منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قذف المحصنات الغافلات المؤمنات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Eng.AmR aLy
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

العمر : 26
عدد الرسائل : 59
تاريخ التسجيل : 03/05/2010

مُساهمةموضوع: قذف المحصنات الغافلات المؤمنات   27/5/2010, 7:49 pm


قال الله تعالى : {إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون }.

وقال تعالى : {والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون}.

بين الله تعالى في الآيتين الأوليين أن من قذف امرأة محصنة حرة عفيفة عن الزنا والفاحشة أنه ملعون في الدنيا والآخرة وله عذاب عظيم .

وعاقب الله من رمى مؤمناً أو مؤمنة بفاحشة ـ في الآية الثانية ـ بثلاث عقوبات :

الأولى : الجلد . (فاجلدوهم ثمانين جلدة ).

الثانية : رفض الشهادة (ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا ).

الثالثة : الحكم عليهم بأنهم فاسقون (وأولئك هم الفاسقون ).

البينة كما قال الله : أربعة شهود ، يشهدون على صدقه فيما قذف به تلك المرأة أو ذاك الرجل ، فإن لم يقم بينه جلد إذا طالبته بذلك التي قذفها أو إذا طالبه بذلك الذي قذفه ، وكذلك إذا قذف مملوك أو جاريته بأن قال لمملوك : يا زاني أو لجاريته يا زانيه أو يا باغية أو يا قبحة ، لما ثبت في ـ الصحيحين ـ.

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال Sadمن قذف مملوك بالزنا يقام عليه الحد يوم القيامة إلا أن يكون كما قال ).

وكثير من الجهال واقعون في هذا الكلام الفاحش الذي عليهم فيه العقوبة في الدنيا والآخرة ، ولهذا ثبت في ـ الصحيحين ـ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال Sadإن العبد ليتكلم بالكلمة ما بين ما فيها يهوى بها في النار أبعد ما بين المشرق والغرب ). وقانا الله شر ألسنتنا بمنه وكرمه .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله البوتلي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

العمر : 59
عدد الرسائل : 25
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: قذف المحصنات الغافلات المؤمنات   28/5/2010, 12:05 am

[quote="Eng.AmR aLy"]
قال الله تعالى : {إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون }.

وقال تعالى : {والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون}.

بين الله تعالى في الآيتين الأوليين أن من قذف امرأة محصنة حرة عفيفة عن الزنا والفاحشة أنه ملعون في الدنيا والآخرة وله عذاب عظيم .

وعاقب الله من رمى مؤمناً أو مؤمنة بفاحشة ـ في الآية الثانية ـ بثلاث عقوبات :

الأولى : الجلد . (فاجلدوهم ثمانين جلدة ).

الثانية : رفض الشهادة (ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا ).

الثالثة : الحكم عليهم بأنهم فاسقون (وأولئك هم الفاسقون ).

البينة كما قال الله : أربعة شهود ، يشهدون على صدقه فيما قذف به تلك المرأة أو ذاك الرجل ، فإن لم يقم بينه جلد إذا طالبته بذلك التي قذفها أو إذا طالبه بذلك الذي قذفه ، وكذلك إذا قذف مملوك أو جاريته بأن قال لمملوك : يا زاني أو لجاريته يا زانيه أو يا باغية أو يا قبحة ، لما ثبت في ـ الصحيحين ـ.

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال Sadمن قذف مملوك بالزنا يقام عليه الحد يوم القيامة إلا أن يكون كما قال ).

وكثير من الجهال واقعون في هذا الكلام الفاحش الذي عليهم فيه العقوبة في الدنيا والآخرة ، ولهذا ثبت في ـ الصحيحين ـ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال Sadإن العبد ليتكلم بالكلمة ما بين ما فيها يهوى بها في النار أبعد ما بين المشرق والغرب ). وقانا الله شر ألسنتنا بمنه وكرمه .


بارك الله فيكى على هذا التنبيه الجميل
فكثير من الناس يقع فى اعراض الناس وهو لا يبالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قذف المحصنات الغافلات المؤمنات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: