منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غسل وتكفين النبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كبرياء امراة
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى

العمر : 37
عدد الرسائل : 108
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: غسل وتكفين النبي صلى الله عليه وسلم   28/7/2009, 7:48 pm



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ماذا تعرف عن غسل وكفن ودفن الحبيب محمد صلى الله عليه وسلمبعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،أقبل ابي بكر الصديق والصحابه على تجهيز
الحبيب صلى الله عليه وسلم،

فتولى غسله آل البيت وهم

علي بن أبي طالب

والعباس بن عبدالمطلب

والفضل

وقثم ابنا العباس

واسامه بن زيد

وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فكان العباس وولداه يقلبان الحبيب صلى الله عليه وسلم

واسامه وشقران يصبان الماء

وعلي يغسله بيده فوق ثيابه

فلم يفض بيده إلى جسده الطاهر قط، فلم ير من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يرى من الميت،


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وكان علي يغسله ويقول : بأبي أنت وأمي ما أطيبك حياً وميتاً.
وكفن الحبيب صلى الله عليه وسلم في ثلاث أثواب

، ثوبين صحاريين وبُرد حبرة أدرج فيها إدراجاً .
ومن آيات نبوته صلى الله عليه وسلم أنهم اختلفوا هل يغسلونه كما يغسل الرجال بأن يجرد من ثوبه،


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
فأخذهم النوم وهم كذلك وإذا بهاتف يقول : غسلو رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه ثيابه، ففعلوا .
ولما أرادو دفنه اختلفوا في موضوع دفنه،

فجاء أبو بكر رضي الله عنه وقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : 
(( ما قبض نبي إلا دفن حيث قبض ))

فرفع فراشه صلى الله عليه وسلم وحفر في موضعه وذلك بأن حفر له أبو طلحة الأنصاري لحداً،

ثم دخل الناس يصلون عليه فرادى الرجال ثم النساء ثم الصبيان ثم العبيد.
ولما فرغوا من الصلاة عليه دفن صلى الله عليه وسلم وذلك ليلة الاربعاء


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وكان الذي نزل في قبره علي بن ابي طالب والفضل وقثم ابنا العباس وشقران.
وأثناء ذلك قال أوسن بن حولي الأنصاري لعلي بن ابي طالب : أنشدك الله وحظنا من 
رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أي أن تأذن لي في النزول إلى قبر رسول الله صلى
الله عليه وسلم، فأذن له بالنزول في القبر معهم فنزل وسووا عليه التراب ورفعوه مقدار شبر عن الارض.

وقبض الحبيب صلى الله عليه وسلم وعمره 63 سنه

ولم يخلف من متاع الدنيا ديناراً ولا درهماً
بل مات ودرعه مرهونة في كذا صاعاً من شعير.

فصلى الله عليه وسلم يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً

أنشريها.. فانك لا تعلمين متى وأين تموتين..
علك تجدينها لك إن شاء الله لك شفيعة يوم القيامه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وهذا ما ورد عن الشيخ عبد العزيز بن باز في غسل الرسول صلى الله عليه وسلمتغسيل النبي صلى الله عليه وسلم وتكفينه والصلاة عليه

السؤال : كيف غُسل النبي صلى الله عليه وسلم؟ وكيف كان تكفينه والصلاة عليه ودفنه؟ 



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الجواب :
الحمد لله
"الرسول صلى الله عليه وسلم غُسل في ثيابه ، فإن الصحابة رضي الله عنهم لما اختلفوا هل يجردونه أم لا ؟ سمعوا منادياً من داخل البيت يقول : غسلوا النبي صلى الله عليه وسلم في ثيابه ، فصبوا الماء عليه وغسلوه في ثيابه عليه الصلاة والسلام ، ثم كفنوه في ثلاثة أثواب بيض سحولية من كرسف ـ يعني من قطن ـ ليس فيها قميص ولا عمامة ، كما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها ، ثم صلى عليه الناس عليه الصلاة والسلام فرادى ، وما أمَّهم عليه إمام ، بل صلى عليه الناس ، الكل يدخل ويصلي عليه في المسجد عليه الصلاة والسلام" انتهى .
سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله

"فتاوى نور على الدرب" (1/350) . 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


والله أعلم

منقول
   [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لرائحة الصمت في أرواحكم  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amal-hayati.ahlamontada.com
 
غسل وتكفين النبي صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: