منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من الآداب النبوية في شأن الأسماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد عمر
مشرف عام قضايا الشباب
مشرف عام قضايا الشباب


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 810
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   8/8/2010, 3:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

الرسول – صلى الله عليه وسلم – لا ينطق عن الهوى، وفي توجيهاته الكريمة الخير العميم للبشرية عندما تستنير بهداه. ومن الآداب النبوية في شأن الأسماء التالي:

أولاً: في الأسماء المحرمة:

عن أبي هريرة عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: "إن أخنع اسم عند الله رجل تسمى ملك الأملاك.. زاد بن أبي شيبة في رواية "لا مالك إلا الله عز وجل" .

وعن أبي هريرة عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: "أغْيظ الرجل على الله يوم القيامة، وأخبثه وأغيظه عليه، رجل كان يسمى بملك الأملاك. لا ملك إلا الله" .

وجاء في سنن أبي داود والنسائي وغيرهما عن أبي شريح هانئ الحارثي الصحابي رضي الله عنه: "أنه لما وفد إلى رسول الله مع قومه سمعهم يكنونه بأبي الحكم فدعاه رسول الله فقال: إن الله هو الحكم، وإليه لحكم فلم تكنى أبا الحكم؟ فقال: إن قومي إذا اختلفوا في شيء أتوني فحكمت بينهم، فرضي كلا الفريقين، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ما أحسن هذا. فمالك من الولد؟ قال: لي شريح، ومسلم، وعبدالله، قال: فمن أكْبَرُهُمُ؟ قلت: شريح: قال: فأنت أبو شريح" .





ثانياً: في التسمية بالأسماء الحسنة:

عن أبي الدرداء عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: "إنكم تدعون يوم القيامة بأسمائكم وبأسماء آبائكم فأحسنوا أسماءكم" رواه أبوداود .

وقال – صلى الله عليه وسلم – "من حق الولد على الوالد أن يُحسن اسمه ويحسن أدبه" .





ثالثاً: في النهي عن تغيير الاسم بالألقاب غير المستحبة: عن أبي جبيرة بن الضحاك، قال: فينا نزلت هذه الآية في بني سلمة (ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان) قال: قدم علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وليس منا رجل إلا وله اسمان أو ثلاثة، فجعل النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "يا فلان" فيقولون مَهْ يا رسول الله، إنه يغضب من هذا الاسم، فأنزلت هذه الآية (ولا تنابزوا بالألقاب) .




رابعاً: في تغيير الاسم بالأمثل والمستحب:

· وسمى المضطجع المنبعث، وأرضاً تسمى عفرة سماها خضرة وشعب الضلالة سماه شعب الهدى وبنو الزينة سماهم بني الرَّشدة ، وسمى بني مُغوية بني رشدة، قال أبو داود: تركت أسانيدها للاختصار.

· وعن الشعبي عن مسروق، قال: لقيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال: من أنت؟ قلت: مسروق بن الأجدع، فقال عمر: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: "الأجدع شيطان" .

· وعن ابن عباس. قال: كانت جُورية اسمها برة: فحول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – اسمها إلى جويرية. وكان يكره أن يقال: خرج من عند بَرَّة .

· وعن سهل بن سعد. قال: أُتي بالمنذر بن أبي أسيد إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حين ولد، فوضعه النبي – صلى الله عليه وسلم – على فخذه. وأبو أسيد جالس، فلهى النبي – صلى الله عليه وسلم – بشيء بين يديه، فأمر أبو أسيد بابنه فاحتمل من على فخذ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأقبلوه فاستفاق رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال: "أين الصبي"؟ فقال أبو أسيد: يا رسول الله! فقال: "ما اسْمُهُ"؟ قال: فلانُ يا رسول الله! قال: "لا" ولكن اسْمُهُ "المنذر"، فسمَّاه يومئذ المنذر.





خامساً: استحباب التسمية بعبدالله وعبدالرحمن، وأسماء الأنبياء عليهم السلام:

· عن أنس بن مالك: قال: ذهب بعبدالله بن أبي طلحة الأنصاري إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حين ولد ورسول الله – صلى الله عليه وسلم – في عَبَاءة يَهْنأ بعيراً له. فقال: "هل معك تمر؟" فقُلْتُ: نعم. فناولته تمرات. فالقاهن في فيه. فجعل الصبي يتلمظه فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: "حُبُّ الأنصر التمر. وسماه عبدالله".

· وروي في صحيحي البخاري ومسلم عن جابر وأبي هريرة رضي الله عنهما أن رسول الله قال: "سمُّوا باسمي ولا تُكُنوا يكُنْيتي" .

· وروي صحيح مسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – "إن أحب أسمائكم إلى الله عز وجل عبدالله وعبدالرحمن" .

· وروي في سنن ابي داود والنسائي وغيرهما عن أبي وهب الجشمي الصحابي رضي الله عنه قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - "تسموا بأسماء الأنبياء، وأحب الأسماء إلى الله تعالى عبدالله وعبدالرحمن، وأصدقها، حارث وهمّام، وأقبحها حرب ومُرّة" .

وعن المغير بن شعبة رضي الله عنه، لما قدمت نجران، سألوني، فقالوا: إنكم تقرؤون: (يا أخت هارون) (مريم: 28)، وموسى قبل عيسى بكذا وكذا. فلما قدمت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سألته عن ذلك؟ فقال: "إنهم كانوا يسمون بأنبيائهم والصالحين قبلهم" (أخرجه مسلم: 2135) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسامة أحمد علي يوسف
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 49
عدد الرسائل : 667
تاريخ التسجيل : 28/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   8/8/2010, 7:31 am

بعد صباح الخير ياعم خالد وبعد الديباجه لم نفهم ماأسم مولودك الجديد الف مبروك وجعله الله من الصالحين وتقر به عينك ، بوركت الموهوب وشكرت الواهب وبلغ اشده، متنساش حبايبك فى المنارة من العقيقه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد عمر
مشرف عام قضايا الشباب
مشرف عام قضايا الشباب


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 810
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   8/8/2010, 5:06 pm

اخى العزيز أســـــــــامة
الله يبارك فيك ودى أول تهنئة على منارة دشنا
بس لسة محتارين فى الاسم
لو عندك اسم ياريت تقولى عليه
وسلامى لكل الاحبة فى الكويت


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسامة أحمد علي يوسف
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 49
عدد الرسائل : 667
تاريخ التسجيل : 28/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   8/8/2010, 6:09 pm

حمدي خالد عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   8/8/2010, 8:44 pm

الف مبروك استاذ/خالد

ويتربي في عزك ان شاء الله

............

وخير الاسماء ما حمد وعبد واسماء الانبياء

والمرسلين كما ذكرت

ايه رايك في

تاج الدين خالد عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محسن جلال
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

العمر : 47
عدد الرسائل : 23
تاريخ التسجيل : 07/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   8/8/2010, 9:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم وحمة الله وبكاته
اخواني اضع بين ايديكم قصه غريبه جدا اذهلتني
ارسلها لي احد الاحباب جزاه الله الف خير : اترككم مع القصه
قد تكون هذه القصة غريبة على من لم يلتقي بصاحبها شخصيًّا ويسمع ماقاله بأذنييه ويراه بأم عينيه فهي قصة خيالية النسج ، واقعية الأحداث ، تجسدت أمام ناظري بكلمات صاحبها وهو يقبع أمامي قاصًّا عليّ ماحدث له شخصيا ولمعرفة المزيد بل ولمعرفة كل الأحداث المشوقة . دعوني اصطحبكم لنتجه سويا إلى جوهانسبرغ مدينة مناجم الذهب الغنية بدولة جنوب أفريقيا حيث كنت أعمل مديرًا لمكتب رابطة العالم الإسلامي هناك.
كان ذلك في عام 1996 وكنا في فصل الشتاء الذي حل علينا قارسا في تلك البلاد ، وذات يوم كانت السماء فيه ملبدة بالغيوم وتنذر بهبوب عاصفة شتوية عارمة ، وبينما كنت أنتظر شخصًا قد حددت له موعدا لمقابلته كانت زوجتي في المنزل تعد طعام الغداء ، حيث سيحل ذلك الشخص ضيفا كريما عليّ بالمنزل .
كان الموعد مع شخصية لها صلة قرابة بالرئيس الجنوب أفريقي السابق الرئيس نلسون مانديلا ، شخصية كانت تهتم بالنصرانية وتروج وتدعو لها .. إنها شخصية القسيس ( سيلي ) . لقد تم اللقاء مع سيلي بواسطة سكرتير مكتب الرابطة عبدالخالق متير حيث أخبرني أن قسيسا يريد الحضور إلى مقر الرابطة لأمر هام.وفي الموعد المحدد حضر سيلي بصحبته شخص يدعى سليمان كان ملاكما وأصبح عضوا في رابطة الملاكمة بعد أن من الله عليه بالإسلام بعد جولة قام بها الملاكم المسلم محمد علي كلاي. وقابلت الجميع بمكتبي وسعدت للقائهم أيما سعادة. كان سيلي قصير القامة ، شديد سواد البشرة ، دائم الابتسام . جلس أمامي وبدأ يتحدث معي بكل لطف . فقلت له : أخي سيلي ، هل من الممكن أن نستمع لقصة اعتناقك للإسلام ؟ ابتسم سيلي وقال : نعم بكل تأكيد . وأنصتوا إليه أيها الإخوة الكرام وركزوا لما قاله لي ، ثم احكموا بأنفسكم .
قال سيلي : كنت قسيسا نشطًا للغاية ، أخدم الكنيسة بكل جد واجتهاد ولا أكتفي بذلك بل كنت من كبار المنصرين في جنوب أفريقيا ، ولنشاطي الكبير اختارني الفاتيكان لكي أقوم بالنتصير بدعم منه فأخذت الأموال تصلني من الفاتيكان لهذا الغرض ، وكنت أستخدم كل الوسائل لكي أصل إلى هدفي. فكنت أقوم بزيارات متوالية ومتعددة ، للمعاهد والمدارس والمستشفيات والقرى والغابات ، وكنت أدفع من تلك الأموال للناس في صور مساعدات أو هبات أو صدقات وهدايا ، لكي أصل إلى مبتغاي وأدخل الناس في دين النصرانية .. فكانت الكنيسة تغدق علي فأصبحت غنيا فلي منزل وسيارة وراتب جيد ، ومكانة مرموقة بين القساوسة . وفي يوم من الأيام ذهبت لأشتري بعض الهدايا من المركز التجاري ببلدتي وهناك كانت المفاجأة !!
ففي السوق قابلت رجلاً يلبس كوفية ( قلنسوة ) وكان تاجرًا يبيع الهدايا ، وكنت ألبس ملابس القسيسن الطويلة ذات الياقة البيضاء التي نتميز بها على غيرنا ، وبدأت في التفاوض مع الرجل على قيمة الهدايا . وعرفت أن الرجل مسلم ـ ونحن نطلق على دين الإسلام في جنوب أفريقيا : دين الهنود ، ولانقول دين الإسلام ـ وبعد أن اشتريت ماأريد من هدايا بل قل من فخاخ نوقع بها السذح من الناس ، وكذلك أصحاب الخواء الديني والروحي كما كنا نستغل حالات الفقر عند كثير من المسلمين ، والجنوب أفريقيين لنخدعهم بالدين المسيحي وننصرهم ..
فإذا بالتاجر المسلم يسألني : أنت قسيس .. أليس كذلك ؟
فقلت له : - نعم
فسألني من هو إلهك ؟
فقلت له : - الثم عدت لجنوب أفريقيا لأتجه إلى مدينة كيب تاون. وبينما كنت في المكتب المعد لنا في معهد الأرقم ، إذا بالداعية إبراهيم سيلي يدخل عليَّ ، فعرفته ، وسلمت عليه .. وسألته : - ماذا تفعل هنا يا إبراهيم !؟ قال لي : - إنني أجوب مناطق جنوب أفريقيا ، أدعو إلى الله ، وأنقذ أبناء جلدتي من النار وأخرجهم من الظلمات إلى النور بإدخالهم في الإسلام. وبعد أن قص علينا إبراهيم كيف أصبح همه الدعوة إلى الله ترَكَنا مغادرا نحو آفاق رحبة .. إلى ميادين الدعوة والتضحية في سبيل الله .. ولقد شاهدته وقد تغير وجهه ، واخلولقت ملابسه ، تعجبت منه فهو حتى لم يطلب مساعدة ! ولم يمد يده يريد دعما!... وأحسست بأن دمعة سقطت على خدي .. لتوقظ فيَّ إحساسًا غريبًا .. هذا الإحساس وذلك الشعور كأنهما يخاطباني قائلين : أنتم أناس تلعبون بالدعوة .. ألا تشاهدون هؤلاء المجاهدين في سبيل الله !؟
نعم إخواني لقد تقاعسنا ، وتثاقلنا إلى الأرض ، وغرتنا الحياة الدنيا .. وأمثال الداعية إبراهيم سيلي ، والداعية الأسباني أحمد سعيد يضحون ويجاهدون ويكافحون من أجل تبليغ هذا الدين !!!! فيارب رحماك
مسيح هو الإله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محسن جلال
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

العمر : 47
عدد الرسائل : 23
تاريخ التسجيل : 07/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   8/8/2010, 9:35 pm

اشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله حقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد عمر
مشرف عام قضايا الشباب
مشرف عام قضايا الشباب


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 810
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   9/8/2010, 4:00 am

اخى وحبيبى أســـــامة
اسم حمدى غالى علينا فى المراغة وفى العبور
علشان كدة مش هنقدر نسميه أحسن نغلط فى الواد بعد كدة أزعل أنا


أستاذنا الحبيب الأستاذ / عبد الفتاح عبد الشافى
خير الأسماء فعلا ماذكرت
شكرا لك على الاسم والتهنئة
لك منى عظيم التحية


الأستاذ الفاضل / محسن جــلال
انا مش فاهم ردك علاقته ايه بالموضوع
تقبل تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسامة أحمد علي يوسف
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 49
عدد الرسائل : 667
تاريخ التسجيل : 28/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   9/8/2010, 7:16 am

على العموم الواد يسميه ابوه وكل مولود يولد باسمه’ بارك الله فيه ونصر به الاسلام ورفع الله به امة فانه القادر يارب ، تهانينا لام عمر وللجميع خالص تحياتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جلال
مدير
مدير


ذكر

العمر : 41
عدد الرسائل : 3174
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   9/8/2010, 3:39 pm

انا رأيي ان انت عندك عمر
سمى المولود الجديد
عمرو
يبقى
عمرو خالد عمر
والف مبروك وحمدا لله على السلامة
ويتربى ف عزو
حماده عزو
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد السنبسي
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 36
عدد الرسائل : 499
تاريخ التسجيل : 22/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   9/8/2010, 4:04 pm

اقترح ان يسمى احمد
احمد خالد عمر
وكيل نيابة سوهاج
بإذن الله
ومبروك يا استاذ خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد عمر
مشرف عام قضايا الشباب
مشرف عام قضايا الشباب


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 810
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   10/8/2010, 2:14 am

شكرا للحبيب أسامه يوسف

وللأستاذ الغالى محمد جلال

وللأستاذ الفاضل أحمد السنبسى

لكم كل الحب والتحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 36
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   10/8/2010, 10:26 am

معلتش يا استاذ خالد
انا اول مره آخد لبالى من الموضوع
مبروك المولود
ربنا يبارك لك فيه
وخير الأسماء ما حمد وعبد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   10/8/2010, 1:05 pm

لا تحتار يا استاذ/خالد الحل عند الابنودي

..........................

سموها باسم أمها
وسموه باسم أني
أنا 000
ولون الناس عرفاده
تعبت بزياده
ونهجت بزياده
وجربت
كيف ما جربت
وزياده
وجدرت
كيف ما جدرت
وزياده
والكف عبدت
شغلها عباده
وحصدت
كيف ما حصدت
وزياده
وما خدت
غير العيشه
علي جدي
وجدرت
علي جد ما جدرت
أطلع تاني
ف الصبحية
أفتح عيون الزرعيات
ع الميَّة
أجني جبال القطن
وما أخدش منه
إلا جلبيَّه
وجميص عشان مسعده
يقضِّي الحول
وتوب لعدويَّه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد عمر
مشرف عام قضايا الشباب
مشرف عام قضايا الشباب


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 810
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   11/8/2010, 11:07 am

المتألقة /زهرة الجنوب
شكرا لك على مرورك الطيب وعلى التهنئة

المبدع دائماً / الاستاذ عبدالفتاح
رغم الابداع الذى تحمله كلمات القصيدة
إلا اننى لم أجد الحل في الإسم
لكن احنا خلاص استقرينا على اسم ( معتصم )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الآداب النبوية في شأن الأسماء   11/8/2010, 6:09 pm

ابومعتصم

اسم حلو وجميل

وربنا يخلي

ويزيدك

ويفرحك بيه

وعقبال طهوره وجوازه

الابنودي بيقول

سموها باسم امها

اذا بنت يعني

وسموه باسمي انا

اذا ولد

باسم ابوه يعني

يعني

خالد خالد عمر

والمعني في بطن الشاعر كما يقولون

هذا للتوضيح استاذ/ خالد

دامت صحبتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الآداب النبوية في شأن الأسماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: الحديث الشريف-
انتقل الى: