منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا رسول الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد يوسف
عضو مميز
عضو مميز


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 174
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: يا رسول الله   16/3/2009, 6:24 pm

يــــــــــــــــــــا رســـــــــــــــــــــــــــول الله

يا رسول الله

الرسول كلمة متجدده لأن الرسالة هي نوع من الأتصال بكائن حي .

له السمع والبصر والحياة كل الحياة .

بل كل الحب بمعناه و روحه وإحساسه ودمعه .

والدين أو الرسالة ليس فلسفة نعنتنقها بعقلنا أو مذهب سياسي نتقاتل عليه

وإنما إعتقاد فى إله حي فعال .

فى ملك يحكمه ربه بالفعل والعقل والروح

. وكل النصوص الدينية تؤيد حياة الشهداء . الأولي بذلك الأنبياء .

لأنه لا يمكن أن يموت الرسول كما نفهم .

فهو جزء لا يتجزأ من الإيمان

( من أحبنى فقد أحب الله ومن أحب الله كمن أحبنى )

بصرهم معنا ويلقانا ويرحمنا ونصلى عليهم نحن الأموات

ويبقون هم فى التاريخ والخلود المستنير

تتسع الرحلة لأن تعيش مع الإمام الحسين وأن تدركه وآلامه

تدخل هذه المجموعة المقدسة

تكن صحبتك الحسن والحسين وفاطمة وعلي وزينب

وأبو بكر وعمر وعثمان وأن تحبهم .فالمرء مع من أحب

وأن تطل عليك عيني الرسول من بين الغيوم لتغمرك بالحب والعظمة . والتواضع .

بروح الأنبياء الجارفة والمذيبة للقلب

وأن نخفض أبصارنا حين تمر فاطمة من على الصراط .

وأن نجالس عمر مرتعدين منه وأن نصحب علياً في حربه

و. أن يستغرقنا الحب في كل الذوات المقدسة

لأن أغلبيتنا تلاميذ لا يحق لنا أن نفرق بين الناس و لا أن نحاسبهم

والحب وحده يكفى . لأن تكون عبدا نورانيا .

والحب وحده يجمعك والعرش . والحب هو الحب . كإشتهاء الموت وشوق الجسد .

شكل من أشكال الطقوس الداخلية يجمع قوتك أولا ثم : ها أنت و ربك

وروحك المقدسة الطاهرة .

الإحساس وحده هو الوسيلة .للوصول للنبى وللرسول .

وللأرواح المقدسة . وللتحاب فى جلال الله

الرسول هو هو فى كل العصور . يجمع الكل إلى لملكوت الله .

لأن الرسول ليس شخص بعينه كما نفهم بقصور عقلنا و نفسنا

بقدر ماهو رتبه روحية و شخص ملكوتي خاص لا يتكرر كثيرا

و كأنه روح تملأ الفلك

لأنه شخص خارق في كل الأديان

يجيد الاتصال بالسماء

وهو نموذج مثالي على الأرض .

الإنسان الكامل الذي يتراءي لنا في نفوسنا . دون أن يتغير هو . هو .

يظهر لنا كلنا بملامحنا الخاصة الفردية والمتسعة لنا كلنا بعظمتها .

وبتسع للعالم كله في صورهم ودائرة الإنسانية كلها

ليأمرنا بالنور السماوي الواحد

رغم انهم يحاربونه في كل الملل و يذبحونه أحيانا

ولكن الروح واحدة الكلمة واحده

الذى يتغير هو الزمان و المكان

أم الشخص فكلهم أبناء إبراهيم وكلهم أبناء القدس

و كلهم الكلمة الإلهية الرحمانية الرحيمية لا فرق بينهم ولا خلاف

ولا يجوز ذلك فى هذه الرتبة العلية

على غير ما يعتقد الأتباع وأصحاب الدرجات الدنيا و العامة

الرسول والنبي شخص يتعدى الزمن والحدود والتاريخ و يتواصل معك و يكلمك

ويوجهك ويتحمل عنك و يعطيك و يتواضع لك

ليعلمك الإ نسحاق والتواضع
.
و يتواصل الأحباب فى كل العصور مستنيرين لإعلاء الكلمة الخالدة

الطيبة والمتسامحة والمؤمنين بالحب بين الكل المطلق حتى الجمادات والجمالات .

رايات فى كل المدن و القري . تتواصل بين الرسل والأولياء والمقدسين .

وهم الباقون علي الأرض و نحن الذاهبون
.
و كأنهم هم الحياة و الأحياء و نحن الذاهبون ( إنما الأرض يرثها عبادى الصالحين )

و لهم البقاء ولنا مرور الكرام و الظلال

و مانحن إلا كالكتابة في الهواء سطور خيال

و سراب يراه الحائر

و صلي الله علي رسول الله عدد كمال الله و كما يليق بكماله

و علي آله وصحبه و سلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا رسول الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: