منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماأجمل الحياة مع الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: ماأجمل الحياة مع الله   26/7/2009, 6:10 pm


ا اروع الحياة مع الله


تؤكد كل النصوص … ويشهد واقع الحياة ..

ويكرر العقلاء العارفون دائما .. أن :

الحياة بعيدا عن رحاب الله سبحانه : عذاب وشقاء وجحيم ..

والحياة في رحاب الله : نعيم وأنس وجنة..

مع الله تطيب الحياة ، ومع الله تحلو الدنيا وهي الصغيرة الحقيرة

ومع الله يسمو الإنسان وهو الهباءة التي لا ترى في هذا الكون

مادمت مع الله فثق أنك ستعيش مطمئن القلب ، قرير العين ، يقظ الضمير

فمع الله يطيب العيش ، ويعذب الكلام ، ويصفو الجو، وتطمئن النفوس

وترفرف الروح عاليا عاليا ،،

مع الله جنة .. جنة حقيقية بكل معنى الكلمة ...

حتى لو لم يكن في يدك درهم واحد

ومع الله تغدو ملكاً كأنما تجري من تحتك الأنهار ......

حتى لو كنت تعمل حارس بستان

مع الله يغمر قلبك النور ، ويفيض على لسانك وقلمك ..

فتغدو مباركا حيثما كنت ..


حتى لو كنت طالبا لا زال يتلقى العلم على مقاعد الدراسة في مراحلها الأولى

مع الله .... مع الله ..... مع الله ..... مع الله .. جل الله وتبارك وتقدس ..

مع الله .. تغدو خفقات قلبك تردد باستمرار وحيثما كنت :

الله .. الله .. الله .. لا إله إلا الله وحده ..

الله ربي وحبيبي لا شريك له في قلبي..

الله خالقي ورازقي ، لا مكان لمحبة سواه في فؤادي

في كل منظر تراه ، وتقع عليه عيناك ..... تهتف روحك على الفور : الله.. الله
الله الخالق .. الله الرازق .. الله البديع .. الله الحكيم .. الله القريب … الخ

ما أروع اليوم الذي تكون فيه مع الله بقلبك وقالبك ....

هناك تفيض عيناك بدموع فرح خالص .. دموع تشعرك بسمو روحي عجيب .

دموع تغسل هذا القلب وتجلوه ... وتسمو به وترقيه ..

الله.. الله .. لفظ يتضمن أروع الأسماء والصفات


يا لسحر هذه الكلمة ( الله ) إذا استقرت حقا وصدقا في شغاف القلب

فإنها إذا استقرت هناك أنارته ولابد .. فأضاء واشرق وتوهج لا محالة ..

يا إلهي .. ما أروع هذه المعاني ..

إن روائع المعاني على هذه الصورة تنعش القلب ، وتنفض النفس على نفسها ..

ومن ثمراتها المؤكدة :


أنها لا تزال تشدك شدا إلى السماء ، حتى تنظر إلى الدنيا وأهلها من عل عال ..

فإذا أنت تراها صغيرة .. بل صغيرة جدا جدا ،

ساعتها سيأخذك العجب كل مأخذ ..

تتعجب ساعتها على تهافت أهل الشهوات على هذا المستنقع الذي هم فيه ..!!

كما يعجب صقر يضرب الفضاء بجناحيه ،

وهو يرى عصافير صغيرة قرب فخ محكم حوله حبوب منثورة ..

فإذا هي تتصارع على الحبوب ، وهي لا تعلم أن هذه الحبوب ،

ليست سوى طعم موضوع بدهاء ومكر ، من اجل اصطيادها !!!!!!

وحين يشرق القلب ويتوهج ..

يتلألأ بنور محبة الله جل في علاه ، فتنكشف له الأمور على حقائقها

فلا يستخفنه الذين لا يوقنون ، وإن حملوا أرقى الشهادات ، وامتلكوا أطول الألسنة !!!..

ولا تستهويه الفتن المزخرفة التي يتسقط عليها أكثر الخلق في سماجة ..!!!

المسلم المتلألئ القلب بحب الله تعالى ، والشوق الحقيقي إلى الدار الآخرة :

يغدو أكبر من هذه الدنيا بما فيها ومن فيها ..

فكيف يستصغر المسلم نفسه ، فينجرف مع طوفان الفتن إلى حيث سخط الله ..؟


أنها الغفلة عن هذه المعاني الرائعة ..

حين ننسى هذه الحقائق الكبيرة .. يسهل على الشيطان افتراسنا .. ؟؟؟؟

ألا نرى أن حارس البستان إذا غفل عن حراسة حديقته :

ما أيسر على اللصوص أن يسرقوا وينتهبوا أحسن وأحلى الثمار !!

كذلك أنت أيها الإنسان ..

في الوقت الذي تغفل فيه عن حراسة قلبك ، وتنصرف عن الاهتمام به ..

فما أيسر على شياطين الإنس والجن أن يتخطفوك ثم يتلاعبوا بك كيفما شاءوا ..!!

ارحم نفسك في دنياك قبل أن تعض بنان الندم ، وأصابع الحسرة ..

وفكر كثيرا وطويلا في مثل هذه المعاني ..

ثم شمر للسفر ، وعش مع ربك لتجد نسيم الحياة وسعادتها ..

واستعن بالله ولا تعجز .. ولا تيأس أبدا أبدا .. وبالله التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستشارصلاح رسلان
مشرف سابق


ذكر

العمر : 42
عدد الرسائل : 864
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: ماأجمل الحياة مع الله   26/7/2009, 6:39 pm


الله الله الله
رائع يااستاذمحمد السمان
معية الله لا يساويها شيء فى الوجود فنحن دائما مع الاسف تاخذنا الدنيا ببهجتها وزينتها وننسى انفسنا ونعتقد اننا فى عيشة هنيه بل اننا دائما فى شقاء وهموم ونكد وحزن بعيدا عن الله وقد نسينا وتناسينا قوله تعالى ( ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى *قال رب لما حشرتنى اعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك اتت اياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى)) تركنا ذكر الله فعشنا فى الهموم ونضحك على انفسنا ونسلى انفسنا باشياء بعيده عن ذكر الله وقد رزقنا معرفته والايمان به ورزقنا الاسلام افبعد الاسلام اطمئنان للقلب ؟ ابعد الاسلام راحه للنفس؟ لا والله والدليل على ذلك قوله تعالى(( فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام ومن يرد ان يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كانما يصعد فى السماء)) نعم فالانس بالله هو الحل فى هذه الدنيا الحقيره القذره التى لا تستحق حتى التفكير فيها ولكن الشيطان قد زينها فى اعيننا وهى لا تعدو ان تكون متاع الغرور كما وصفها المولى عز وجل ومتاع الغرور كما قولت من قبل ما هو الا كما روى الفاروق انه قال لم اكن اعرف معنى متاع الغرور الا عندما كنت ماشيا فى احدى حوائط المدينه فسمعت بنتا تقول لامها يا امى قد جائنى الغرور فقالت الام عليكى بالمتاع فمتاع الغرور هو الخرقه التى تستعملها الحائض فى ايام حيضها والتى لها مسميات جديده فى عصرنا الحالى فما اقذر تلك الدنيا التى سماها المولى بهذا الاسم انترك معية الله والانس به ونتهافت على متاع الغرور ؟لا والله فقد جعل لنا الله مقابله له كل يوم خمس مرات فهل نترك متاع الغرور فى مقابلة الله ام نفكر فيها وفى زخرفها الفانى يقول احد الصحابه رضوان الله عليه كنا عندما ينادى للصلاه نخلع الدنيا خارج المسجد مع انعالنا ويقول الاخر بل كنا نخلع مع انعالنا اقدارنا فيتساوى الغنى والفقير والوزير والغفير ويتركوا الدنيا بما فيها للقاء الله العلى القدير ونحن فى تلك الايام قد اعجبتنا الفانيه واعجبنتنا زينتها التى كادت ان ترحل او نرحل عنها يقول تعالى((حتى اذا اخذت الارض زخرفها وازينت وظن اهلها انهم قادرون عليها اتاها امرنا ليلا او نهارا فجعلناها حصيدا كان لم تغن بالامس)) فهل ظننا اننا قادرون على الدنيا نعم قد ظن اهلها انهم قادرون عليها انا اكتب الان من القاهره وبعد ثوانى يقرا ما اكتب الذى يجلس فى الصين فهل هذا يكفى للمقدره على الدنيا انها غراره كما قال احد قوم عاد حيث وجد مكتوب على حجر
انا شداد بن عاد بن شداد بن عاد شيدت بساعدى البلاد وقطعت عظيم العماد من الجبال والاوتاد وبنيت ارم ذات العماد التى لم يخلق مثلها فى البلاد وارت ان ابنى هاهنا مثل ارم وانقل اليها كل ذى اقدام وكرم اذ لا خوف وهرم ولا انقطاع ولا سقم فاصابنى ما منعنى وعم اردت قطعنى فاصابنى ما اطال همى وشجنى فمن عرف منكم عمرى وطول قامتى فلا تغره الدنيا من بعدى فانها غراره تاخذ ما تعطى وتستدبر ما تولى التوقيع شداد بن عاد بن شداد بن عاد
فقرات بعد ذلك فى كتاب اسمه السيف المهند فى سيرة الملك المخلد عن شداد بن عاد فوجدته قد عاش الف سنه وتزوج الف امراه وطوله اربعين زراعا ومات ومعه عشرة الاف ولد فهل نحن مثله فهل تستطيع ان تبنى ارم ذات العماد فعلى ما نغتر ونترك الانس بالله ونحن اضعف من الضعف نفسه ونحن ان يسلبنا الذباب شيئا لا نستنقذه ضعف الطالب والمطلوب وما قدر الله حق قدره والارض جميعا قبضته يوم القيامه والسماوات مطويات بيمينه وانت تاكل جائت ذبابه فاخذت شيئا من اكلك حتى تستطيع ان ترجع ذلك الشيء من الذباب ضعف الطلب والمطلوب ضعف الطالب والمطلوب ضعف الطالب والمطلوب
اكرر شكى اخى السمان وتقبل مرورى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحيم كمال أسعد
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر

العمر : 41
عدد الرسائل : 113
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: ماأجمل الحياة مع الله   26/7/2009, 6:49 pm

اللَّهُمَّ لك الحمد أنت قيِّمُ السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق وقولك حق والجنة حق والنار حق و النبيون حق ومحمد صلى الله عليه وسلم حق والساعة حق اللَّهُمَّ لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت.
رائع يا أستاذ / محمد وسلمت يداك على هذا الموضوع العظيم
وجعله الله فى ميزان حسناتك
مع شكرى وتقديرى لشخصكم الكريم
تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماأجمل الحياة مع الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: