منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
 | 
 

 موسوعة الأخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد بسيوني
مشرف عام الأخبار العامة
مشرف عام الأخبار العامة


ذكر

العمر: 43
عدد الرسائل: 739
تاريخ التسجيل: 19/10/2008

مُساهمةموضوع: موسوعة الأخلاق   11/12/2009, 9:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم

التلخيص الأول من كتاب موسوعة الأخلاق

المقدمة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .. أما بعد :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "انما بعثت لأتمم صالح الأعمال"
فقد جاء الرسول فياضا بالخير والحق والخلق الكريم ، وإن من أهم ما يميز الانسان المسلم هو صورة تعامله مع الله سبحانه وتعالى ومع اخوانه في الدين وغيرهم ، وقد بدا انعكاس الصور السلوكية الرائعة في تأثيرها في انتشار هذا الدين إذ دخل في هذا الدين شعوب بكاملها لما رأوا القدوة الحسنة مرتسمة خلقا حميدا ..
من هو العاقل !!؟
هو الذي يحبس نفسه ويردها عن هواها
محل العقل :
1
- قيل ان العقل جوهر روحاني خلقه الله متعلقا ببدن الانسان
2- وقيل جوهر يتعلق بالبدن مجرد عن المادة
3- وقبل محله الدماغ
4- وقيل محله القلب

والحقيقة ان العقل يتعلق فيهما جميعا حيث يكون الفكر والنظر في الدماغ ومبدأ الارادة والقصد في القلب .

نعمة العقل :-

العقل نعمة عظيمة ، وقد جاء في القرآن ما فيه بيان نعمة من يستخدمون عقولهم في الاستدلال على الحق ، قال تعالى: ( إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون )
وقد مدح الله من انتفع بعقله بالمواعظ والعبر فقال: ( يؤت الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذَكر إلا أولوا الألباب )
وذم قوما عطلوا عقولهم عن ذلك ، قال تعالى : ( إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون )
أما الأحاديث النبوية عموما فكلها يسلم لها العقل وينقاد ، ومن ينبذ السنة فإنه أحمق لاعقل له.

ثمرة العقل :-
العقل شجرة عرقها الفكر وساقها الصبر وأغصانها العلم وورقها حسن الخلق وثمرها الحكمة.
قال عمر بن الخظاب رضي الله عنه : "ليس العاقل الذي يعرف الخير من الشر ولكنه الذي يعرف خير الشرين"
وأهل السنة والجماعة هم الذين أنزلوا العقل منزلته اللائقة به فهم وسط بين طرفين :
الطرف الأول : من جعل العقل أصلا كليا أوليا مستقلا عن الشرع مستغنيا عنه .
الطرف الثاني : من أعرض عن العقل وذمه وعابه وقدح في الدلائل العقلية مطلقا .
والوسط في ذلك هم أهل السنة والجماعة حيث قالوا أن :
أ- العقل شرط في معرفة العلوم وكمال الأعمال وصلاحها ولهذا كانت سلامة العقل شرط في التكليف.
ب- العقل لايستقيم إلا بالشرع .
ج- العقل مصدق للشرع في كل ما أخبر به .
د- الشرع دل على الأدلة العقلية و نبه عليها .

* الباب الأول :-
(( مقدمات وأسس مهمة في الأخلاق ))
الخلق
(لغة) : السجية والطبع
(اصطلاحا) : عبارة عن هيئة للنفس راسخة تصدر عنها الأفعال بسهولة من غير حاجة إلى فكر وروية ، فإن كان الصادر عنها أفعال حسنة كان خلقا حسنا وإلا فهو خلق سيء .
أما علم الأخلاق : فهو علم موضوعه أحكام قيمية تتعلق بالأعمال التي توصف بالحسن أو القبح .
موضوع الأخلاق : هو كل ما يتصل بعمل المسلم ونشاطه وما يتعلق بعلاقته بربه وعلاقته مع نفسه ومع غيره .
* الفرق بين الأخلاق والصفات الإنسانية :-
س: كيف نميز بين الأخلاق والسلوك الانساني ؟؟
الخلق صفة مستقرة في النفس ذات آثار في السلوك محمودة أو مذمومة .
فليست كل صفة مستقرة في النفس تعد من الأخلاق ، لأن منها غرائز لا صلة لها بالأخلاق ، وإن ما يميز بينهما هو الآثار القابلة للمدح أو الذم .
=> مثال (الأكل) غريزة والإنسان عند الجوع يأكل بدافع الغريزة لكن لو أن انسانا أكل زائدا عن حاجته الغريزية صار فعلا مذموما لأنه أثر لخلق في النفس مذموم وهو الطمع وعكسه أثر لخلق في النفس محمود وهو القناعة .
* أنواع السلوك الإرادي للإنسان :-
كثير من أنواع السلوك الارادي للانسان لايدخل في باب الأخلاق منها :
1- الاستجابة للغريزة كما سبق (الأكل عند الجوع )
2- الآداب الشخصية أو الاجتماعية كآداب الطعام والشراب والنظافة
3- التقاليد الاجتماعية
فوضع (أنواع السلوك الانساني ) تحت عنوان الأخلاق خطأ وينبغي التفريق بينهما .
فالخلق المحمود : صفة ثابتة في النفس فطرية أو مكتسبة تدفع الى سلوك ارادي محمود عند العقلاء .
والخلق المذموم : صفة ثابتة في النفس فطرية أو مكتسبة تدفع الى سلوك ارادي مذموم عند العقلاء .
* أركان الأخلاق :-
أ- حسن الخلق : 1- الصبر 2- العدل 3- العفة 4- الشجاعة

ب- سوء الخلق : 1- الجهل 2- الظلم 3- الشهوة 4- الغضب
*
أنواع الأخلاق :
أخلاق حسنة وهي حسن الأدب والفضيلة كالصدق والعفة

وأخلاق سيئة وهي سوء الأدب والرذيلة كالكذب والجبن
* أقسام علم الأخلاق :-
نظري و عملي
* مصادر الأخلاق :-
1- القرآن الكريم 2- السنة النبوية 3- حياة الصحابة والتابعين
(إن هذا القرآن يهدي "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين من بعدي"
للتي هي أقوم)
وهدف الاسلام من ذلك تكوين الفرد الصالح وبناء مجتمع يقوم على التراحم وحب الخير
أما الهدف من الالتزام بالاخلاق عند المسلم هو إرضاء الله سبحانه وتعالى ولا ينبغي أن يكون هدفه مدح الناس له لأن ذلك من الرياء
أهمية الأخلاق :-
1- امتثال لأمر الله 2- طاعة لله ورسوله 3- سبب لمحبة الله ورسوله

انتهى الملخص الأول بحمد الله ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منحة القاضي
مشرف سابق


انثى

العمر: 47
عدد الرسائل: 913
تاريخ التسجيل: 28/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الأخلاق   11/12/2009, 11:46 am

شكرا لك استاذ سيد
بارك الله فيك
ننتظر باقى الاجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.khairna.net/vb/
سيد بسيوني
مشرف عام الأخبار العامة
مشرف عام الأخبار العامة


ذكر

العمر: 43
عدد الرسائل: 739
تاريخ التسجيل: 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الأخلاق   5/1/2010, 12:02 am


*ما هي الثمرات المستفاده من دراسة الأخلاق ؟
الثمرة الأولى:أن يعرف المرء غاية الوجود اللأنساني ،أن يكون ذا خلق كامل زكي النفس وجميع الأعمال الصالحه هي زكاة للنفس فقضايا التوحيد كلها خلقية والعبادة قضية خلقية وكذالك المعاملات أيضا .
الثمرة الثانية : الدعوة إلى الله ،فكثير من الناس يدخلون في الدين لأنهم يرون أن أهل هذا الدين على خلق ...
مثال: قصة ثمامة بن أثال الحنفي وكان سيد أهل اليمامة ولقد أُسر وربط بسارية من سواري المسجد فسأله النبي ماذا عندك يا ثمامة قال : عندي خير يا محمد إن تقتلني تقتل ذا دم وإن تنعم تنعم على شاكر وإن كنت تريد المال فسل منه ما شئت ..فتركه وعاد إليه في الغد وأعاد عليه نفس السؤال وأجابه ثمامة بنفس الجواب فقال الرسول أطلقو ثمامة ,فما إن أطلقوه حتى اغتسل وعاد للمسجد ونطق بالشهادتين و أسلم .
الثمرة الثالثة :تقوية إرادة الأنسان وتمرين النفس على فعل الخير وترك الشر .
*طرق تحصيل الأخلاق الحسنة :
1)طريق موهوب وهو عطاء من الله سبحانه وتعالى وهذا خلق ليس لنا سبب إليه إلا الهبة من الله وهذا يسمى الطبع الذي جعل الإنسان على التحلي به .
2)طريق مكسوب وهو من فعل الإنسان حسنه قبيحه وهذا يعرف بالتطبع
قال الرسول ))العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه ومن يتوق الشر يوقه ))
*كيف تعرف عيوب نفسك :
1)الجلوس مع شيخ بصير بعيوب النفس وعلى منهج السلف يعرفه عيوبه وطرق علاجها .
2)لب من صديق صدوق بصير متدين أن يلاحظ أفعاله وأقواله وينبهه على ما يكره من أخلاقه وعيوبه
3)أن يستفيد معرفة عيوب نفسه من ألسنة أعدائه
4)أن يخالط الناس فيرى ما كان فيهم مذموما يبتعد عنه فيرى من عيوب غيره عيوب نفسه
*أحوال الانسان في أخلاقه :
1-أن تكون أخلاقه كلها صالحه في كل الأحوال .(النفس الزكية )
2-أن تكون أخلاقه كلها فاسده في جميع الأحوال (النفس الخبيثة )
3)أن تكون أخلاقه صالحه في كل الأحوال فتنقلب كلها إلى الفساد في كل الأحوال (الحور بعد الكور )
4)أن تكون كل أخلاقه فاسده في كل الأحوال فتنقلب إلى الصلاح في كل الأحوال
5)أن تكون أخلاقه صالحه في كل الأحوال وبعضها فاسده .
6)أن تكون كل أخلاقه صالحه في بعض الأوقات وبعضها فاسده في بعض الأوقات الأخرى .
*أسباب تغير الأخلاق الحسنه ؟
1)الولاية 2)العزل 3)الغنى 4)الفقير 5)الهموم 6)الأمرض 7)علو السن
*كيف تكسب الأخلاق الحسنه ؟ أو ما هي الوسائل التي يمكن من خلالها اكتساب الأخلاق الحسنة ؟
1) تصحيح العقيدة التى من خلالها تصحح الأخلاق ولا يكون ذلك إلا في عقيدة أهل السنه والجماعة قال الرسول : (أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا )
2)الدعاء :وهو التوجه إلى الله بالرغبه إليه فيما عنده من الخير ! ما للثناء عليه أو عليه أو الابتهال إليه بالسؤال لدفع الضر أو جلب النفع ..ومن دعائه  Sad(اللهم إني أغوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهوال.))
3)المجاهدة : وهي أخذ النفس ببذل الطاقة وتحمل المشقة في دفع المضرة أو جلب المنفعة .قال تعالى Sad(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن لله لمع المحسنين))
فإذا أراد العبد أن يستأصل عادة سيئة ويزرع مكانها عادة حسنة وخلقا فاصلا فلا بد له من (تقوية الهدف الباعث ،ثم العزم والتصميم ،والثقة بالنفس ،وعدم التردد حتى يصل إلى هدفه )
4)المحاسبة ،وذلك بتصفح أفعاله ونقد النفس إذا إرتكبت خلقا سيئا وحملها على ألا تقود إليه مرة أخرى مع أخذها لمبدأ الثواب فإن أساءت وقصرت بعاقبتها مباحه .. فالمحاسبه تكمل لمقام التوبة والمراد بالمحاسبة الأستمرار على حفظ التوبة حتى لا يخرج عنها وكأنه وفاء بعقد التوبة .
*ما المقصود بعقوبة النفس ؟
هي العقوبة المشروعة وهي إلزام النفس بشيء يشق عليها فعله بشرط ألا يؤدى إلى ضرر بالجسم (كعدم النوم أو عدم الأغتسال )
لأن هذا التصرف يدل على جهل في الدين وفساد في العقل والقيم ..ولكن العقوبة المشروعة أن يجاهد نفسه بإلزامها فعل الطاعة بقدر لا يخل بالواجبات الأخرى فأنفع العقوبات ما كان عملا صالحا كالصدقه والصيام والقيام ..
5)التفكر في الأراء المترتبة على حسن الخلق :وهو إحضار مافي القلب من معرفةالأشياء وحسن عواقبها ..
6)النظر في عواقب سوء الخلق : وذلك بتأمل ما يجلبه سوء الخلق من الندم والهم والحسرة فمن عقوباتها أنها تسلب صاحبها أسماء المدح والشرف (كالمؤمن الصالح والمطيع )وتكسوه أسماء الذم والصغار(كالفاجر والعاصى والمسيء )
عن أبي هريرة قال :قيل للنبي :يارسول الله إن فلانة تقوم الليل وتصوم النهار وتفعل وتصدق وتؤذي خيراتها بلسانها فقال الرسول ((لاخير منها هي من أهل النار ))قالو :وفلانة تصلي المكتوبة و تصدق بأثوار ولا تؤذي أحدا قال Sadهي من أهل الجنة )
7)علو الهمة :الهمة (لغة )أول العزم أو العزم القوي
إصطلاحا :توجه القلب وقصده بجميع قواه الروحية إلى جانب الحق لحصول الكمال له أو لغيره ..وعلو الهمة يستلزم الجد والترفع عن الدنايا ومحقرات الأمور ..
Coolالصبر Sadلغة )الحبس والكف
إصطلاحا :حبس النفس على ما يقتضيه العقل والشرع أو مايقتضيه حبسه عنه كحبس النفس عن الجزع والتسخط والشكوى ،وهو أنواع ثلاثة :الصبر على طاعة الله والصبر عن معصية الله والصبر على قضاء الله وقدره في البلاء ..
قال تعالى :يا أيها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون )
9)التواصى بحسن الخلق :
وذلك ببث فضائل حسن الخلق والتحذير من مساوىء الأخلاق ونصح من ابتلى بسوء الخلق .والربح الحقيقي للمسلم أن يكون له ناصحون ينصحونه ويوصونه بالخير والأستقامة ..
عن أبي هريرة عن النبي )المؤمن مرآة المؤمن ،والمؤمن أخو المؤمن يكف عليه ضيعته ويحيطه من ورائه)
10) قبول النصح الهادف والنقد البناء .
فعلى من نُصح أن يتقبل النصح ويأخذ به حتى تتم مروءته ويتناهى فضله
11) أن يتخذ الناس مآة نفسه :
فكل ما كرهه ونفر عنه من قول أو فعل أو خلق فليتجنبه وما أحبه من ذلك واستحسنه فليفعله
12) مصاحبة الأخيار وأهل الأخلاق الفاضلة :
فالمرء شديد التأثر بمن يصاحبه ومجالسة الصالحين تكسب المرء الصلاح والتقوى والإستنكاف عنهم تَنَكُّبٌ عن الصراط المستقيم ، قال تعالى :"ياأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين "
13) الإختلاف إلى أهل العلم والفضل والمروءات :
يروى أن الأخنف بن قيس قال: كنا نختلف إلى قيس بن عاصم نتعلم منه الحلم كما نتعلم الفقه
14) قراءة القرآن بتدبر وتعقل :
فهو كتاب الأخلاق الأول يهدي للتي هي أقوم وفيه من الوصايا العظيمة الجامعة التي لا توجد في أي كتاب آخر ، قال تعالى :" خذ العفو وأْمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين"

15) ادامة النظر في السيرة النبوية :
السيرة (لغة) :هي الطريقة أو الحالة التي يكون عليها الإنسان حميدة كانت أو ذميمة
(اصطلاحا) :معرفة جميع أحوال النبي على التفصيل منذ ولادته إلى وفاته وما يتصل بذلك
قال تعالى :" لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا"
** ثمرات دراسة السيرة النبوية :-
1- بدراستها يتم حسن الإقتداء به  .
2- تحقيق محبة العبد لربه والتي لا تتم إلا بإتباع الرسول ولا يأتي ذلك إلا بمعرفة شمائله  .
3- معرفة كثير من الأحكام الشرعية وتطبيقها العملي
4- معرفة الناسخ من المنسوخ
5- الاستفادة من العظات والعبر
6- معرفة فضائل النبي  وخصائصه ودلائل نبوته ومعجزاته
7- تفيد تعين على معرفة كثير من أسرار التشريع وأسباب نزول الآيات
8- بدراسة سيرته  يقف المسلم على شدة عداوة الكفار وطرق مخططاتهم وأهدافهم كما يقف على جهاد النبي  وأصحابه في كسر شوكة الكفار
16) النظر في سير الصحابة الكرام وأهل الفضل والحلم :-
فذلك يبعث على التأسي بهم والاقتداء بهديهم ، وكذلك قراءة سير التابعين ففيها ما يحرك العزيمة على اكتساب المعالي ومكارم الأخلاق .
17) مطالعة كتب الآداب الشرعية :-
ففيها تربية على مكارم الاخلاق وتعين العاقل على اكتسابها .. ومن هذه الكتب النافعة :
1- صيد الخاطر \ للإمام ابن القيم الجوزية
2- الآداب \ للإمام البيهقي
3- مدارج السالكين \ للإمام ابن القيم الجوزية
18) الإعتبار بحوادث التاريخ فإن فيها من العبر والتجارب ما يبعث على اكتساب الأخلاق الحسنة ، فالعاقل اللبيب إذا تفكر فيها ورأى تقلب الدنيا بأهلها زهد فيها وأعرض عنها وأقبل على التزود للآخرة منها .

انتهى الجز الثاني من التلخيص



ملخص موسوعة الأخلاق للمؤلف خالد جمعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موسوعة الأخلاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-