منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من رسائل الشيخ أحمد رضوان البغدادى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 36
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: من رسائل الشيخ أحمد رضوان البغدادى   8/6/2010, 8:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم

من عبد الله احمد رضوان إلى عبد الله السيد / محمد زكى ابراهيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

وبعد ...


فقد وصلنى كتابكم الذى يحمل إلى الارواح القوة ويعلمها بأن تلك الدار الآخره نجعلها للذين لا يريدون علوا فى الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين
فوقفت كثيرا مترددا وعرضت هذه الآيه على حالى , فوجدت نفسى ليست أهلا لذلك إلا أن يستر الله , وهذه الآيه ياسيدى تصف لنا حال أهل الجنة , هم الذين انكسرت قلوبهم وذلت لله فخضعوا لعزته وفنوا عن اختيارهم ورضوا به وقطعوا العلائق فطارت أرواحهم شوقا إليه

فادعوا الله لى أن ينتشلنى مما أنا فيه وأكون عبدا صالحا فى أعمالى وجزاكم الله عنى فى كتابكم خيرا فقد ذكرتمونى بربى فنظرة ثم نظرة فأنتم أطباء القلوب فاصرفوا إلى ما يصلحه . جمع الله قلوبنا عليه

وقد ذكرتكم ياسيدى فى خطابكم لبيك اللهم يعنى أحببنا وأجبنا , وأطعنا .. نعم أجبته فى التوحيد ولكن سيدى عندى بقية .

فسل الله أن أكون صادقا حينما أقول لبيك اللهم لبيك وهذه كلمة حركت قلبى فخفت أن أكون كاذبا فى لبيك اللهم لبيك فسألته سبحانه وتعالى أن يرزقنى الصدق فى هذه الكلمة لأن التلبية إذا صدرت من قلب صادق فاقت السموات والأرض ولم تسكن حتى تطوف بالعرش كما ورد أن ما تذكرون الله به من التسبيح , والتحميد , والتهليل ,’ والتكبير يطوف حول العرش وله دوى كدوى النحل يذكر باسم صاحبهن إلى القيامة

فسل الله لى أن أكون صادقا فى ذكره لا أريد عوضا وأن يكون ذكرى له تعبدا فادعوا الله لى ياسيدى أنت وأحبابى أن أكون صادقا معه سائرا إليه اللهم إياك نعبد وإياك نستعين
وسرنى ما ذكرتموه من توجهاتكم الغالية وأنى مريض أطلب الدواء فدوائى بعلمكم وبدعائكم وبركتكم وقد عاهدت الله على أن أكون خادما لكم

وأرجوا ياسيدى أن تسوق الإخوان الى ربهم بحيث لايقفوا مع غيره طرفة عين فإن الوقوف مع غير الله تعالى بلاء يوم القيامة وخسران فى الدنيا " كتب الله لإغلبن انا ورسلى إن الله قوى عزيز " والتابع للنبى صلى الله عليه وسلم سرا وقلبا وروحا طاهرا لا بد أن يعزه الله فليس العالم موصلا إليه من غير عمل وليس العمل موصلا إليه من غير إخلاص والإخلاص لا يتم إلا بأمرين " إتقان العمل , والفناء عنه "

اللهم وجهنا إليك بقلبنا ولا تتركنا لأنفسنا وزدنا علما , ونسألك الحكمة ياذا الجلال والإكرام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
من لاشىء العبد الآبق الذى يرجو ربه
أحمد رضوان البغدادى






رسالة السيد / محمد علوى المكى المالكى
إلى فضيلة مولانا الحاج / احمد رضوان
إنما يعرف الفضل من الناس ذووه وهذا علم من أقمار الطرق ونبع فى واحة التحقيق يراسل مولانا رضى الله عنه فتألق الأنوار الرضوانية كما يراها أهل الحضرة الإلهية بأسرارهم المحمدية فتحفنا نفحات رضوانية وآمال ربانية على طريق الصدق والعبودية


الحمد لله على أفضاله والشكر له على نواله وصلى الله وسلم على الجد الأعظم والرسول الأكرم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
أخص سيدى ومولاى الشيخ الشريف / أحمد رضوان فإليه السلام العام والتحيه والإكرام

وبعد ..


من المحب المستهام ببلد الله الحرام محمد الحسن بن علوى المالكى الحسنى . عبد خامل ليس بعالم ولا عامل إلى مقام سيدى رجاء الدعاء الذى هو منكم مسئول وبكم مقبول ولكم منا مبذول بجاه سيدى الرسول وأصحابه الفحول

وصلنى خطابكم تشتكون فيه البعد عن الحضرة والمقام , وما هذه إلا دعوى من مستخف وما هو إلا جليس الحضرة وكما قال قائلهم :

ياسائرين إلى البيت العتيق لقد .. سرتم جسوما وسرنا نحن أرواحا
إنا قمنا على عذر وقد رحلـــوا .. ومن أقام على عذر كمـــــــن راحا

ولقد شهدتم الجمعة والحمد لله والقيتم درسا فى بيتنا عنوانه الحب فى الله والتأديب بجوار رسول الله صلى الله عليه وسلم أما عن مكة وجوار البيت فاسأل الله أن يرزقنا الإدب وهذا دعاء الوالد دائما

ولكن ياسيدى لازلنا مغسومين فى المعاصى والمآثر راجين منكم الدعاء سلامى للسيد الفاضل الجليل والعالم القدير ابن أبيه


السيد محمد وإخوانه وللجميع وهذا لكم من والدى ودمتم

خادمكم محمد علوى المالكى




بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه والتابعين له أما بعد ...

فسألنى أخى فى الله الأستاذ محمود فوزى عن موضوع صلاة النبى صلى الله عليه وسلم .. هل يصلى فى قبرة ؟
فالجواب :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

وبعد ..





إن النبى صلى الله عليه وسلم أخبر ليلة الإسراء وهو مار إلى البيت المقدس أن سيدنا موسى عليه السلام رآه قائما يصلى فى قبره وقال صلى
الله عليه وسلم فى حديث له صحيح فإذا أنا بموسى قائم يصلى فى قبره فقد ثبت ليلة الإسراء أن الأنبياء والرسل أتوا بيت المقدس بأجسامهم , وأرواحهم وصلوا خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين ليحوزوا شرف المتابعة له صلى الله عليه وسلم والاقتداء به


, وقد ذكرا لحافظ الرملى فى فتاويه أن النبى صلى الله عليه وسلم يصلى فى قبره بإذان وإقامة وقد صلى كثير من التابعين حين حرب الحرة وذكروا انهم كانوا يسمعون ذلك منه ويقتدون به , وقد ذكر الحافظ السيوطى فى الحاوى للفتاوى أنه يصلى فى قبره بآذان وإقامة جماعة وقد ذكر الحافظ الرملى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سيدنا يونس أنه رآه مارا على ناقة حمراء يلبى وهو ذاهب إلى الحج .. فإذا ثبت للانبياء هذا عنه صلى الله عليه وسلم فهو احق بذلك لأن موت الانبياء ليس كموتنا بل ترد أرواحهم عليهم فيصلون فى قبورهم ويخرجون منها إذا شاءوا كما ذكر الحافظ كثيرا وكفانا الحافظ الرملى والحافظ السيوطى حجة وكفانا بصلاة التابعين فى الاقتداء بالنبى صلى الله عليه وسلم فى غزوة الحرة وأما ما قاله العارفون فهو كثير


وكثير وليس للأنبياء انقطاع عن أذكارهم وصلاتهم وعن ذهابهم كما شاءوا وصلاتهم لذة وشهود واستغراق , وحديث لا أمكث فى قبرى إلا يوما أو ثلاثة "2" وحديث ورد ما من مسلم يسلم على إلا رد الله على روحى فأرد عليه ليس هذا أن الروح تخرج وتعود فأمته تسلم عليه فى بقاع الأرض وهو يرد ذكر ذلك الحافظ السيوطى فى الحاوى للفتاوى..., وحياة الانبياء والشهداء معلومة معروفة عند العلماء فإذا لم تستطع قلوبكم ان تستسيغ كرامات الاولياء عليكم بالأدب والتصديق جمعنا الله عليه فى الدنيا والآخرة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

الفقير إلى الله
أحمد رضوان البغدادى




بسم الله الرحمن الرحيم


من عبد الله أحمد رضوان البغدادى إلى أخيه فى الله السيد المدير الشيخ أحمد حسن الباقورى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

وبعد ..



فقد شاء الله أن أكتب لكم والكتابة لكم واجبة وإنى أسأل الله لكم تقدما فى الدنيا والآخره والله يكافئكم على ماصنعتموه نحو الضعيف المسكين جزاكم الله عنى خيرا ., وسرنى ما قمتم به نحو الأزهر ودراسات التصوف وهو علم يأخذ بالأرواح إلى حضرة الأنس بالله من اكبر الأعمال وهو طريق الأنبياء والسالكين وهو اللذة التى يشاهدها أهل حضرته فى هذه الدار نفعنا الله بكم وإنى ياسيدى أرجوا الدعوات فقد حطمتنى الذنوب وعوقتنى نفسى عن السير فسل الله لى أن يلطف بى أن يهبنى ببركتكم العبودية الحقة لأن العالم فى طريق الله يحى مامات من دينه فهو حياة للأرواح ولأنه وارث للنبى صلى الله عليه وسلم والوارثة للنبى صلى الله عليه وسلم حياة للأيمان

أخى ..

إن من عرف الله تعالى حن له ولأن قلبه إليه وخافه وأحبه وذكر الموقف الذى بين يديه وعند ذلك تعصم الجوارح من المخالفات فعند ذلك بقذف الحق فى عبده والحكمة لا يضل صاحبها الله .. الله .. الله هيا بنا إلى حضرته , وحضرتة حصن وأمان وقرب وإحسان فدوام ياأخى الخضوع الى ربك وتملق إليه بقلبك وجوارحك فالعجل العجل قبل أن يأتى الموت وانشر هذا فى طلبة العلم وأهل الأزهر فإنك مسئول عنهم يوم القيامة

وأحيى الميراث المحمدى فى قلوبهم وإنى لأراك كذلك فسل ربك لى حسن الخاتمة واسأله أن يرضى عنى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....


من كثير الشهوات الآبق الذى يرجو ربه
أحمد رضوان البغدادى




بسم الله الرحمن الرحيم


من عبد الله أحمد رضوان البغدادى إلى عبد الله السيد عبده النقيب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....

وبعد ..


فقد سرنى أكتب اليكم وهذا من فضل الله والكتابة لكم ابنى واخى
أرجوا الله لى ولك فى الدنيا والآخره الخير - وإنى أسأل الله لكم دوام الإقبال عليه والحضور معه زادكم الله من عطائه


إبنى - أن تيسر لك المجىء عندنا فعجل به إن استطعت فإن التزاور فى الله فيه مرضاة الله تعالى فلقد استأذنتمونا لأبنائنا فى زيارتكم وهذا من مكارم أخلاقكم فلم يتيسر فعذرا لكم أخى ..

راقب الله فى طول أنفاسك واذكر القبر وما فيه والحشر وما فيه وعد نفسك من أهل القبور وفكر فى أهل النار وبلائهم وأهل الجنة ونعيمهم وكف عن السوى وتملق إلى المولى وتحبب إليه بأوامره واجتناب نواهيه وانظر إلى جليسك وما يقول واعرضه على كتاب الله فإن وافقه فاتخذه صاحبا وإلا ففر منه فإنه وبال عليك يوم القيامة , ولا تفرح بغير ربك فى هذه الدار وكل جليس راحل ولا تقرأ العلم بغير ربك فإن تكلمت به فأعد الجواب لله واعرض أعمالك على كتاب الله ولا تصاحب نفسك أبدا واحذر استحسانها لك فهى سم للأرواح وكن بين يدى ربك ذليلا وصل صلاة مودع لا يصلى بعدها غيرها وخف الله خوفا يحجبك عن معاصيه وارجو ربك مع حسن العمل وهذه وصيتى لك فاحفظها



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....


العبد المقصر الذى ضاع عمره فى المعاصى
أحمد رضوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده دياب
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 62
عدد الرسائل : 717
تاريخ التسجيل : 08/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: من رسائل الشيخ أحمد رضوان البغدادى   8/6/2010, 12:30 pm

ما أجمل ولا أروع من هذا النقل
المبارك من مشايخنا .. وقدوتنا وأسوتنا
في الدنيا فبارك الله فيكِ يا زهرة الجنوب
والله هذه الرسائل أثلجت صدري .. لما فيها من العظة والإقتداء
شكرا لك كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 36
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: من رسائل الشيخ أحمد رضوان البغدادى   8/6/2010, 12:57 pm

ربنا يبارك لنا فى الصالحين يا حاج حماده
وننتفع ان شاء الله بأقوالهم وافعالهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 36
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: من رسائل الشيخ أحمد رضوان البغدادى   26/9/2010, 6:21 pm

العارف بالله الحاج أحمد رضوان
(رضي الله عنه وأرضاه)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مولانا/ الحاج أحمد رضوان


اليوم يُصبح ماضيا.. وذكرى الماضي شيء جميل..فتذكر بقلب راض ٍ .. فإن الرِِضا من طبع الأصيل

ولا يفوتنا أن نتذكر القطب الرباني العارف بالله الحاج"أحمد محمد رضوان" فقد ُولِد الشيخ بقرية البغدادي مركز الأقصر بمحافظة قنا بمصر،وقبل انتقاله أملى تاريخ مولده للعارف بالله وصديقه الوفى الحاج "أنور محمد أحمد إسماعيل" رضى الله عنهما وكان عام(1895-1315ه) في السابع من شهر سبتمبر.

وينتمي الشيخ إلى قبيلة (آل رضوان) بالعديسات قبلي وهى قبيلة شريفة معروفة بين القبائل بالتقوى والزهد وينتهي نسب العارف الجليل نقلا عن شجرة النسب الجامعة للأشراف إلى السيد ( موسى الجونى بن السيد عبد الله المحضى بن السيد الحسن المُثنى بن الإمام الحسن بن على بن أبى طالب).

نشأ من أبوين كريمين صالحين وكان والده عالما عارفا بالله تعالى زاهدا في دنياه وكثيرا ما جرت علي يديه الكرامات وكان لا يعرف إلا الله تعالى ورسوله ، قيامه ذكر ، ونومه تسبيح ، وعمله الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم.

حفِظ القرآن الكريم في الكُتاب وهو صغير وقرأ كُتب الفقه والتوحيد على شيخه الشيخ ( حامد أحمد جبال) وكان مفرطا في الذكاء يشهد بذلك من عاصروه في التعليم وكان مالكي المذهب قرأ وبحث كثيرا في كتب باقي الأئمة حتى صار عالما تحريرا في المذاهب الأربعة.

أخذ رضى الله عنه الطريقة السمانية عن والده، ثم الطريقة الخلوتية عن الشيخ أبى القاسم بحجازة، ثم عن الشيخ محمد عبد الجواد الدومى، وبعده الشيخ محمد الرملي، دخل إدفو هاديا عام (1942) لدى صديقه العارف بالله (الحاج أنور رضى الله عنهما) ونام في إحدى حجرات منزله فرأى المغفور لها بإذن الله - والدته ولم يرها منذ فترة بعيدة؛ فأخبر صديقه بأن هذه الحجرة مباركة؛ لهذه الرؤيا، ومن ثم اتخذها( الحاج أنور) مكانا للعبادة والخلوة، ولم يبرحها حتى أتاه اليقين.

زاره بالبغدادي يوما فضيلة الشيخ ( أحمد حسن الباقورى) رحِمه الله مدير جامعة الأزهر الأسبق ، وبعض العُلماء فقال رضى الله عنه للشيخ الباقورى: ما معنى الاستغفار في قوله تعالى( فإذا استأذنوك لبعض شأنهم فأذن لمن شئت منهم وأستغفر لهم الله)النور(62) ؛ فقال الشيخ الباقورى رحمه الله: " إنما جئت مستمعا لا متكلما وأسمع من مولانا.

فقال الشيخ :"إن في جلوس الصحابة في مجلس النبى خيرا كثيرا لا تدانيه عبادة ولا جهاد ؛ لأن في مجلسه ينزل الوحى وفى مغادرة بعضهم للمجلس لبعض شأنه فوات خير كثير لا يُعوض أبدا ولا يُكفر إلا باستغفار النبى صلى الله عليه وسلم لهم.

فقال الشيخ الباقورى وهو من كِبار العُلماء في العالم الإسلامي:" والله إنني لم أسمع هذا الشرح في تاريخي العلمي".رحمه الله رحمة واسعة وطيب ثراه ورضى عنه.

فقال الشيخ رضوان:" هو من فضل الله وفضل الله يؤتيه من يشاء من عباده" ، وتوفى رضى الله عنه عام 1967

وينتهي الموضوع بقولنا الخالد على لسان الشيخ الخُزامى رضى الله عنه" ساح ِ الرضوان ِ أتيناها.. وعلى الإيمان دخلناها ..وشربنا المِنةِ إحسانا.ً. بشريعةِ مولانا الهادي.وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من "ورخ مؤمنا فكأنما أحياه ".

وقد قال الشاعرالشيخ محمود أحمد عبد الوهاب الأبنودى أكرمه الله (4 من ربيع الأول1387ه/ 12من يونيه1967م) فى شيخنا يرثيه:-

مـال الـزمـان ولـلأحباب iiيفجعنا
يـد الـمنون قد امتدت وقد iiخطفت
* * ii*
عـزوا الـمساجد فيمن كان iiيعمرها
عزوا الهُدى والتقى عزوا السماح فقد
* * ii*
يـاصـاح ما مات من هذى iiمآثره
* * ii*
يـاراحـلا عـن ديار كنت iiتسكنها
قـد كـنت فينا سراج يُستضاء iiبه
آخـيـت بـيـن قلوب كاد iiيقتلها
* * ii*
إحـفظ ألهى بنيه وأرضهم خلفا ii..












فيهم ويسقى الورا من صاباتهم iiجاما
مـن بـيـنـنا مصلحا بالحق iiقواما
* * ii*
لـيـلاَ إذا هـجعت عين الذى iiناما
فـقـد مات الذى كان للأسحار قواما
* * ii*
مـن بـعـده تـملأ الأسماع iiأنغاما
* * ii*
أبـشر فمثواك فى الفردوس قد iiداما
فـكـم هـديـت وكم قومت iiأقواما
حـقـد وغل فصاروا فى الولا iiهاما
* * ii*
فـكـلـهـم نجم هدى سار أو iiقاما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 36
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: من رسائل الشيخ أحمد رضوان البغدادى   26/9/2010, 6:23 pm

بعض تعليقاته عن ايات القران الكريم .
قال تعالى Sadواذ قال موسى لفتاه لا أبرح حتى ابلغ مجمع البحرين أو أمضى حقبى )
قال العارف بالله رضى الله عنه عن هذه الاية : انه من الواجب علينا زيارة الصالحين مهما كلفنا ذلك من جهد ومشقة ,انظر الى نبي الله موسى عليه السلام وهو من اولى العزم من الرسل وكليم الله وانزلت التوراة عليه يسير حتى يبلغ مكان سيدنا الخضر عليه السلام وهو عبد من عباد الله اتينااه رحمة من عند وعلمناه من لدنا علما , يسير اليه حتى يبلغ المكان أو يمضى حقبا حتى يجده ., حتى ان القران تحدث عن المعاناة التى لاقاها فقال : ( لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا )
ثم يقول رضى الله عنه : وبعد أن لقيه موسى ماذا قال له ؟ هل قال له انا نبى الله موسى ؟ هل قال أنا كليم الله انا صاحب التوراة .....؟ كلا بل بكل أدب ربانى قال له : ( هل أتبعك على أن تعلمنى مما علمت رشدا )انظروا وتعلموا الادب مع الصالحين واحضروا اليهم بأدب وانكسار وذل لله لكى تغنموا , قال سيدنا الخضر لسيدنا موسى : ( انك لن تستطيع معى صبرا ) فلم يغضب سيدنا موسى عليه السلام وهو من هو بل قال : ( ستجدنى ان شاء الله صابرا فلا أعصى لك أمرا )وبعد ذلك قال الخضر : ( فان اتبعتنى فلا تسألنى عن شىء حتى أحدث لك منه ذكرا ) وهذا هو شرط المريد اذا أراد الاتباع والفوز والفلاح . فانطلقا وحدث ما ورد فى تاب الله تعالى منهما حتى اعتذر أخيرا سيدنا الخضر وقال Sad وما فعلته عن أمرى ) وقال النبى صلى الله عليه وسلم Sad رحم الله أخى موسى لو صبر على الخضر لرأينا منه عجبا ) . وسئل رضى الله عنه عن قوله تعالى ك( وكلم الله موسلى تكليما )فقال : كلام اله تعالى قديم أزلى قائم بذاته وهو منزه عن ابتداء الكلام واحداثه , فاذا اراد الله تعالى ان يسمع رسولا أو نبيا أو صديقا كشف له الحجبا فاسمعه الكلام الاذلى الذى ليس هو بحرف ولا صوت , فالله ليس له جهة وحد ولا مقعد ولا موضع ورؤيته يوم القيامة من غير كيف ولا انحصار , فاذا اراد الله ان يكشف لهم عن وجهه ويسمعهم كلامه خرق حجبهم وانكشفت بصائرهم وصاروا نورا فيسمعون بكليتهم ويبصرون بكليتهمويشاهدون بكليتهم . اللهم اجعلنا منهم يا كريم .
وقال رضى الله عنه فى قوله تعالى : ( قالوا يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين . قال ساستغفر لكم ربى انه هو الغفور الرحيم )
هذه الاية وسابقتها دليل على الوسيلة اذ لو لم تكن الوسيلة جائزة لقال لهم عليه السلا م : استغفروا أنتم ولكن قال سأستغفر لكم ربى )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من رسائل الشيخ أحمد رضوان البغدادى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: