قال له أبو بكر: والله يا رسول الله لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا، فقال: "يا أبا بكر ما ظنك في اثنين الله ثالثهما، لا تحزن إن الله معنا".

نحن في حاجة إلى هذه الدروس فهذا النوع من الاحتفال تذكير الناس بهذه المعاني، أعتقد أن وراءه ثمرة إيجابية هي ربط المسلمين بالإسلام وربطهم بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ليأخذوا منه الأسوة والقدوة، أما الأشياء التي تخرج عن هذا فليست من الاحتفال؛ ولا نقر أحدًا عليها.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   10/3/2009, 6:00 pm

أخي الكريم / خالد عمر
أخي الكريم / سيد بسيوني
بارك الله فيكما على المشاركة في هذا الموضوع الهام
وأعطاكما الله تعالى شفاعة حبيبه صلى الله عليه وسلم

*******

أخي الكريم / محمد الأمير
الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
ونحن إخوة في الله
وأنت محافظ على نفسك بشدة خوفا من الوقوع في الخطأ
كمن يترك المباح خيفة أن يقع في المحظور
وهذا هو الورع
لكن عن رسول الله حدث ولا حرج
ولرد الجميل له افعل ولا تخف
فكل عمل يحبه الرسول يقربك منه
وافرح برسولك العظيم بأي شكل من الأشكال

فإذا كان أبو لهب الكافر الذي نزل القرآن بذمه جوزي في النار لفرحه ليلة مولد النبي صلى الله عليه وسلم فما حال المسلم الموحد من أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ?!‏

وقد نقل الإمام محمد بن يوسف الشامي في سيرته عن الشيخ أبي عبد الله بن أبي محمد النعمان قال: سمعت الشيخ أبا موسى الزرهوني يقول : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم فذكرت له ما يقال في عمل الولائم في المولد , فقال له صلى الله عليه وسلم : (من فرح بنا فرحنا به)

*****

أما عن الذي يحدث في بعض الأماكن من المخالفات
فكل مسلم ذي عقل يتبرأ منه
ولا خلاف في ذلك
وانصحك أن تطبق هذا الحديث
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتَوك" رواه أحمد والدارميُّ بسندٍ حسن
ولا تسلم فكرك لأي أحد مهما كان
فكل أحد يؤخذ منه ويُرد عليه
إلا حضرة النبي صلى الله عليه وسلم
فكل مؤمن عاقل فيه سر لا إله إلا الله ، محمد رسول الله
ويستطيع التمييز بين الغث والثمين بلا مفتٍ

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
احمد جاد عبدالوارث
مشرف عام القسم الإسلامي
مشرف عام القسم الإسلامي


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 2688
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   10/3/2009, 8:17 pm

موضوع شيق جدااا
وتعليقات ممتازة الكل بستفيد
منها وكما قال صلي الله عليه وسلم
1.عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (قال تفرقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة أو اثنتين وسبعين والنصارى مثل ذلك وستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة).
2.عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (قال والذي نفسي بيده لتفترقن في الحنيفية على ثلاث وسبعين فرقة فيكون اثنتان وسبعون في النار وفرقة في الجنة ).
3.عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (قال إن بني إسرائيل افترقوا على اثنين وسبعين فرقة وإن هذه الأمة تفترق على ثلاثة وسبعين فرقة كلها في النار إلا فرقة واحدة قالوا يا رسول الله ومن تلك الفرقة الواحدة قال الجماعة جماعتكم وأمراؤكم ).
4.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تفترق هذه الأمة على بضع وسبعين فرقة إني لأعلم أهداها قالوا ما هي يا رسول الله قال الجماعة ).
5.عن عبدالله بن عمرو بن العاص إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إن بني إسرائيل تفرقت على اثنتين وسبعين ملة ، وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة ، كلهم في النار إلا ملة واحدة قالوا : من هي يا رسول الله ؟ قال : ما أنا عليه وأصحابي ).قال عليه الصلاة والسلام (ألا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على ثنتين وسبعين ملة وإن هذه الأمة ستفترق على ثلاث وسبعين ثنتان وسبعون في النار وواحدة في الجنة وهي الجماعة ).
من الملاحظ ان بعص الأحاديث ذكرت أن الامة سوف تفترق ,دون ذكرالجماعة,وبعضها ذكر الفرقة الناجية ...والاحاديث كلها تشترك في الآتي:
1.إخبار الرسول عليه الصلاة و السلام بأن الامة الاسلامية سوف تفترق في المستقبل كما إفترقت اليهود والنصارى,
2.الفرق الاسلامية سوف تكون أكثر من فرق اليهود والنصارى.
3.الإفتراق سوف يبدأ في القرن الثالث مع بداية الإختلاف بين المسلمين وإنتشار الكذب ,لقوله عليه السلام:"أوصيكم بأصحابي ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ، ثم يفشو الكذب حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ، ويشهد الشاهد ولا يستشهد . ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان . عليكم بالجماعة ، وإياكم والفرقة ، فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد . من أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة . من سرته حسنته وساءته سيئته فذلكم المؤمن".
واما وجه الإختلاف في الأحاديث فهو في ذكر الفرقة الناجية ووصفها بالجماعة او من هم على ما كان عليه الرسول وأصحابه.
الوصف بالجماعة _المعرفة بأل_يدل على ان الفرقة الناجية هم المسلمون قاطبة والذين هم على عقيدة الاسلام ,كما وصفهم الرسول عليه السلام في حديث _ ملة واحدة _ والملة لاتكون إلا لوصف العقيدة ,أي ان الفرقة الناجية هي من الأمة الاسلامية وليست من الامم الاخرى,وذكر الرسول عليه الصلاة والسلام فرق اليهود والناصارى وقرنها بالفرق الاسلامية الضالة ليبيّن لنا ان هذه الفرق الضالة التي ستدخل النار هي فرق ضالة عقائديًا لأنهم_اليهود والنصارى_إختلفوا وإفترقوا في العقيدة وضلوا جميعهم وكذلك الفرق الاسلامية التي زاغت عن العقيدة هي ايضًا في النار ...والفرقة الناجية هي الفرقة االتي ما زالت على صفاء ونقاء العقيدة الغراء...والله سبحانه وتعالى يقول في كتابه العزيز:" إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا (48)"...فهذا دليل على ان الفرقة الناجية هي التي ما زالت على العقيدة الاسلامية...وكل من زاغ عنها فهو من الفرقة الخاسرة وهو في النار.
هذا والله اعلم

</FONT>




بس يا ريت نعرف مين هي الفرقة الناجية ونتبعها لان ذلك افضل لنا جميعا والله اعلم
وانا اوافق الاخ محمد الامير ابو عبدالله في كل حرف قاله والله المستعان


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   11/3/2009, 10:17 pm

الأخ / أحمد جاد
معنى إنك موافق الأخ / محمد الأمير في كل حرف قاله
يعني إنك جعلت نفسك أعلم من الشيخ الشعراوي
ومن الشيخ القرضاوي ومن الشيخ السيوطي
و الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني، وتلميذه الحافظ السخاوي،
وكذلك الحافظ السيوطي وغيرهم ممن أجاز الاحتفال
بركاتك يا عم الشيخ / احمد جاد

بالله عليك يا أخي فوق واعرف نفسك جيدا



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
جمال عبدالراضى راوى
مشرف سابق


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 1676
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   12/3/2009, 6:54 pm

وإن كان يحدث شيء بالاحتفال به خلل فلا بد ان نتكلم في هذا الشيء المختل ونمنع حدوثه


وقال : السؤال المطروح هو : ماذا يحدث في المناسبة .. وليس عن المناسبة ذاتها

من الواضح يا استاذ على ان حضرتك من جماعة الصوفيه
علشان كده انت متشدد لفكرة الاحتفال دى
بس انت عارف كويس ايه اللى بيحصل
الناس بتاكل حلاوة المولد والملبن الاحمر ابو سكر ده
وكمان يا سلام لو حتة سمسميه ولا حمصيه يبقى المولد اخر حلاوة
وكمان لو فيه حد فاتح عليه ربنا بقرشين ولا حاجه
بيعمل حضره والناس بتروح تاكل طبيخ ولحمه
ولا انت رايك ايه
بس انا عن نفسى بحب الملبن الاحمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   12/3/2009, 9:06 pm

الأخ / جمال
دعنا من الناس وما يفعلون فكل واحد حر في تصرفاته
المهم ما يجب علينا فعله وما لا يجب

ولست متشددا في فكرة الاحتفال
وما أردده هو كلام علماء أجلاء
قدماء ومحدثين
ولو سردت آراء باقي العلماء ما وسعنا الوقت
وانا وأنت ليس لنا رأي معهم
فهم ثقات
إلا إن كان لك رأي خاص فيهم

كرأي العالم العلامة / أحمد جاد

الذي رفض آراءهم

ووافق على رأي ينفر الناس من العبادة في أي وقت

***

وقرأت في كتاب للشيخ المسير رحمه الله
أن المعجزات التي أظهرها الله تعالى يوم ميلاده صلى الله عليه وسلم
هي بمثابة احتفال إلهي بمقدمه صلى الله عليه وسلم
فإذا كان الله تعالى احتفل به ألا نحتفل نحن

*****

وكان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
يعلمون أبناءهم سيرة الرسول كما يعلمونهم السورة من القرآن

*****

يا أخي الموضوع لا يحتاج إلى هذا الجدل
ولا يستحق منا أن نختلف فيه
فالحجج قاطعة وجلية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عدل سابقا من قبل علي عبد الله في 13/3/2009, 10:42 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
احمد جاد عبدالوارث
مشرف عام القسم الإسلامي
مشرف عام القسم الإسلامي


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 2688
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   12/3/2009, 10:10 pm

الأخ / أحمد جاد
معنى إنك موافق الأخ / محمد الأمير في كل حرف قاله

يعني إنك جعلت نفسك أعلم من الشيخ الشعراوي
ومن الشيخ القرضاوي ومن الشيخ السيوطي
و الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني، وتلميذه الحافظ السخاوي،
وكذلك الحافظ السيوطي وغيرهم ممن أجاز الاحتفال
بركاتك يا عم الشيخ / احمد جاد

بالله عليك يا أخي فوق واعرف نفسك جيدا
كرأي العالم العلامة / أحمد جاد




شكرا استاذعلي علي هذه المقولات الممتازة جدااا واتمني انه المنتدي كله يكون فيه هذا النقد
بس انا مش عالم علامة ولا شيخ لي بركات
انا عبد من عباد الله واتمني انه ربنا يهديني الي الطريق المستقيم



وانا في الاول نزلت حديث عن الرسول حديث صحيح ولم انكر ان الشيخ الشعراوي
هو اعلم واحد في زماننا هذا لانه هو مجدد القرأن الكريم
وانا ما قلتش الكلام اللي انت قلته ده كله وانا علي العموم متشكر لك خالص
استاذ علي ويا رب يهدينا جميعا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   12/3/2009, 10:25 pm

أخي الكريم / أحمد جاد
لا أقصد من كلامي هذا إلا المداعبة
لكن مادمت تعلم أن الشيخ الشعراوي
هو اعلم واحد في زماننا هذا لانه هو مجدد القرأن الكريم

فلماذا تؤيد كلام يناقض قوله

هذا ما كنت أقصده


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
احمد جاد عبدالوارث
مشرف عام القسم الإسلامي
مشرف عام القسم الإسلامي


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 2688
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   12/3/2009, 10:31 pm

معلش استاذ علي انا ممكن اكون فهمتك خطأ
انا بأعتذر لك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى عدلى
مراقب عام المنارة
مراقب عام المنارة


ذكر

العمر : 32
عدد الرسائل : 1951
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   12/3/2009, 11:53 pm

فى الحقيقه استهوانى هذا المقال حتى اكملته للنهايه
فشكرا لكم مشاركتم التى اقل ماتوصف بالممتازه
والموضع كان يستحق
فابلاضافه الى المعلومات الوفيره والفائده الغزيره
اتضح للجميع ان مناره دشنا تضم بين جنباتها
اساتذه افاضل وعلماء اجلاء
وانا لا ازكى على الله احد
حقا امتعتمونا بالموضوع الشيق
والردود الحضاريه
وكما قال الاستاذ على اختلاف وجهات النظر لا يقسد للود قضيه
دمت لنا ودامت مناره دشنا مناره لكل المصرين بل وكل العرب



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/b]
من مواضيعي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد جاد عبدالوارث
مشرف عام القسم الإسلامي
مشرف عام القسم الإسلامي


ذكر

العمر : 27
عدد الرسائل : 2688
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   12/3/2009, 11:59 pm

ده موضوع جميل والكل استفاد منه في النهاية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   13/3/2009, 5:56 pm

الحمد لله تعالى أولا وأخيرا
ثم شكرا للأستاذ / محمد الأمير
الذي فتح باب الحوار البناء
وشكرا لباقي الأعضاء الذين ساهموا في المناقشة
المهندس / أحمد جاد
الأستاذ / محمد جلال
الأستاذ / سيد بسيوني
الأستاذ / خالد عمر
الدكتور / جمال عبد الراضي
والأستاذ / مصطفى عدلي
جمعنا الله وإياكم على محبة رسول الله
صلى الله عليه وسلم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
محمدالاميرأبوعبدالله
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 33
عدد الرسائل : 705
تاريخ التسجيل : 24/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: المولد النبوي والاحتفال به   14/3/2009, 8:35 am

اذا كان محمد الامير هو من فتح باب الحوار البناء
فالاستاذ الفاضل / علي عبدالله هو الذي اثار هذا الموضوع الممتع والمفيد
فكل الشكر له ولكل من ساهم في هذا الموضوع
وجزى الله سبحانه وتعالى علماءنا على اختلاف آراءهم ووجهات نظرهم خير الجزاء فما نحن إلا ناقلين عنهم
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا إله إلا انت استغفرك وأتوب إليك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المولد النبوي والاحتفال به
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: