منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غزوة بدر الكبري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 7:21 pm

بمناسبه 17 رمضان

كل عام وانتم بخير

نبذه قصيره عن

..........

غزوة بدر الكبرى


كان من عادة قريش أن تذهب بتجارتها إلى الشام لتبيع وتشتري فتمر في ذهابها وإيابها بطريق المدينة، ففي شهر جمادى الثانية من السنة الثانية للهجرة بعثت قريش بأعظم تجارة لها إلى الشام في عير كبيرة (وهم يسمون الركب الخارج بالتجارة عيرا) خرج بها أبو سفيان بن حرب في بضعة وثلاثين رجلا من قريش، فلما سمع بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إليهم في مائة وخمسين رجلا من المهاجرين فلم يدركهم، وتسمى هذه غزوة (العشيرة)، باسم واد من ناحية بدر. </FONT>

ولما علم برجوعهم من الشام خرج إليهم في العشر الأوائل من شهر رمضان في ثلاثمائة وأربعة عشر رجلا من المهاجرين والأنصار، معهم فرسان وسبعون بعيرا، وسار حتى عسكر بالروحاء، وهو موضع على بعد أربعين ميلا في جنوب المدينة. </FONT>

وكان أبو سفيان حين قرب من الحجاز يسير محترسا، فلما علم بخروج رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الطريق المسلوكة وسار بساحل البحر، ثم بعث رجلا إلى مكة ليخبر قريشا ويستنفرهم لحفظ أموالهم، فقام منهم تسعمائة وخمسون رجلا فيهم مائة فارس وسبعمائة بعير، فلما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بخروج هذا الجمع استشار أصحابه فأشاروا بالإقدام، فارتحل بهم حتى وصل قريبا من وادي بدر، فبلغه أن أبا سفيان قد نجا بالتجارة وأن قريشا وراء الوادي، لأن أبا جهل أشار عليهم بعد أن علموا بنجاة العير ألا يرجعوا حتى يصلوا بدراً فينحروا ويطعموا الطعام ويسقوا الخمور فتسمع بهم العرب فتهابهم أبدا.</FONT>

فسار جيش المشركين حتى نزلوا بالعدوة القصوى من الوادي (أي الشاطئ البعيد للوادي)، وسار رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه حتى نزلوا بالعدوة الدنيا من الوادي، ولم يكن بها ماء فأرسل الله تعالى الغيث حتى سال الوادي فشرب المسلمون وملئوا أسقيتهم، وتلبدت لهم الأرض حتى سهل المسير فيها، أما الجهة التي كان بها المشركون فإن المطر أوحلها، فتقدم النبي صلى الله عليه وسلم بجيشه حتى نزل بأقرب ماء من القوم، وأمر ببناء حوض يملأ ماء لجيشه؛ كما أمر بأن يغوّر ما وراءه من الآبار حتى ينقطع أمل المشركين في الشرب من وراء المسلمين، ثم أذن لأصحابه أن يبنوا له عريشاً يأوى إليه، فبني له فوق تل مشرف على ميدان القتال.</FONT>

فلما تراءى الجيشان، وكان ذلك في صبيحة يوم الثلاثاء 17 رمضان من السنة الثانية للهجرة قام النبي صلى الله عليه وسلم بتعديل صفوف جيشه حتى صاروا كأنهم بنيان مرصوص، ونظر لقريش فقال: اللهم هذه قريش قد أقبلت بخيلائها وفخرها تحادّك وتكذّب رسولك، اللهم فنصرك الذي وعدتني.</FONT>

ثم برز ثلاثة من صفوف المشركين، وهم عتبة بن ربيعة وابنه الوليد وأخوه شيبة وطلبوا من يخرج إليهم، فبرز لهم ثلاثة من الأنصار، فقال المشركون: إنما نطلب أكفاءنا من بني عمنا (أى القرشيين)، فبرز لهم حمزة بن عبد المطلب وعبيدة بن الحارث وعليّ بن أبي طالب، فكان حمزة بإزاء شيبة وكان عبيدة بإزاء عتبة وكان عليّ بإزاء الوليد، فأما حمزة وعليّ فقد أجهز كل منهما على مبارزه، وأما عبيدة فقد ضرب صاحبه ضربة لم تمته وضربه صاحبه مثلها، فجاء علي وحمزة فأجهزا على مبارز عبيدة وحملا عبيدة وهو جريح إلى صفوف المسلمين، وقد مات من آثار جراحه رضى الله عنه.</FONT>

ثم بدأ الهجوم فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من العريش يشجع الناس ويقول: (سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ)، وأخذ من الحصباء حفنة رمى بها في وجوه المشركين قائلا: شاهت الوجوه ( أي: قبحت)، ثم قال لأصحابه: شدوا عليهم. فحمى الوطيس (أي: اشتد القتال). وأمد الله تعالى المسلمين بملائكة النصر، فلم تك إلا ساعة حتى انهزم المشركون وولوا الأدبار، وتبعهم المسلمون يقتلون ويأسرون، فقتلوا منهم سبعين رجلا وأسروا سبعين، ومن بين القتلى كثيرون من صناديدهم.</FONT>

ولما انتهت الموقعة أمر عليه الصلاة والسلام بدفن الشهداء من المسلمين، كما أمر بإلقاء قتلى المشركين في قليب بدر، ولم يستشهد من المسلمين سوى أربعة عشر رجلا رضي الله عنهم.</FONT>

بعد أن انتهي القتال في بدر ودفن الشهداء والقتلى؛ أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بجمع الغنائم فجمعت، وأرسل من يبشر أهل المدينة بالنصر، ثم عاد عليه الصلاة والسلام بالغنائم والأسرى إلى المدينة، فقسم الغنائم بين المجاهدين ومن في حكمهم من المخلَّفين لمصلحة، وحفظ لورثة الشهداء أسهمهم، وأما الأسرى فرأى بعد أن استشار أصحابه فيهم أن يستبقيهم ويقبل الفداء من قريش عمَّن تريد فداءه، فبعثت قريش بالمال لفداء أسراهم، فكان فداء الرجل من ألف درهم الى أربعة آلاف درهم بحسب منزلته فيهم، ومن لم يكن معه فداء وهو يحسن القراءة والكتابة أعطوه عشرة من غلمان المسلمين يعلمهم، فكان ذلك فداءه.</FONT>

وكان من الأسرى العباس بن عبد المطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم فلم يُعفه من الفداء مع أنه إنما خرج لهذه الحرب مُكْرَها، وقد أسلم العباس عقب غزوة بدر ولكنه لم يظهر إسلامه إلا قبيل فتح مكة. </FONT>

وكان منهم أيضاً أبو العاص بن الربيع زوج زينب ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد افتدته رضى الله عنها بقلادتها فرُدَّت إليها، واشترط عليه النبي صلى الله عليه وسلم أن يمكّنها من الهجرة إلى المدينة فوفي بشرطه، وقد أسلم قبل فتح مكة، فرد إليه النبي صلى الله عليه وسلم زوجته. ومنهم من منَّ عليه النبي صلى الله عليه وسلم بغير فداء؛ كأبي عزة الجمحي الذي كان يثير بشعره قريشاً ضد المسلمين، فطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفكه من الأسر على ألا يعود لمثل ذلك، فأطلقه على هذا الشرط، ولكنه لم يف بعهده بعد، وقتل بعد غزوة أحد.</FONT>

ومن قتلى قريش: أبو جهل بن هشام، وأمية بن خلف، وعتبة وشيبة ابنا ربيعة، وحنظلة بن أبي سفيان، والوليد بن عتبة، والجراح والد أبي عبيدة، قتله ابنه أبو عبيدة بعد أن ابتعد عنه فلم يرجع.</FONT>

وأما شهداء بدر الأربعة عشر فمنهم ستة من المهاجرين وثمانية من الأنصار، فمن المهاجرين: عبيدة بن الحارث وعمير بن أبي وقاص، ومن الأنصار: عوف ومعوّذ ابنا عفراء الخزرجيان، وهما اللذان قتلا أبا جهل، ومنهم سعد بن خيثمة الأوسيّ أحد النقباء في بيعة العقبة.</FONT>

وهذه الغزوة الكبرى التي انتصر فيها المسلمون ذلك الانتصار الباهر، مع قلة عَددهم وعُددهم وكثرة عَدد العدوّ وعُدده، من الأدلة الكبرى على عناية الله تعالى بالمسلمين الصادقي العزيمة الممتلئة قلوبهم طمأنينة بالله تعالى وثقة بما وعدهم على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم من الفوز والنصر ولقد دخل بسببها الرعب في قلوب كافة العرب، فكانت للمسلمين عزاً وهيبة </FONT>

وقوة، والحمد لله رب العالمين </FONT>




كل عام وانتم بخـــــــــــــــر</FONT>


[منقووووول


عدل سابقا من قبل عبد الفتاح عبد الشافي في 26/8/2010, 7:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 7:26 pm

لدي مشكله في الجهاز

تخرج المواضيع كما تشاهدونها

ولا اعرف السبب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 7:38 pm

بســم الله الـرحمــن الرحيــم


السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه



ابطال غزوة بدر الكبري


حدثت غزوة بدر يوم الجمعة : 17 رمضان 2 هـ ( 17/9/2 هـ )
الموافق لـ 16 آذار( مارس ) 624 م ( 16/3/624 م )

قال الله تعالى فيها (وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)
وقال الله عز وجل فيها (وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في أهل بدر :
(وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر ٍ فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم )
حديث صحيح أخرجه البخاري ومسلم والترمذي وأبو داود وأحمد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

فيما يلي قائمة بأسماء أبطال هذه الغزوة من الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه التي سماها الله بيوم الفرقان
الذين ضحوا وبذلوا الكثير .. حتى يصلنا هذا الدين .. فرضي الله عنهم جميعا ً .. وجزاهم الله عنا خير الجزاء
هي لوحة شرف الإسلام والمسلمين

(المصدر : البداية والنهاية لابن كثير )

أسماء المهاجرين
1- محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
2- أبو بكر الصديق عبد الله بن عثمان التيمي
3- عمر بن الخطاب العدوي
4- علي بن أبي طالب الهاشمي
5- ال***ر بن العوام الأسدي
6- سعد بن أبي وقاص الزهري
7- عبد الرحمن بن عوف الزهري
8- أبو عبيدة عامر بن عبد الله بن الجراح الفهري
9- الأرقم بن أبي الأرقم المخزومي
10- أربد بن حُمير الطائي (حليف بني عبد شمس )
11- أنسه الحبشي مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم
12- إياس بن البكير (حليف بني عدي )
13- بلال بن رباح الحبشي
14- ثقف بن عمرو ( من بني سليم )
15- حاطب بن أبي بلتعة اللخمي (حليف بني أسد )
16- حاطب بن عمرو العامري
17- حمزة بن عبد المطلب الهاشمي (سيد الشهداء )
18-الحصين بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف (ابن عم والد الرسول صلى الله عليه وسلم )
19-خالد بن البكير (حليف بن عدي )
20- خباب بن الأرت التميمي (أو الخزاعي ) (حليف بني زهرة )
21 –خباب (مولى عتبة بن غزوان )
22- خنيس بن حذافة السهمي
23- خولي بن أبي خولي العجلي (حليف بن عدي )
24- ذو الشمالين عمير بن عبد الخزاعي (حليف بني زهرة ) كان أعسرا ً فسمي ذو الشمالين
25- ربيعة بن أكثم الأسدي (حليف بني عبد شمس )
26- زيد بن حارثة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم
27- زيد بن الخطاب العدوي (شقيق عمر بن الخطاب )
28- السائب بن عثمان بن مظعون الجمحي
29- سالم بن معقل (مولى أبي حذيفة بن عتبة )
30-سعد بن خولي (مولى بني عامر بن لؤي )
31 –سنان بن أبي سنان بن محصن الغنمي (حليف بني عبد شمس )
32- سهيل بن وهب الفهري
33- سوبيط بن سعد بن حرملة العبدري
34- شجاع بن وهب الأسدي (حليف بني عبد شمس )
35- شقران بن عدي مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم
36- شماس بن عثمان المخزومي
37- صفوان بن وهب الفهري (أخو سهيل )
38- صهيب بن سنان الرومي
39- الطفيل بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف (ابن عم والد الرسول صلى الله عليه وسلم )
40- طليب بن عمير بن وهب القرشي
41 -عاقل بن البكير (حليف بن عدي ) وهو أخو إياس وخالد وعامر(من الصحابة الذين شاركوا في هذه الغزوة)
42- عامر بن البكير (حليف بني عدي )
43- عامر بن ربيعة العنزي (حليف بني عدي )
44- عامر بن فهيرة مولى أبي بكر الصديق
45- عبد الله بن جحش الأسدي (ابن عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم )
46- عبد الله بن سهيل بن عمرو (خرج مع أبيه مع المشركين مخفيا ً إسلامه ثم انضم للمسلمين في المعركة )
47- عبد الله بن مسعود الهذلي (حليف بني زهرة )
48- عبد الله بن مظعون الجمحي
50-عبيدة بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف (ابن عم والد الرسول صلى الله عليه وسلم )أخو الحصين والطفيل
51-عتبة بن ربيعة البهراني (حليف بني أمية )
52- عتبة بن غزوان
53- عثمان بن مظعون الجمحي (أخو قدامة وعبد الله )
54- عقبة بن وهب الأسدي (حليف بن عبد شمس ) أخو شجاع بن وهب
55- عكاشة بن محصن الغنمي
56- عمار بن ياسر العنسي المذحجي
57- عمرو بن الحارث الفهري
58- عمرو بن سراقة العدوي
59- عمير بن أبي وقاص مالك بن أهيب الزهري (أخو سعد بن أبي وقاص )
60- عمير بن عوف (مولى سهيل بن عمرو)
61- عياض بن غنم الفهري
62- قدامة بن مظعون الجمحي
63- مالك بن عمرو (من بني سليم ) أخو ثقف بن عمرو
64- محرز بن نضلة الأسدي (حليف بني عبد شمس )
65- مدلج بن عمرو ( من بني سليم ) أخو ثقف بن عمرو
66- مرثد بن أبي مرثد الغنوي
67- مسطح بن أثاثة بن عباد بن المطلب بن عبد مناف
68- مسعود بن ربيعة القاري (حليف بني زهرة )
69- مصعب بن عمير العبدري
70- معتب بن عوف الخزاعي (حليف بني مخزوم )
71- معمر بن أبي سرح الفهري
72 - معمر بن الحارث الجمحي
73- المقداد بن عمرو البهراني (ويعرف أيضا ً باسم المقداد بن الأسود )
74- مهجع بن صالح (مولى عمر بن الخطاب )أصله من اليمن
75- واقد بن عبد الله التميمي (حليف بني عدي )
76- وهب بن سعد بن أبي سرح العامري
77- أبو حذيفة بن عتبة بن ربيعة الأموي (اسمه مهشم )
78- أبو سبرة (مولى أبي رهم )
79- أبو سلمة عبد الله بن عبد الأسد المخزومي
80- أبو سنان وهب بن محصن الغنمي (أخو عكاشة وابنه سنان )
81- أبو كبشة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم
82- أبو مرثد كناز بن الحصين الغنوي


--------------------

كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهـرة الجنوب
محذوف العضوية حسب طلبه


انثى

العمر : 36
عدد الرسائل : 5933
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 8:12 pm

دائما سباق بتذكيرنا بالأيام
الحاسمة القاسمة بين الخير والشر
والقوة والعجز
وغزوة بدر المباركة التى كانت فى السابع عشر من رمضان
فصلت بين الحق والباطل
وكانت اولى الخطوات الى مجد الاسلام وقوته

كل عام وحضرتك بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 8:20 pm

وانت بالف خير

ام شروق

دعواتنا للامه الاسلاميه

بمزيد من الانتصارات

ومزيد من الوحده علي محبة الله ورسوله

وكل عام وانتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 11:46 pm

صقر المنارة الرائع ممكن تسمح لي اشكرك واساهم بشيئ بسيط


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 11:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 11:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   26/8/2010, 11:48 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   27/8/2010, 12:02 am

شئ بسيط ايه ياراجل

كل ده وشئ بسيط

عموما اسال الله لك الصحه والعافيه في بدنك

وولدك....واهلك

كل عام وانت بخير

يا استاذ/حماده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   27/8/2010, 12:06 am

ربنا مايحرمنا منك
ايه عاوز تاني ؟
اطلب لالالالا اامر انت بس واحنا واجب علينا النفاذ فوراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   27/8/2010, 12:08 am

تعيش يابو الهندسه كلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده شحات
مشرف سابق


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 5680
تاريخ التسجيل : 10/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   27/8/2010, 12:58 am

وتسلم لينا ياعمنا
واستاذنا انت المبدع
الذي يذكرنا بزمن الانتصارات
بزمن الحب والقدير
بالزمن الذي نتمني ان يعود يوماً
دمتلنا ودامت كلماتك تشجينا
وتشجعنا لبذل المزيد للارتقاء بالمناره الغاليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الفتاح عبدالشافي
مشرف سابق


ذكر

العمر : 56
عدد الرسائل : 3601
تاريخ التسجيل : 21/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بدر الكبري   27/8/2010, 6:10 pm

من مواقف الابطال

في غزوة بـــــــــــــدر

...............

ـ موقف سعد بن معاذ :
لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم خروج قريش ، استشار أصحابه ، فتكلم المهاجرون فأحسنوا ، ثم استشارهم ثانياً ، فتكلم المهاجرون فأحسنوا ، ثم استشارهم ثالثاً ـ ففهمت الأنصار أنه يعنيهم ـ فبادر سعد بن معاذ ، فقال : يا رسول الله : كأنك تُعَرِّضُ بنا؟ وكان إنما يعنيهم لأنهم بايعوه على أن يمنعوه من الأحمر والأسود في ديارهم ، فلما عزم على الخروج استشارهم ليعلم ما عندهم ، فقال له سعد : لعلك تخشى أن تكون الأنصار ترى حقاً عليها أن لا ينصروك إلا في ديارهم ، وإني أقول عن الأنصار وأجيب عنهم ،فاظعن حيث شئت وصل حبل من شئت ، واقطع حبل من شئت وخذ من أموالنا ما شئت ، واعطنا ما شئت ، وما أخذت منا كان أحب إلينا مما تركت ، وما أمرت فيه من أمر فأمرنا تبع لأمرك ، فوالله لئن سرت حتى تبلغ البرك من غمدان ، لنسيرن معك ، ووالله لئن استعرضت بنا هذا البحر خضناه معك ، قال له المقداد : لا نقول لك كما قال قوم موسى لموسى (( اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون )) ، ولكنا نقاتل عن يمينك وعن شمالك ، ومن بين يديك ومن خلفك ، فأشرق وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وسر بما سمع من أصحابه . وقال : (( سيروا وأبشروا ، فإن الله قد وعدني إحدى الطائفتين ، وإني قد رأيت مصارع القوم ))3 ثم سار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر .

موقف الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبي بكر الصدِّيق رضي الله عنه وهما يقومان بعملية الاستكشاف :
ولما وصل الجيش إلى قرب بدر ، قام القائد محمد صلى الله عليه وسلم ، مع صاحبه أبي بكر بعملية الاستكشاف ، وبينما هما يتجولان حول معسكر مكة ، إذا هما بشيخ من العرب فسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قريش ، وعن محمد وأصحابه ، وسأل عن الجيشين ـ زيادة في التكتم ـ ولكن الشيخ قال : لا أخبركما حتى تخبراني ممن أنتما؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا أخبرتنا أخبرناك )) قال : أو ذا بذلك؟ قال : (( نعم )) . قال الشيخ : فإنه بلغني أن محمداً وأصحابه خرجوا يوم كذا وكذا ، فإن كان صدق الذي أخبرني فهو اليوم بمكان كذا وكذا للمكان الذي به جيش المدينة ـ وبلغني أمر قريش خرجوا يوم كذا وكذا ، فإن صدق الذي أخبرني فهم اليوم بمكان كذا وكذا ـ للمكان الذي به جيش مكة ـ . ولما فرغ من خبره قال : ممن أنتما؟ فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( نحن من ماء )) ، ثم انصرف عنه وبقي الشيخ يتفوه : من ماء؟ أمن ماء العراق4؟

موقف علي بن أبي طالب والزبير بن العوام وسعد بن أبي وقاص :
لم يكتف الرسول صلى الله عليه وسلم بجولة استكشاف مع صاحبه أبي بكر بل أرسل في الليل عليا وسعداً والزبير إلى ماء بدر كي يلتمسوا أخبار العدو .
ووجدوا غلامين يستقيان لجيش مكة ، فألقوا عليهما القبض وجاؤوا بهما إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته5 .

موقف حمزة بن عبد المطلب :
عندما خرج الأسود بن عبد الأسد المخزومي ـ وكان رجلاً شرساً سيء الخلق ـ قائلاً : أعاهد الله لأشربن من حوضهم أو لأهدمنه أو لأموتن دونه ، فخرج إليه حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه ، وضربه بسيفه فألمن قدمه بنصف ساقه وهو دون الحوض ، فوقع على ظهره تشخب رجله دماً نحو أصحابه ، ثم حبا إلى الحوض حتى اقتحم فيه ، يريد أن يبر يمينه ، ولكن حمزة ثنى عليه بضربة أخرى أتت عليه وهو داخل الحوض1 .

موقف عبد الله بن رواحة وعوف ومعوذ ابنا عفراء رضي الله عنهم جميعاً :
وذلك بعد مقتل الأسود بن عبد الأسد المخزومي ، والذي كان أول فتيلة تشعل المعركة ، بعد قتله ، خرج ثلاثة من خيرة فرسان قريش وهم عتبة وشيبة ابنا ربيعة والوليد بن عتبة ، يطلبون المبارزة ، فخرج إليهم ثلاثة من الأنصار : عبد الله بن رواحة وعوف ومعوذ ابنا عفراء ، فقالوا لهم : من أنتم؟ فقالوا : من الأنصار . قالوا : أكفاء كرام ، وإنما نريد بني عمنا ، فرجعوا ولم يبارزوهم2 .

موقف عوف بن الحارث بن عفراء رضي الله عنه :
جاء عوف بن الحارث الصحابي الجليل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأله عما يضحك الرب من عبده؟
قال : (( غمسه يده في العدو حاسراً )) ، فنزع درعاً كانت عليه فقذفها ، ثم أخذ سيفه وقاتل حتى قتل شهيدا3ً .
إنه مشهد بطولي حينما يكون البطل قد أخذ أهبته واستعد للقتال ولبس آلة الحرب من درع ومغفر وبيضة4 .
وجاء يسأل عما يرضى الله سبحانه وتعالى . غاية الرضا ، ويأتيه الجواب : غمسه يده في العدو حاسراً ، أي بدون هذه الأثقال من درع وغيره والتي تعيق حركته وتحد من نشاطه في صفوف العدو ، فلما تخلى عنها صال وجال في الميدان وفتك بأعداء الله فتكاً ذريعاً .

موقف علي بن أبي طالب وعبيدة بن الحارث وحمزة رضي الله عنهم جميعاً :
لما رجع عبد الله بن رواحة وعوف ومعوذ ابنا عفراء ، نادى منادي قريش ، يا محمد أخرج إلينا أكفاءنا من قومنا ، فقال رسول الله : (( قم يا عبيدة بن الحارث ، وقم يا حمزة ، وقم يا علي )) . فلما قاموا ودنوا منهم ، قالوا : من أنتم؟ فأخبروهم ، فقالوا : أنتم أكفاء كرام . فبارز علي الوليد وقتله ، وبارز حمزة عتبة وقتله وبارز عبيدة شيبة فضرب عبيدة شيبة وبادله شيبة قبلها فأثخن كل واحد منهما الآخر ، ثم انطلق علي وحمزة على عتبة فقتلاه ، واحتملا عبيدة وقد قطعت رجله فلم يزل مريضاً حتى مات بالصفراء بعد أربعة أو خمسة أيام من معركة بدر حينما كان المسلمون في طريقهم إلى المدينة5 .

موقف عمير بن الحمام رضي الله عنه :
بعد أن دنا العدو ، وتواجه القوم ، قام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في الناس فوعظهم وذكرهم بما لهم في الصبر والثبات من النصر وبما أعد لهم من الثواب الآجل ، وأخبرهم بأن الله قد أوجب الجنة لمن استشهد في سبيله ، وقال لهم Sad( والذي نفس محمد بيده لا يقاتلهم اليوم رجل فيقتل صابراً محتسباً مقبلاً غير مدبر إلا أدخله الله الجنة )) . ثم قال لهم ـ وهو يحثهم على القتال : (( قدموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض )) وحينئذ قال العمير بن الحملم : يا رسول الله : جنة عرضها السماوات والأرض؟ قال : (( نعم )) . قال : بخ بخ يا رسول الله ، فقال رسول الله : (( ما يحملك على قولك بخ بخ؟ )) قال : لا والله يا رسول الله إلا رجاء أن أكون أهلها ، قال : (( فإنك من أهلها )) ، فأخرج تمرات من قرنه ، فجعل يأكل منهن ، ثم قال : لئن حييت حتى آكل هذه التمرات ، إنها الحياة طويلة ، فرمى بما كان معه من التمر ، ثم قاتل حتى قتل رضي الله عنه6 .



منقوووووووول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غزوة بدر الكبري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: