منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جلال
مدير
مدير


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 3174
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: كلمات   20/11/2009, 1:38 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

الأنس بالله -كلمات ليست كالكلمات

الله سبحانه أنس المؤمن و سلوة الطائع و حبيب العابد..الأنس به ثمرة المعرفة و نتيجة المحبة و دليل

الولاية و برهان العناية و مؤهل الرعاية.إذا آمتلئ القلب بجلاله تحلو الحياة و تعذب الدنيا و تستنير

البصيرة و تنكشف الهموم و تهاجر الغموم.. و من أنس بالله أنس بالحياة و سعد بالوجود و تلذذ بالأيام..

قلبه مطمئن و فؤاده مستنير و صدره منشرح..نقشت محبة الله في قلبه، و سكنت صفات الله في ضميره

و مثلت أسماء الله أمام عينيه، فهو يحفظ أسماءه و يتأمل صفاته و يستحضر في قلبه

الرحمن،الرحيم،الودود،الجميل،البر،المحسن، الكريم..و غيرها من صفات الجلال و الكمال فتثير أنسا بالبارئ و حبا للعظيم و قربا من العليم..

إن الشعور بقرب الله يوجب الأنس به و السرور بعنايته و الفرح برعايته:"و إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان."(البقرة 186)

الأنس بالله لا يأتي بلا سبب و لا يحصّل بلا تعب بل هو ثمرة للطاعة و نتيجة للمحبة..فمن صدق في

محبته وجد للأنس طعما و للقرب لذة و للمناجاة سعادة..

إذا كان حب الهائمين من الورى*** بليلى و سلمى يسلب اللّب و العقلا


فماذا عسى أن يصنع الهائم الذي*** سرى قلبه شوقا إلى الملأ الأعلى

الأنس بالله أن تسعد بشريعته و تشكر لنعمته و تتفكر في ملكوته و تطرب لذكره و تتلذذ بسماع كلامه و

رضى به ربا وبكتابه نهجا و بنبيه رسولا..

إن كثرة الذنوب تحجب الأنس بعلام الغيوب و تمنع السعادة بعناية عالم الغيب و الشهادة..المستأنس بالله

جنته في صدره، و بستانه في قلبه و نزهته في رضاء ربه و سياحته في مغاني الكمال و مراتع الوصال

و مناظر الجمال و مواطن الجلال؛

يا منتهى وحشتي و أنيسي كن لي إن لم أكن لنفسي

أوهمني في غد نجاتي حلمك عن سيئات أمسي

المؤمن يأنس بالله في وحشته،و يسلو به في خلوته و يسعد به في غربته..لا شيء أمتع للمحبين من

الخلوة بمحبوبهم و الحديث إليه في أوقات التجلي إذا هدأت العيون و سكنت النفوس و آستثقلت المضاجع

بالنائمين، قام المحبون ليعيشوا لحظات الأنس و دقائق السعادة في الثلث الأخير من الليل.


إذا تصدّع شمل الودّ بينهم فللمحبين شمل غير منقطع


و إذا تقطّع حبل الوصل يومئذ فللمحبين حبل غير منقطع




اللهم اجعل عملنا لوجهك الكريم


اميييييييين


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: