منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حديث لاتطروني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد يوسف
عضو مميز
عضو مميز


ذكر

العمر : 45
عدد الرسائل : 174
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: حديث لاتطروني   28/3/2009, 3:57 pm

لا تطـروني


فهم بعض الناس من قوله r : لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم . النهي عن مدحه r واعتبار ذلك من الإطراء والغلو المذموم المؤدي إلى الشرك وأن كل من مدحه r ورفعه عن غيره من عامة البشر وأثنى عليه ووصفه بما يميزه عن غيره فقد ابتدع في الدين وخالف سنة سيد المرسلين .

وهذا فهم سيء ويدل على قصر نظر صاحبه وذلك أن النبي r نهى أن يطرى كما أطرت النصارى ابن مريم إذ قالوا : ابن الله .

ومعنى ذلك أن من أطراه r ووصفه بما وصف به النصارى نبيهم فقد صار مثلهم .

أما من مدحه ووصفه بما لا يخرجه عن حقيقة البشرية معتقداً أنه عبد الله ورسوله مبتعداً عن معتقد النصارى فإنه ولا شك من أكمل الناس توحيداً .
دع ما ادعته النصارى في نبيهم واحكم بما شئت مدحاً فيه واحتكم
فإن فضـل رسول الله ليس له حد فيعـرب عنـه ناطـق بفـم
فمبلـغ العلـم فيـه أنه بشر وأنـه خير خلـق اللـه كلهـم


لقد تولى الله سبحانه وتعالى بنفسه مدح نبيه المصطفى r فقال : } وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ { وأمر بالأدب معه في الخطاب والجواب ، فقال : } يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ { ، ونهانا أن نعامله كما يعامل بعضنا بعضاً ، أو أن نناديه كما ينادي بعضنا بعضاً ، فقال :

} لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضاً { ..

وذم الذين يسوّون بينه وبين غيره في المعاملة والأسلوب فقال : } إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ { .
وقد كان الصحابة الكرام يمتدحون النبي r ، فهذا حسان بن ثابت يقول :
أغـرّ عليـه للنبــوة خاتم من الله مشهـود يلـوح ويشهـد
وضم الإله اسم النبي إلى اسمه إذا قـال في الخمس المؤذن أشهـد
وشـق لـه من اسمه ليجلـه فذو العرش محمـود وهذا محمـد
نبـي أتانـا بعـد يأس وفترة من الرسل والأوثان في الأرض تعبد
فأمسى سراجاً مستنيراً وهادياً يلـوح كمـا لاح الصقيـل المهند
فأنذرنــا ناراً وبشر جنـة وعلمنـا الإسـلام فللـه نحمــد
ويقول أيضاً :
يا ركن معتمد وعصمة لائـذ ومـلاذ منتـجـع وجـار مجـاور
يا من تخـيّـره الإلـه لخلقه فحبـاه بالخلـق الزكـي الطاهـر
أنت النبي وخير عصبـة آدم يـا مـن يجود كفيـض بـحر زاخر
ميكال معك وجبرئيل كلاهما مــدد لنصـرك مـن عزيـز قادر
وهذه صفية بنت عبد المطلب ترثي رسول الله r :
ألا يا رسـول الله كنت رجاءنا وكنـت بنـا براً ولم تك جافيـا
وكنـت رحيماً هاديـاً ومعلماً ليبك عليك اليوم من كان باكيـا
صدقت وبلغت الرسالة صادقاً رمـت صليب العود أبلج صافيـا
فدىً لرسـول الله أمي وخالتي وعمـي وآبائي ونفسـي وماليـا
لعمـرك ما أبكـي النبي لفقده ولكن لما أخشـى من الهـرج آتيا
كأن على قلبي لذكـر محمـد وما خفـت بعـد النبـي مطاوياً
فلـو أن رب الناس أبقى نبينا سعدنـا ولكـن أمره كان ماضياً
عليك من الله السـلام تحيـة وادخلت جنـات من العدن راضيا
أفاطـم صلى الله رب محمد على جـدث أمسى بطيبـة ثاوياً
وهذا كعب بن زهير يمدح النبي r بقصيدته المعروفة التي مطلعها :
بانت سعاد فقلبي اليوم متبول متيم إثرها لم يفد مكبول
قال :
أنبئـت أن رسـول اللـه أوعــدني والعفـو عند رسول الله مأمول
إن الرسـول لنـور يسـتضـاء بـه مهنـد مـن سيوف الله مسلول
في عصبـة من قريـش قال قائلهــم ببطـن مكـة لما أسلمـوا زولوا
يمشون مشي الجمـال الزهر يعصمهم ضرب إذا عـود السـود التنابيل
وفي رواية أبي بكر ابن الأنباري أنه لما وصل إلى قوله :
إن الرسول لنور يستضاء به :: مهند من سيوف الله مسلول


رمى عليه الصلاة والسلام إليه بردة كانت عليه ، وأن معاوية بذل له فيها عشرة آلاف ، فقال : ما كنت لأوثر برسول الله r أحداً ، فلما مات كعب بعث معاوية إلى ورثته بعشرين ألفاً فأخذها منهم .

وها هو r يمدح نفسه بنفسه قال :

أنا خير أصحاب اليمين .

أنا خير السابقين .

أنا أتقى ولد آدم وأكرمهم على الله ولا فخر .

(رواها الطبراني والبيهقي في الدلائل)

وقال : أنا أكرم الأولين والآخرين ولا فخر

(رواه الترمذي والدارمي)

وقال : ((لم يلتق أبواي على سفاح قط)) .

(رواه ابن عمر العدني في مسنده)

ويقول جبريل عليه السلام: ((قلبت مشارق الأرض ومغاربها فلم أر رجلاً أفضل من محمد ولم أر بني أب أفضل من بني هاشم)) .

(رواه البيهقي وأبو نعيم والطبراني عن عائشة رضي الله عنها)

وعن أنس رضي الله عنه :

((أن النبي r أتى بالبراق ليلة أسري به فاستصعب عليه ، فقال له جبريل: بمحمد تفعل هذا ؟ فما ركبك أحد أكرم على الله منه فارفضّ عرقاً)) ..

(رواه الشيخان)

وفي حديث أبي سعيد قال :

((قال رسول الله r : أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر ، وبيدي لواء الحمد ولا فخر ، وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائي ، وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر)) ..

(رواه الترمذي وقال : حسن صحيح)

وعن أنس قال :

قال رسول الله r : ((أنا أول الناس خروجاً إذا بعثوا ، وأنا قائدهم إذا وفدوا ، وأنا خطيبهم إذا أنصتوا ، وأنا شفيعهم إذا حبسوا ، وأنا مبشرهم إذا يئسوا ، الكرامة والمفاتيح يومئذ بيدي ولواء الحمد يومئذ)) ..

((وأنا أكرم ولد آدم على ربي يطوف على ألف خادم كأنهم بيض مكنون أو لؤلؤ منثور)) ..

(رواه الترمذي والدارمي)

وعن أبي هريرة عن النبي r قال :

أنا أول من تنشق عنه الأرض فأكسى حلة من حلل الجنة ثم أقوم على يمين العرش ليس أحد من الخلائق يقوم ذلك المقام غيري)) ..

(رواه الترمذي وقال : حسن صحيح)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حديث لاتطروني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: