منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشعر الدي قيل في مدح وحب ال البيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الموت البطيى
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 141
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: الشعر الدي قيل في مدح وحب ال البيت   16/7/2009, 3:09 pm

قصيدة في حب آل البيت

الكميت بن زيد الأسدي



طربت وما شوقا الى البيض أطربُ
ولا لعبًا منى أذو الشيب يلعبُ
ولم يلهنى دارٌ ولا رسم منزلٍ
ولم يتطربنى بنانٌ مخضبُ
ولا أنا ممن يزجر الطير هَمَّهُ
أصاح غرابٌ أم تعَرَّضَ ثعلبُ
ولكن ألى أهل الفضائل والنُّهى
وخير بنى حواء والخير يطلبُ
الى النفر البيض الذين بـِحُبِّهم
الى الله فيما نابنى أتقرَّبُ
بنى هاشم رهط النبى فإننى
بهم ولهم أرضى مرارًا وأغضبُ
خفضت لهم مني جَناحَ مَوَدَّتي
إلى كـَنـَفٍ عطفاه أهلٌ ومرحبُ
وكنت لهم من هؤلاء وهؤلا
مِجَنـًّا على أني أذم وأقصبُ
وأُرمى وأرمي بالعداوه أهلها
وإنى لأُوذى فيهم وأؤنبُ
فما ساءنى قول ذى عداوةٍ
بعوراء فيهم يجتدينى فأجدبُ
فقل للذى في ظِلِّ عمياء جَوْنةٍ
يرى الجور عدلا أين لا أين تذهبُ
بأى كتاب أم بأية سُنًّةٍ
ترى حُبَّهُم عارًا عَليَّ وتـَحْسـَبُ
أأسلم ماتأتى به من عداوةٍ
وبُغْض ٍ لهم لا جَيْرَ بل هو أشْجَبُ
فما لي الا آل أحْمَدَ شيعة ٌ
وما لي إلا مَشْعَبُ الحق مشعبُ
ومن غيرهم أرضى لنفسيَ شيعة ً
ومن بعدهم لا من أُجـِلُّ وأرْحَـبُ
أُريب رجالاً مـِنهُمُ وتـُريبُني
خلائقُ مما أحدثوا هُنَّ أرْيَبُ
إليكم ذوي آل النبى تطلعت
نوازعُ من قلبى ظِمَاءٌ وألـْبـُبُ
فإني عن الأمر الذي تكرهونه
بقولي وفعلي ما استطعت لأُجنبُ
يشيرون بالأيدي إليَّ وقولـُهُمْ
ألا خاب هذا والمُشيرون أخيبُ
فطائفة ٌ قد أكفرتني بحبكم
وطائفة ٌ قالوا مُسِيءٌ ومُذنِبُ
فما ساءني تكفير هاتيك منهمُ
ولا عيب هاتيك التي هي أعيبُ
يعيبونني من خبثهم وضلالهم
على حبكم بل يسخرون وأعجبُ
وقالوا ترابيٌّ هواه ورأيه
بذلك أُدعى فيهمُ وأُلـَقـَّبُ
فلا زلت فيهمُ حيث يتهمونني
ولا زلت في أشياعهم أَتقلَّبُ
وأَحمل أحقاد الأقارب فيكم
ويُنصب لي في الأبعدين فأنْصَب ُ
بخاتمكم غصباً تجوز أمورهم
فلم أَر غصباً مثله يُتغصَّبُ
وجدنا لكم في آل حاميم آيةً
تأَوَّلها مِنَّا تقيٌّ ومُعرِبُ
بحقكم أمست قريشُ تقودنا
وبالفـَذ ِّ منها والرديفين نُرْكـَبُ
إذا اتـَّضَعُونا كارهين لِبَيْعَةٍ
أناخوا لأُخرى والأزِمَّة ُ تـُجْذ َبُ
رِدافاً علينا لم يُسِيموا رَعِيَّةً
وهمُّهموا أن يَمْتـَرُوها فيَحْلِبوا
لينتتجوها فتنة ً بعد فتنةٍ
فيفتصلوا أفلاءها ثم يَرْكبوا
لنا قائدٌ منهم عنيفٌ وسائقٌ
يُقـَحِّمنا تلك الجراثيم مُتعِبُ
وقالوا ورثناها أبانا وأُمَّنا
وماورَّثـَتـْهم ذاك أمٌّ ولا أبُ
يرون لهم حقاً على الناس واجباً
سِفاهاً وحقُّ الهاشميين أوْجَبُ
ولكن مواريث ابن آمنة الذي
به دان شرقيٌّ لكم ومَغـْرِبُ
فدىً لكم موروثاً أبي وأبو أبي
ونفسي ونفسي بَعْدُ بالنَّاس أطيبُ
بك اجتمعت أنسابنا بعد فـُرْقـَةٍ
فنحن بنو الإسلام نُدعى ونُنسبُ
حياتـُكَ كانت مَجْدَنا وسَناءَنا
وموتك جدع ٌ للعَرَانِين مُوعِبُ
وأنت أمينُ الله في النَّاس كـُلـِّهـِمْ
علينا وفيها اختار شرقٌ ومَغْرِبُ
ونستخلف الأموات غيرك كلهم
ونُعْتِبُ لو كنا على الحق نُعْتِبُ
فبُوركت مولوداً وبُوركت ناشئاً
وبُوركت عند الشَّيْبِ إذ أنت أشيبُ
وبُورك قبرٌ أنت فيه وبُوركـَت
به وله أهلٌ لذلك يثربُ
لقد غيَّبوا بـِرًّا وصدقاً ونائلاً
عشية واراك الصفيح المُنصَّبُ
يقولون لم يورث ولولا تراثه
لقد شركت فيه بُكيلٌ وأرحبُ
ولا كانت الأنصار فيها أدلَّةً
ولاغُيَّباً عنها إذا الناس غُيَّبُ
هم شهدوا بدراً وخيبر بعدها
ويوم حنينٍ والدماء تصببُ
فإن هي لم تصلح لقومٍ سواهمُ
فإن ذوي القربى أحق وأوجب ُ
فيالك أمراً قد أُشتت أموره
ودنيا أرى أسبابها تتقضبُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموت البطيى
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 141
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشعر الدي قيل في مدح وحب ال البيت   16/7/2009, 3:16 pm

قال الامام الشافعي :

آل النبي ذريعتي
وهمو إليه وسيلتي
أرجو بهم أعظى غداً
بيدي اليمين صحيفتي

وقال :

قالوا ترفضت قلت : كلا
ما الرفض ديني ولا إعتقادي
لكن توليت غير شك
خير إمام وخير هادي
إن كان حب الولي رفضاً
فإن رفضي إلى العباد

وقال :

إذا نحن فضلنا علياً فإننا
روافض بالتفضيل عند ذوي الجهل
وفضل أبي بكر إذا ما ذكرته
رميت بنصب عند ذكري للفضل
فلا زلت ذا رفض ونصب كلاهما
بحبيهما حتى أوسد في الرمل

وقال :

إذا في مجلس نذكر علياً
وسبطيه وفاطمة الزكية
يقال تجاوزوا يا قوم هذا
فهذا من حديث الرافضية
برئت إلى المهيمن من أناس
يرون الرفض حب الفاطمية

وقال :

يا راكباً قف بالمحصب من منى
واهتف بقاعد خيفها والناهض
سحراً إذا فاض الحجيج إلى منى
فيضاً كملتطم الفرات الفائض
إن كان رفضاً حب آل محمد
فليشهد الثقلان أني رافضي

وقال :

يا آل بيت رسول الله حبكم
فرض من الله في القرآن أنزله
يكفيكم من عظيم الفخر أنكم
من لم يصل عليكم لا صلاة له
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموت البطيى
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 141
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشعر الدي قيل في مدح وحب ال البيت   16/7/2009, 3:22 pm

حالي عجيب بل غرامـــــــي أعجب* * * * * فأنا المصاب ووبل دمعي صيّب
فيلوح لي طيــــــف الأحبة يرتمــــي* * * * * بين الحشا والقلب بل هو أقرب
ويقول لي يا عاشــقــــا ألِفَ الضنى* * * * * عذبٌ غرامك بل حنانك أعذب
يا من سألتـــــــم ما تروم وتطلـــب* * * * * *يا من هواكم للنفوس مهذّب
نطق الفؤاد وبالغــــــرام أجابكـــــم* * * * * * أنا مذهبي عن حبكم لا أذهب
يا من سلبتم بالمحاسن مهجتــي* * * * * *قلبي على جمر الغضى يتقلب
حليتم جيـــد الفضائـــل بالتقـــــى* * * * * *فإليكمُ درر المفاخر تُنسب
والصـــــبُّ فاض غرامه متسعـــرا* * * * * * فبمنحنى الأضلاع ذا يتلهب
بُعْد الأحبة عنه عـــذَّب روحــــــه* * * * * * وعذابه بهواكم مستعذَب
أنتم صباح المكرُمات وجدّكـــــم* * * * * * نور العيون وللقلوب مطيِّب
يا ءال طه يا بدور المصطفـــــى* * * * * * *أنتم شموس في العلا* لا تغرُب*
شمسُ المديح تألقت بمديحكم* * * * * * *فمديحكم لرضا الإله يقرِّب
صدح الفــــــؤاد بمدحه متوسلا* * * * * * فغرامه بالمصطفى لا يكذب
كَتَبَ الفــــــؤاد حنينه متشوقـا* * * * * * *فالشوق يُملي والمدامع تكتُب
وإذا تكرر ذكركم في مسمعي* * * * * * *فالذكر يحلو والمسامع تُطرِب
إني وقفـــت ببابكـــــم متذللا* * * * * * * ومحبكم عن بابكم لا يُحجب
هلاّ رحمتم بالتعطف مهجتي* * * * * * *فأنا المتيم عطفَكم أترقب
يا ءال بيت الهاشمي محمـــد* * * * * * *يا من هواكم مَنهل لا ينضب
فلتسمع الدنيا فقلبي قد شدا* * * * * أنا مذهبي عن حبكم لا أذهب
فلتسمع الدنيا فقلبـــــي أنشدا * * * * *أنا مذهبي عن حبكم لا أذهب
فلتسمع الدنيا فقلبـــــي غردا* * * * * * *أنا مذهبي عن حبكم لا أذهب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموت البطيى
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 141
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشعر الدي قيل في مدح وحب ال البيت   16/7/2009, 3:27 pm

قلبي بكـــم يــا آل طه مغـــرم=وبحبـكــــم أنــا ذائـــب ومتيّم
ولأجلكــــم بين الأنـــام اكـرمُ =فـــــإذا وقــــفت بمدحكم أترنّم
صلى الجميع عليكم وسلمـــــوا
فالله حين برى الأنام وصورا =أشباحكم وبها الوجـود تنورّا
ولفضلكم جبيريل صاح مخبرا=أخذت مواثيق الولاء من الورى
لمحمد وهو الحبيب الأعظــم
إذ قـــال بارينا ألســت بربكم=ومحمد خيــــر الأنـــام نبيكم
وعليّ بالإيمان صار أميركم=قلنا بلى شهدت جوارحنا بكم
حــــــباً كما أولى بذلك آدم




حب النبي وأهل البيت معتقدي=فليلحني منهم من كان يلحاني
وليس يثني لساني عن محبتهم=ولا لساني عن تقريضهم ثانِ
لنا الجنان غداً مستسعدين بها =والنار للخارجي الفاسق الشانِ



هم معشر حبهم ديّن وبغضهُمُ =كفر وقربهم منجى ومعتصمُ
يستدفع السّوء والبلوى بحبهم=ويسترب به الإحسان والنعم ُ
مقدم بعد ذكر الله ذكرهــــــمُ =في كل برٍ ومختـــوم بهِ الكلمُ
يأبى لهم أن يحلّ الذم ساحتهمُ =خيم كريم وأيّد بالنّدى هضمُ





سلامي على خير الأنام وسيــــدي=حبيب إلـــه العالمين محمدِ
البشير النّذير الهاشميّ المكرم =عطوف رؤوف من يسمى بأحمدِ
سلامي على سيف النبوة حيدر =وصي رسول الله في كل مشهدِ
سلامي على الزهراء سيدة النساء =وسبطي رسول الله ذاك المؤيّدِ
بحبهموا أرجو السعادة والغنى إذا=حان منيّ الموت في غدوة الغدِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموت البطيى
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 141
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشعر الدي قيل في مدح وحب ال البيت   16/7/2009, 3:35 pm

+
----
-حج هشام بن عبد الملك فلم يقدر على استلام الحجر الأسود من الزحام، فنصب له منبر فجلس عليه وأطاف به أهل الشام فبينما هو كذلك إذ أقبل الحسين بن على بن الحسين بن علي بن ابي طالب(زين العابدين) وعليه إزار ورداء، من أحسن الناس وجها وأطيبهم رائحة، فجعل يطوف فإذا بلغ إلى موضع الحجر الأسود تنحى الناس حتى يستلمه هيبة له، فقال شامي: من هذا يا أمير المؤمنين؟ فقال: لا أعرفه، لئلا يرغب فيه أهل الشام فقال الفرزدق وكان حاضرا: لكني أنا أعرفه، فقال الشامي: من هو يا أبا فراس؟ فأنشأ قصيدته مترجلاً. والقصيدة هي:

يــا ســائـلي أيــن حل الجود والكرم ---- عـــنـدي بــيان إذا طـلابـــه قــدمــــوا

هذا الذي تـعـرف البــطحاء وطـأتـــه ----- والبيــت يعــرفــه والحــــل والحـــرم

هـــذا ابـــن خـــير عـــباد الله كلــهم ---- هــــذا التـقــي النـقــي الطـاهـــر العلم

هـــذا الـــذي أحــمد المخــتار والـده ---- صلـى علــيه الإلــه مـــا جــرى القلـم

لـو يعلـــم الركــن من قد جاء يلثمه ----- لخــــر يلثــم منـه مـــا وطـــى القــدم

ابن علي ورسول الله جد له ---- أمســـت بنــــور هــــداه تهتدي الأمـم

هــــذا الـــذي عمــه الطـــيار جـــعفر ----- والمقـتـول حمـــزة لـيث حـــبه قســم

هـــذا ابــن ســيدة النســـوان فاطمة ---- وابـــن علي الذي في سيفه سقم

يكـــاد يمسكــه عـــرفـان راحـــــته ----- ركـــن الحطــيـم إذا مــا جــاء يستلم

وليس قولك: مــن هذا؟ بضـــائـره ----- العــرب تعــرف مـــن أنكرت والعجم

إذا رأتـــه قــــريش قـــال قــــائلها ---- إلـــى مكــــارم هـــــذا ينتهي الكــرم

إن عــــد أهـــل التقى كانوا أئمتهم ---- أو قيـــل مــن خــير خلق الله قيل هم

هـــذا ابن فاطمــــة إن كنت جـاهله ----- بجـــده أنبيـــــــاء الله قـــــــد ختموا

يغضي حياءا ويغضى مــن مهابته ---- فمــــا يكلــــــم إلا حــــــين يبتســـم

ينشق نور الدجى عن صبح غرته ----- كالشمس ينجاب عن إشراقها الظلم

مشتـقــة مـــن رســول الله نبعتـه ----- طابـت عــناصــره والخـــيم والشيم

الله شـــرفــه قـــدمــــا وفضلـــــه ----- جــرى بـــذاك لـــه فـــي لوحه القلم

مــــن جـــده دان فضل الأنبياء له ------ وفضـــل أمــــته دانـــت لــــها الأمم

عـــم البــرية بالإحسـان فانقشعت ------ عنــــها العمـــايـــة والإملاق والظلم

كلتـــا يــديـــه غيــاث عم نفعهما ---- يستوكفــان ولا يــعروهــما العـــــدم

ســــهل الخليـقة لا تخشى بوادره ------ تــزينـــه الخصلتــان: العلـم والكـرم

مــن معشــر حبـهم دين وبغضهم ------ كـــفر وقــربــهم منــجـى ومعتـــصم

هـــم الغـــيوث إذا مــا أزمة أزمت ----- والأســد أســد الشـرى والرأي محتدم

مـــا قــال: (لا) قـط إلا في تشهده ----- لــــولا التــشـهد كـــانــت لاؤه نــــعم

يستــدفــع السوء والبلوى بحبهم ----- ويستــرق بـــــه الإحســـان والنـــعم

مقـــدم بـــعد ذكــــر الله ذكــــرهم ----- فـــي كـــل بــــرٍ ومختـــوم بــه الكلم

مـــن يــعرف الله يــعرف أولية ذا ------ فـــالــديـــن مــن بيــت هذا ناله الأمم


فغضب هشام ومنع جائزته وقال: ألا قلت فينا مثلها؟ قال: هات جدا كجده وأبا كأبيه وأما كأمه حتى أقول فيكم مثلها، فحبسوه بعسفان بين مكة والمدينة فبلغ ذلك علي بن الحسين فبعث إليه باثني عشر ألف درهم وقال: اعذرنا يا أبا فراس، فلو كان عندنا أكثر من هذا لوصلناك به، فردها وقال: يا ابن رسول الله ما قلت الذي قلت إلا غضبا لله ولرسوله، وما كنت لأخذ عليه شيئا، فردها إليه وقال: بحقي عليك لما قبلتها فقد رأى الله مكانك وعلم نيتك، فقبلها، فجعل الفرزدق يهجو هشاماً وهو في الحبس، فكان مما هجاه به قوله:


أيحبسني بيــن المدينة والتي ----- إليها قلوب الناس يهوي منيبها

يقلب رأسا لـم يكن رأس سيد ----- وعينا لــــه حــولاء باد عيوبها


فأخبر هشام بذلك فأطلقه، وفي رواية أبي بكر العلاف أنه أخرجه إلى البصرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشعر الدي قيل في مدح وحب ال البيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: الحديث الشريف-
انتقل الى: