منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من اعلام الصعيد الشيخ الدومى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 38
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: من اعلام الصعيد الشيخ الدومى   8/4/2010, 10:40 am

سلسلة أعلام الصعيد الشيخ الدومى






لما هممت بتقديم شخصية جديدة من عظماء الصعيد قلت لنفسى ...الشخصيات المشهوره ليست بحاجه الى تعريف فالكل يعرف رفاعة الطهطاوى ...الشيخ المنشاوى ....عبد الرحمن الأبنودى ... وغيرهم ممن نعرفهم جيدا... فعن من سوف تكتب يا قلمى ؟ قال لى قلمى اكتبى عن شخصيات قدمت الكثير فى صمت .....فغفلت عنها الاقلام

حملت مدادى وتوكلت على الكريم وقلت أبدأ بعالم جليل تقف له العقول تحية واجلالا الا وهو الشيخ عبد الجواد الدومى ..هل سمعتم بهذا الاسم من قبل ؟

ولد الشيخ عبد الجواد الدومى فى بلدة (أم دومه ) احدى قرى محافظة سوهاج عام 1300 هجريا

سمع به العلماء عالما محدثا وخطيبا وفقيها ومدرسا ومفسرا بارعا

وهو صاحب ومؤسس مدرسة خاصه فى علم التفسير ... وهوصاحب المؤلفات المشهورة فى التفسير مثل كتابه ( تفسيرات الدومى ) وكتابه (نفحات الدومى ) بالاضافة الى المقالات فى الآدب والأحكام والفضائل

من كلماته : الطاعة تجمعنا والمعصية تفرقنا

الدنيا ميدان ..والحياة فيها جهاد يوم لك ويوم عليك والعاقبة للمتقين

ترك خلفه رجالا حملوا لواء الدعوة ونشروا الطريق الصحيح من أشهرهم الشيخ محمد الطاهر الحامدى والأستاذ محمد أحمد الرملى بك وغيرهم الكثير

ظل الشيخ الدومى حياته كلها داعية ومصلحا اسلاميا ينصح للأمة ومضى موفور الكرامة عزيز النفس مبارك الجهاد فسلام عليه فى الخالدين

............................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جلال
مدير
مدير
avatar

ذكر

العمر : 42
عدد الرسائل : 3184
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اعلام الصعيد الشيخ الدومى   9/4/2010, 2:08 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

واسمحي لي بهذه الاضافة البسيطة



هو العارف بالله الشيخ عبد الجواد بن محمد حسين الدومي هو أحد مشايخ الصوفية ومؤسس الطريقة الدوميةالخلوتيه، ولد الشيخ عبد الجواد الدومى في شهر شعبان من عام 1300 هجريا في قرية "أم دومة" التابعة لمركز "طما" بمحافظة سوهاج وتوفى عام 1362 هجريا.
تنحدر أسرته من قرية "بناويط" مركز "المراغة" بمحافظة سوهاج، ورحل جده الحاج حسين الدومي إلى قرية أم الدومة وهو شاب وما زالت اسرته في تلك القرية حتى وقتنا هذا، وأسرته متوسطة الحال يغلب عليها التمسك الدينى والبساطة في المعيشة.
يروي والده الحاج محمد الدومى أنه رأى في منامه فقصها على الشيخ عبد الجواد المنسيفسي الذي كان يزور القرية في هذا الوقت والذي أكد له أن الله سيرزقه بمولود ذكر فقيه وعالما ينفع دينه ودنياه بعلمه وأخلاقه، وبالفعل بعدها بقليل من الوقت رزقه الله بولد فأسماه "عبدالجواد" تيمنا بالشيخ عبد الجواد المنسيفسي.
نشأته وتعليمه
اهتم والده من صغره بتحفيظه القرآن الكريم فبدأ الحفظ في كتاب القرية وعمره "خمس سنوات" وأتم الحفظ قبل أن يتم العشر سنوات. عندما أتم العشر سنوات قدم وتتلمذ على يد الشيخ "عبد الجواد المنسيفسي" والذي أخذ منه الصوفية وتعلم مباديء الطريقة الخلوتية "وتعلم منه الآداب والتربية وطريقة السير والسلوك والآداب القويمة، ووقتها أوصاه الشيخ عبد الجواد المنسيفسي وصية طلب منه ان تكون لزاما عليه مادام حيا حيث قال له "أن قراءة القرآن هي وردك في الطريق الآن"

عندما بلغ سن الثالثة عشر وفى شهر ربيع الثاني عام 1313 هجريا رحل إلى الأزهر الشريف ليتعلم هناك علوم الفقه والشريعة وهناك تتلمذ على يد كل من: الشيخ سليم البشرى والشيخ محمد السمالوطي والشيخ يوسف الدجوي والشيخ عنتر المطيعي. عرف عن الشيخ عبد الجواد الدومى شغفه الشديد لتحصيل العلم ومداومة المذاكرة.
حياته العلمية
بدأ الشيخ عبد الجواد الدومى محاضرا وإماما للناس وهو في سن السابعة عشر من عمره بعدما أدى شعائر الحج ويقال في تلك النقطة خاصة وهى توجهه للحج حيث ذكر أن الشيخ عبد الجواد الدومى "وهو جالس لمطالعة الدرس وقد أخذته سنة من النوم أن شخصًا أسمر اللون نحيف البدن طويل القامة حمل إليه بطاقة على صورة برقية من حضرة النبى صلى الله عليه وسلم، كتب فيها: عبد الجواد محمد. احضر حالاً. فقال له: ومن أنت، قال: بلال، فانتبه من سنته فرحًا مسرورًا، وقام لوقته يشدُّ الرحلة لتلبية هذه الدعوة "وبعدها أذن له مشايخه في الانطلاق لهداية الناس وتعليمهم أمور دينهم.

تزوج الشيخ عبد الجواد الدومى وأقام في القاهرة وأنجب ولدا ذكرا وهو الشيخ "محمد عبد الجواد الدومي". أشاد به علماء عصره وأكدوا أنه عالم ومحدث وإمام وفقيه ومدرس ومفسر أحب الناس وأحبوه. عمل في عدد من مساجد ومنها مسجد السليمانية ببولاق الدكرور وانتقل بعدها إلى مسجد العدوية في نفس المنطقة.
عندما بلغ عمره الثلاثين انتقل إلى مسجد "الزينى" بالسبتيه ببولاق أبو العلا حيث استقر فيه ما يقرب من 25 عاما يعلم الناس ويؤمهم ويخاطبهم. حاضر كثيرا من الناس في كل البلدان تقريبا وأصبح له تلاميذ من كل مكان
تفسير القرآن
كان الشيخ يعتزم تفسير القرآن كاملا إلا أن المرض حجب عنه أن يتم ما اعتزمه. وفى تفسيره للقرآن اعتمد على أساسين هما: " النبويات والتفسيرات عامة". النبويات ويقصد بها الآيات الواردة في حق الانبياء والرسل عليهم السلام. التفسيرات العامة وتعنى الآيات التي تثبت البعث والحضر بعد الموت وآيات تدل على مظاهر القدرة الإلهية وخلق الإنسان وأطواره وغير ذلك. كان الشيخ عبد الجواد الدومى قبل أن يخوض في التفسير ينظر إلى ركنين أساسين هما حق الألفاظ وحق العصمة

أشار إلى أن حق الألفاظ ويعنى بها حق مراعاة معانيها اللغوية التي وضعت لها، وحق العصمة ويعنى بها وضع سياج من الحيطة والحصانة للأنبياء والرسل والذين حفظهم الله من الوقوع في المنهيات والأخطاء ولذلك فهم قدوة للبشر ونور للهداية.
يقول الشيخ عبد الجواد الدومى عن التصوف: "التصوف هو العمل بالعلم" كما أكد ان التصوف هو "الصراط المستقيم وصراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين". وكان يرى أن غاية التصوف هو "يقظة القلوب" وجعل موضوع التصوف هو الإنسان نفسه، إشارة إلى التصوف مقتضى الفطرة الإنسانية وثمرة العقل الذي يميز الإنسان به عن سائر الموجودات. كان الدومى يظهر أنيقًا متسقًا يرتدى أحسن ما يمكن من الثياب لأنه هكذا فهم التصوف على أنه لا يتنافى مع الزينة والجمال.
مؤلفاته
ألف عبد الجواد الدومى كتابين وهما :

1.تفسيرات الدومى
2.نفحات الدومى
له كتابات عدة في الآداب والأحكام والفضائل
أقواله
1.الطاعة تجمعنا والمعصية تفرقنا.
2.اجعل رأس مالك مسامحة إخوانك.
3.دستور الصداقة يقوم على حسن الأدب ورقة الإحساس.
4.الحياة ميدان يوم لك ويوم عليك والعاقبة للمتقين.
5.وكان يوصى أتباعه ومريديه بحسن العشرة مع الناس عامة، ومراعاة حقوق الأهل والعيال، وقيام كل منهم بحق وظيفته أو صنعته، ويخبرهم بأن ذلك كله من دواعى ترقيهم في الطريق وقبولهم عند الله تعالى.
وفاته
كما ذكر من قبل فقد عزم الشيخ عبد الجواد الدومى على تفسير القرآن كاملا وبدأ في تفسير النصف الآخير منه حتى أنهاه وبدأ في تفسير النصف الأول حتى وصل إلى الآية " إِذْ قَالَ اللَّهُ يَاعِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنْ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ " سورة النساء إلا أن المرض حجب عنه إكمال التفسير ولازمه المرض أربع سنوات متتاليات حتى لقى ربه في نهاية عام 1362 هجريا ودفن بالضريح الكائن بالطحاوية في الجهة الشرقية من ضريح الإمام الشافعى رضى الله عنه.

من تلاميذه الشيخ محمد سليمان سليمان الشيخ محمد احمد الرملي الشيخ محمد احمد الطاهر الحامدى الشيخ محمد مرسى الطنطاوى الشيخ عامر عبد الرحيم سعيد الشيخ على عثمان عزوز وغير هؤلاء

المصادر
1.كتاب السلسة الذهبية في تراجم مشايخ الخلوتية بقلم السيد بن إبراهيم الغريزي
2.سيدى عبد الجود الدومى بقلم محمد المنطاوي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق
avatar

ذكر

العمر : 35
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: من اعلام الصعيد الشيخ الدومى   9/4/2010, 11:53 pm

السلام عليكم ورحمة الله
الاخت زهرة الجنوب تقبلي وافر التحيه ولكي جزيل الشكر علي المعلومات الجميله عن الشيخ/ عبدالجواد الدومي
جزاكي الله كل الخير عنا وعن امه امحمد اجمعين ونتمني لكي التوفيق بأذن الله دائماً
الاستاذ الجليل /محمد جلال
كعادتك دائماً استاذنا وبحر من المعلومات لاينفذ بارك الله لنا فيك ودمت لنا دائماً في العطاء الذي لاتبخل علينا بهجزاك الله عنا كل الخير وسر للامام دائماً وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي عبد الله
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

ذكر

العمر : 47
عدد الرسائل : 3082
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اعلام الصعيد الشيخ الدومى   10/4/2010, 9:54 am

شكرا لكل من شارك في هذا الموضوع القيم
وهذه صورة لفضيلة الشيخ عبد الجواد الدومي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مواضيعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://deshna.ahlamontada.net
 
من اعلام الصعيد الشيخ الدومى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: قسم القضايا العامة :: أعلام ومشاهير الصعيد-
انتقل الى: