منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
 | 
 

 امراض الكلى انواعها .اسبابها.علاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/محمد على
عضو جديد
عضو جديد


ذكر

العمر: 37
عدد الرسائل: 99
تاريخ التسجيل: 18/11/2008

مُساهمةموضوع: امراض الكلى انواعها .اسبابها.علاجها   24/1/2011, 10:28 am


أمراض الكلى

يتكون الجهاز البولى فى الإنسان من كليتين وحالبين ومثانة ومجرى للبول.
وظيفة الكلى :
تعتبر
الكلية الفلتر الذى يمر علية الدم ويقوم بتخليصة من السموم والمواد
الزائدة عن أحتياج الجسم مثلاً السكر الزائد - الملح الزائد - مادة
البولينا.
وظيفة الحالب :
نقل البول من الكلى الى المثانة وهو عبارة عن انبوبة مفرغة من الداخل حوالى ثلاثون سنتيمتر.
وظيفة المثانة :
تجميع البول لحين التخلص منة وهى عبارة عن تجويف يسع 1500سم من البول. تقع الكلتين فى الجزء الخلفى من الظهر اسفل الرئتين
أما المثانة فتقع فى الجزء السفلى من البطن من الأمام.


امراض الكلى والجهاز البولى


1- إلتهاب حاد بالكلى والمثانة:
عبارة
عن وجود صديد بنسبة عالية أو ميكروب يصل الى الجهاز البولى عن طريق الدم
أوعن طريق الجهاز التناسلىوهو شائع بين الاطفال أو الكبار الذين يعانون من
أمراض باللوزتين أو الحلق أو ضعف المناعة ويتم علاجة بالمضادات الحيوية
بعد عمل مزرعة.
2- وجود املاح بالكلى أو المثانة:
عبارة
عن وجود نسبة من الاملاح التى لايستطيع الجسم التخلص منها مثل املاح
اليورات أو الاكسلات وهى كريستالات صغيرة تلتصق بجدار الكلى والحالب وتسبب
ألم حاد للمريض أو مغص كلوى ويتم علاجها بكثرة شرب السوائل مع انواع خاصة
من الفوار أو أعطاء المريض محاليل بالوريد لزيادة تكوين البول وغسل
الاملاح مع بعض المسكنات.
3- وجود حصوات بالكلى او الحالب او المثانة:
تتكون
الحصوة من الاملاح المترسب على جدار الكلى او الحالب او المثانة ويتراوح
حجمها من رأس الدبوس حتى كرة الجولف وتسبب مشاكل كثيرة مثل المغص الكلوى
أو أنسداد الحالب وتضخم الكلى وضمور الكلى ويتم علاجها عن طريق التفتيت
بالموجات التصادمية باليزر لو كانت صغيرة وفى مكان قريب بالحالب أو عن
طريق الجراحة وهى الطريقة المثلى لأنها تتيح للجراح من استئصال الحصوة
بدون تفتيتها مع توسيع للحالب والاطئمنان على سلامة باقى الجهاز البولى.
4- الالتهاب المزمن للكلى:
وهى
عبارة عن تكرار الالتهاب الحاد والصديد بدون علاج أو بسبب امراض بالاعضاء
الأخرى مثل الدرن بالرئتين وتسبب هذه الامراض فى ضمور الكلى والفشل الكلوى
ويتم علاجها بالغسيل الكلوى مع اعطاء المريض كميات من الكالسيوم والبروتين
بالحقن مع تنظيم الوجبات لتخفيف الحمل على الكلى.
5- امراض وراثية أو خلقية:
مثل
وجود أكثر من 2 كلية مثلاً أو اربعة مع وجود اكتر من 2 حالب ويسبب هذا
مشاكل للمريض نظراً لأن حجم الكلى يكون اصغر من الطبيعى مع وجود ضيق
بالحالب مما يؤدى الى ارتفاع نسبة الاملاح واحتمال كسل فى وظائف الكلى.
6- أمراض مكتسبة:
وتشمل
سقوط الكلى أى نزول الكلية عن مستواها فى الجسم وتظهر بعد الريجيم القاسى
نظراً لاختفاء الدهون حول الكلى وتسبب مشاكل مغص كلوى مع التواء بالحالب
وتعالج بزيادة وزن المريض مرة أخرى.
7- امراض جنسية:
مثل
الزهرى والسيلان والايدز وأمراض الفطريات وتنتقل العدوى من الجهاز
التناسلى الى الجهاز البولى ويتم علاجها بعد أخذ تاريخ المريض واختلاطة
الجنسى أو نوع عملة بالفنادق او خارج البلاد مع العلم بأن علاج الزوجين
لابد ان يتم فى وقت واحد واعطاءهم النصائح الكافية بعد الاختلاط بالأخرين.

طريقة التشخيص :
1 - عمل تحليل بول كامل للمريض.
2 - عمل اشعة عادية على المسالك البولية.
3 - عمل اشعة بالصبغة على المسالك البولية.
4 - عمل اشعة موجات صوتية.
5 - عمل تحاليل الدم الخاصة بكل مرض.

طرق الوقاية من امراض الكلى :
1- شرب الماء النظيف بكميات كافية.
2 - البعد عن شرب الخمور.
3- البعد عن الاكلات التى تحتوى على الاملاح.
4 - البعد عن الاختلاط الجنسى.
5 - البعد عن الريجيم القاسى بدون توجيه طبيب.
6 - البعد عن الادوية الخاطئة
وظائف الكلى





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



‏يحتوي جسم الإنسان الطبيعي على كليتين تزن كل واحدة منهما حوالي 150 جم، ويتراوح
طولها في الشخص الطبيعي البالغ ما بين 11 – 13 سم، ويبلغ قطرها 4 - 5 ‏سم، وهي
كلوية الشكل.
‏تقع الكليتان في تجويف البطن على جانبي العمود الفقري، على مستوى الفقرات القطنية
(من الأولى حتى الثالثة) ، وتتكون كل كلية من حوالي مليون وحدة كلوية (كليون)
Nephron وكل كليون يتكون من كبيبة Glomerulin وأنابيب ترشيح Tubules .

‏أهم وظائف الكلى

1. إخراج البول:


‏تبدأ عملية الإخراج بالترشيح وذلك بمرور الدم خلال الكبيبات التي تسمح بمرور
السوائل والأملاح من خلالها إلى الأنابيب المرشحة التي تمتص الأملاح والسوائل
بمعدلات متوازنة بحسب حاجة الجسم، وتفرز السوائل والأملاح التي لا يحتاجها الجسم عن
طريق البول الذي يتكون من هذه السوائل والأملاح وإفرازات أخرى.

2. التحكم في ضغط الدم


‏تعد الكلى من أهم نقاط التحكم في ضغط الدم ، فعند انخفاض ضغط الدم لسبب أو لآخر،
تفرز الكلى هرمون الرينين H Rennin الذي ينشط مجموعة من التفاعلات الكيميائية،
ويؤدي في النهاية إلى انقباض الشرايين الطرفية، وزيادة ضخ الدم من القلب ، مما يؤدي
إلى ارتفاع ضغط الدم، وبالعكس فعندما يرتفع ضغط الدم عن المعدل الطبيعي، تفرز الكلى
بعض المواد، التي تؤدي إلى انبساط الشرايين الطرفية ومن ثم اتساعها ، حتى تستوعب
كمية أكبر من الدم فتؤدي إلى انخفاض الضغط .

3. تنظيم معدل إنتاج كرات الدم الحمراء


‏نظراً لاحتياج الكلى إلى كميات كبيرة من الأكسجين لتأدية وظائفها ، حيث إن خلاياها
تعتبر من أكثر خلايا الجسم حساسية لنقص الإمداد بالدم ( الأكسجين ، التغذية ) ،
فتقوم الشعيرات الدموية الكلوية بفرز هرمون الاريثروبيوتين Erythropiotein ‏الذي
يقوم بتنشيط خلايا نخاع العظام Marrow Bone فيساعد على سرعة تكاثرها ونضجها منتجة
عدداً أكثر من كرات الدم الحمراء R.B.Cs وبإفراز هرمون الاريثروبيوتين وما يتبعه من
زيادة عدد كرات الدم الحمراء ( الناقل الرئيسي للأكسجين من الرئتين إلى مختلف أنسجة
الجسم ) تضمن الكلى الحصول على ‏كميات مناسبة من هذا الأكسجين، وتستمر الكلى في
إفراز هذا الهرمون حتى تستوفي ‏احتياجها تماماً، ويأتي ذلك بالوصول إلى المعدل
الطبيعي لعدد كرات الدم الحمراء ونسبة الخضاب في الدم .

4. تنشيط فيتامين د D


فيتامين د هو المسئول عن تنظيم امتصاص الكالسيوم من الأمعاء وترسيبه في العظام،
واخراج الزائد منه عن طريق الكلى وغيرها، والمصدر الرئيس لفيتامين (د) هو الإنتاج
الذاتي من الدهون تحت الجلد بتأثير أشعة الشمس المباشرة، بالإضافة إلى المصادر
الغذائية كالدهون الحيوانية، وأشهرها زيت كبد الحوت.

5. ضبط الأس الهيدروجيني PH الدم


‏حيث تقوم الكلى بإفراز الأيونات الحمضية الزائدة مثل الهيدروجين واستحداث
الكربونات القلوية Na Hco3 واضافتها إلى الدم .



الفشل الكلوي Kidney Failure



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الفشل الكلوي يعرف بأنه تدهور قدرة الكلية المريضة على ترشيح
الشوائب من الدم ويتخذ الفشل الكلوي صورتين : حادة ومزمنة ، وتسمى المرحلة
الاخيرة من هذا المرض الكلوي بـ الفشل الكلوي في المرحلة النهائية

عند
الاصابة بالفشل الكلوي تصبح الكليتان غير قادرتين على اداء وظيفتهما
الطبيعية في تصفية النواتج الثانوية للجسم من الدم ، ونتيجة لذلك تتراكم
الفضلات ويتجمع السائل في الجسم .

الفشل الكلوي الحاد
Acute kidney failure



الفشل الكلوي الحاد هو الفقدان المفاجيء لوظائف الكلى ، وهو يصيب حوالي 3 اشخاص من كل 10 آلاف شخص في الولايات المتحدة كل عام .
الفشل
الكلوي الحاد يمكن أن يسبب حالة خطيرة مهددة للحياة من تراكم السوائل
والنفايات في الجسم وما يتبعها من اختلال لتوازن الكيماويات ( التي تقاوم
الكلى السليمة بتنظيمها في الحالة الطبيعية ).

اكثر اسباب الفشل
الكلوي شيوعآ هو الهبوط المفاجيء في تدفق الدم في الكليتين الناتج عن
النزيف الزائد ( ويشمل ما يحدث أثناء العملية الجراحية ) أو الصدمة أو
الجفاف الشديد .
كما يمكن أن ينتج الفشل الكلوي الحاد عن الادوية التي
تسبب الالتهاب الكلوي البيني ، أو عن تضيق الشريان الكلوي أو عن انسداد أو
اعاقة خروج البول من الكليتين ، وهذا يمكن أن يحدث في حالات تضخم
البروستات أو اورام المثانة ، أو عن الامراض التي تبدأ في الكلى مثل
الالتهاب الكلوي الكبيبي .

الفشل الكلوي الحاد يمكن أن يهدد الحياة
إذا لم يعالج ، قد يكون من الضروري إجراء غسيل للكلى ( وهو الاجراء الذي
يتم أحيانآ بصفة مؤقتة ) .
الفشل الكلوي الحاد يمكن عادة شفاؤه إذا تم علاج سبب حدوثه .

إحتمال
الوفاة يكون أعلى بين المسنين والاشخاص الذين يتناولون عقاقير مثبطة لجهاز
المناعة ، والاشخاص الذين يعانون من أمراضآ مزمنة خطيرة مثل امراض الكبد
والقلب أو الرئتين .

الاعراض :

قد تشتمل اعراض الفشل الكلوي الحاد النقص الهائل في انتاج البول والغثيان والقيء وفقدان الشهية و النعاس و الصداع
وقد تتورم الساقان مع تراكم السوائل .
وقد تظهر تغيرات ذهنية مثل الاعياء والهياج والارتباك وتقلبات المزاج .
يجب ملاحظة أن الإرتباك والنعاس يسبقان الغيبوبة في المرضى الذين لا يتم علاجهم .

تعتمد
الأعراض الأخرى على الحالة التي تسبب الفشل الكلوي ، ففي بعض الأشهاص قد
لا يكون ثمة أعراض على الإطلاق ، وقد يتم تشخيص التغير في وظائف الكلى في
شخص ما عندما تجرى له اختبارات الدم لسبب آخر .

أسباب الفشل الكلوي الحاد :

- هبوط وخيم في ضغط الدم بسبب عدوى حادة أو فقد للدم أو نوبة قلبية
- اضطرابات حادة للكلية
- عقاقير سامة للكليتين
- بعد الجراحات المعقدة
- انسداد في الاوعية الدموية المتجهة للكلية
- صدمات أو حروق أو جروح حادة
- بعض الادوية

خيارات التشخيص :

إذا
كنت تعتقد أنك مصاب بفشل كلوي حاد ، فإتصل بالطبيب أو إذهب للمستشفى وسوف
يجري لك الطبيب اختبارات لدمك وبولك ، والتي ستكشف عما إذا كان لديك فشل
كلوي أم لا ( ولكنها لا تكشف بالضرورة عن سببه ) .
كما يقيم الطبيب حالتك لمعرفة الاختلاجات الناتجة عن تدهور وظائف الكلى .
قد تحتاج أيضآ إلى أخذ عينة من الكلية لفحصها .
أو فحص بالموجات فوق الصوتية لكليتيك وبطنك أو تصوير البطن بأشعة إكس أو بالاشعة المقطعية بالحاسب الآلي أو بالرنين المغناطيسي

العلاج :

هدف
العلاج هو إيقاف تقدم الفشل الكلوي عن طريق علاج الحالة المسببة له ، وهذا
غالبآ ما يشفي المرض في قليل من الأيام أو الأسابيع أو الشهور حسب الحالة
المسببة .

من الضروري أيضآ منع تراكم السوائل و النفايات الزائدة ،
وقد يتم تحديد ما تتناوله من بروتين لتمنع كليتيك من الإضطرار إلى التعامل
معه ، وقد تعطى مدرات البول لزيادة إخراج السوائل من الجسم .

قد تستخدم عقاقير أخرى للتحكم في مستوى البوتاسيوم في الدم ، وقد تحتاج إلى غسيل الكلى إذا كان التلف الكلوي شديدآ .

أخيرآ
نقول : رغم أن الفشل الكلوي الحاد يمكن أن يكون خطيرآ جدآ ، إلا أن معظم
الناس المصابين به يشفون ويستعيدون الحالة الطبيعية للكلى بمجرد علاج
الحالة المرضية المسببة .
أي أنه إذا كان بالامكان تصحيح الضرر اللاحق
بالكليتين ومعالجة العوامل المسببة ، فإن الوظيفة الكلوية يمكن أن تعود
إلى طبيعتها في غضون أسابيع عديدة ، أما إذا كان الضرر اللاحق بالكليتين
غير قابل للانعكاس ، فإن شفاء الكليتين يكون غير ممكن وتتحول الحالة إلى
فشل كلوي مزمن

الفشل الكلوي المزمن
Chronic kidney failure



الفشل
الكلوي المزمن هو حالة خطيرة طويلة الأمد تصيب الكليتين وتسبب فقدانآ
متزايدآ ومتدرج لوظائف الكلى ، وفي النهاية تسبب الفشل الكلوي في المرحلة
النهائية .
في الفشل الكلوي المزمن تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 25% من المتسوى الطبيعي

في
هذا الاضطراب الذي يحدث على مدى فترة من السنين ، تفقد الكلى بالتدريج
قدرتها على ترشيح النفايات من الدم والتخلص منها في البول ، ونتيجة لذلك
يحدث تراكم للسموم والسوائل في الجسم ، مما يؤدي إلى اعراض قليلة في
البداية .
في الحقيقة قد لا تعاني أية اعراض إلى أن يتم فقد معظم وظائف الكلى .

علامات و اعراض الفشل الكلوي المزمن :

بالاضافة إلى التعب العام و فتور الهمّة و النشاط ، يمكن أن تشتمل الاعراض على :
- مرور نادر للبول
- انقطاع النفس
- غثيان
- تشنج عضلي
- ألم في الظهر

أسباب الفشل الكلوي المزمن :

الامراض التي غالبآ ما تسبب الفشل الكلوي المزمن هي مرض السكر ، وضغط الدم المرتفع خاصة إذا لم يتم إحكام السيطرة عليهما بالعلاج .
الحالات
الأخرى التي تسبب الفشل الكلوي المزمن هي الالتهاب الكلوي الكبيبي ، مرض
الكلى عديدة التكيس ، الدفق العكسي ( الارتجاعي ) المثاني الحالبي ،
الالتهاب الحويضي الكلوي المتكرر ، بعض الادوية التي تؤخذ بإسراف على مدى
سنوات عديدة يمكن أن تدمر الكلى ، وكذلك التعرض للزئبق و الرصاص .
الانسداد الطويل الأمد للسبيل البولي بسبب تضخم البروستات يمكن أن يؤدي ايضآ إلى حدث فشل كلوي مزمن

المضاعفات :

التغيرات
في التوازن الكيميائي والسائلي ( الاليكتروليتي والمائي ) للدم بسبب الفشل
الكلوي يمكن أن تسبب مضاعفات في جميع اجهزة الجسم بشكل فعلي ، وتشمل القلب
و الجهاز العصبي . فمثلآ إذا تزايدت مستويات البوتاسيوم في الدم ( بسبب
عدم قدرة الكلى على التخلص من البوتاسيوم الزائد ) ، فهذا يمكن أن يسبب
توقف القلب .

الكلى في الحالة الطبيعية تفرز أيضآ هرمونات مهمة ،
وإذا لم يتيسر إفراز هذه الهرمونات ، فإن المضاعفات تحدث، فمثلآ تفرز
الكلى هرمونآ يسمى اريثروبويتين الذي ينشط انتاج خلايا الدم الحمراء . وفي
حالة حدوث فشل كلوي مزمن ، فإنه يتم إنتاج عدد أقل من خلايا الدم الحمراء
وتنشأ الانيميا .

تنتج الكلى أيضآ هرمونات تؤثر على ضغط الدم وقوة العظام . ففي الفشل الكلوي المزمن قد تصاب بارتفاع ضغط الدم و لين العظام .

الفشل الكلوي المزمن : عندما تزور طبيبك

أسئلة يوجهها لك الطبيب أو تناقشها معه :
- هل تتبع النظام الغذائي السليم . وهل تم شرح هذا النظام لك بوضوح ؟
- ما مستوى الطاقة والنشاط في جسمك ؟ وهل تغير منذ زيارتك الأخيرة ؟
- هل لديك نقص في شهيتك أو نقصان في الوزن أو غثيان أو قيء ؟
- هل تجد صعوبة في النوم ليلآ ؟
- هل تجد صعوبة في التركيز أو ضعفآ في ذاكرتك ؟
- هل تجد ألمآ في الصدر أو قصر في النفس ؟
- هل تشعر بحكة في الجلد ؟
- هل تشعر بالبرد ؟
- هل تتبول أكثر أو أقل من المعتاد ؟
- هل تتناول أدويتك أو أية أدوية تصرف دون تذكرة طبية ؟
- هل المرض الكلوي الذي تعاني منه وراثي ؟ وهل يجب اختبار افراد عائلتك ؟
- هل بوسعك فعل أي شيء للحد من تقدم المرض ؟
- هل تحتاج إلى غسيل كلى ؟
-
هل أنت في حاجة ( وهل يمكن أن تصبح مؤهلآ ) لأن يجرى لك زرع للكلية ؟ وكيف
يتسنى وضعك في قائمة من تزرع لهم كلية ؟ هل يمكن أن يتبرع لك احد افراد
عائلتك بإحدى كليتيه ؟ هل يمكن أن يتبرع شريك ( أو شريكة ) حياتك أو أحد
أصدقائك بكلية لك ؟

قد يفحص الطبيب اجزاء جسمك أو ظائفه التالية :
- معدل دقات القلب ، و ضغط الدم ، و الوزن
- العينين
- اوردة الرقبة
- النبض
- القلب و الرئتين
- البطن ( لمعرفة ما إذا كان موجعآ عند الضغط برفق )
- الكاحلين و الساقين ( للكشف عن التورم )
- درجة الانتباه و التركيز

قد يأمرك الطبيب بإجراء الاختبارات المعملية و الابحاث التالية :
-
اختبارات الدم لقياس مستويات المعادن و الاملاح ( مثل الصوديوم ،
البوتاسيوم ، الكلوريد ، البيكربونات ، الكالسيوم ، المغنيسيوم ، و
الفوسفور )
- اختبارات وظائف الكلى ( مثل نيتروجين اليوريا و الكرياتينين في الدم )
- احصاء كامل لعدد خلايا الدم الحمراء ( للكشف عن الأنيميا )
- تجميع البول على مدى 24 ساعة ( للكشف عن الكرياتينين و البروتين ( بصفة دورية فقط ))

خيارات علاج الفشل الكلوي المزمن :

يعتبر
الفشل الكلوي المزمن من الامراض التي تستفحل ببطء ، إلا أنه يمكن الحد من
تدهوره عن طريق معالجة العوامل المسببة ، فالمتابعة المستمرة للاشخاص
المصابين بالسكري وبضغط الدم المرتفع و/أو بمرض البروستات أمر حيوي وبغاية
الأهمية ، وهي يمكن أن تنفذ من قبل فريق من الاختصاصيين .
لكن عندما يزداد تدهور الوظيفة الكلويه ويتفاقم الوضع ، يصبح المريض بحاجة إلى غسيل كلى أو ديال أو ديلزة Dialysis أو إلى زرع كلية .
وهناك نوعان للديلزة :
-
الغسيل البريتوني أو الديلزة البريتونية أو الديال الصفاقي : يعمل الصفاق
( غشاء يحيط بأعضاء البطن ) كأداة ترشيح بدلآ من الكليتين ، وهو يمكن أن
يجرى عدة مرات في اليوم ويبدل السائل كل 4 – 6 ساعات .
- الغسيل الدموي
أوالديلزة الدموية أو الديال الدموي : تقوم آلة بعمل الكليتين ، يؤخذ الدم
من وريد في الذراع إلى آلة الديلزه ( ألة الغسيل ) حيث يتم التخلص من
النفايات ، ويعود الدم النظيف إلى الجسم عبر انبوب بلاستيكي أو معدني
يستخدم لسحب السوائل أو إدخالها، ويبقى المريض بهذه الآلة لمدة اربع ساعات
كل مرة ولحوالي ثلاث مرات في الأسبوع .

الفشل الكلوي في المرحلة النهائية
End-stage renal disease



يحدث
الفشل الكلوي في المرحلة النهائية عندما تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 10%
من المتسوى الطبيعي ، فلم تعد قادرة على أداء مهامها الضرورية لاستمرار
الحياة بالتخلص من النفايات و الماء الزائد من الجسم .
هذه الوظائف المفتقدة يجب أن تقوم بها عملية الغسيل الكلوي أو زراعة كلية جديدة .

ويسمى الفشل الكلوي في المرحلة النهائية والاعراض التي يسببها " تبولن الدم " Uremia

الاعراض :

اهم
اعراض الفشل الكلوي هو حدوث نقص في كمية البول الذي يتم إنتاجه يوميآ (
حتى لو زاد عدد مرات التبول ) . قد لا يحدث هذا إلى أن يصير المرض متقدمآ
جدآ .
تنشأ الأعراض الأخرى بالتدريج بمرور الوقت ، وقد يشعر المريض بالاعياء و الغثيان و فقدان الشهية .

يتميز
الفشل الكلوي في مرحلته النهائية بأعراض أكثر شدة لأن الكلى لم تعد قادرة
على ترشيح كميات كافية من السموم والسوائل من الجسم . وقد يصاب المريض
بالاعياء و حكة الجلد و الصداع والقيء و الارتباك والتشنجات و قصر التنفس
بسبب تراكم السوائل وبسبب الانيميا .
بالاضافة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي والقلب

خيارات العلاج :

بناء على درجة الفشل الكلوي ، سوف يصف لك الطبيب علاجات للحد من تقدم المرض وإبطاء ظهور الفشل الكلوي في مرحلته النهائية .
كلما أمكن فمن المهم أن تعالج الحالة الطبية أو العامل الذي يسبب التلف الكلوي .

تركز
العلاجات الاخرى على المشكلات الناتجة عن الكلى التالفة . فإذا كنت تعاني
الأنيميا ، فقد تتلقى حقنآ من هرمون الإريثروبويتين لتنشيط إنتاج الخلايا
الحمر .

يساعد فتيامين " د " و الكالسيوم على منع لين العظام
بالاضافة إلى السيطرة على مستويات الفوسفات في الدم التي تتزايد بسبب عدم
قدرة الكلى على إخراج الفوسفات . التغذية السليمة أمر أساسي للتأكد من أنك
تتناول سعرات كافية .
قد تنصح بأن تحدد كمية البروتين الذي تأكله حتى
تقلل العبء الواقع على الكلى في التعامل معه . وسوف يصف لك الطبيب غذاء
غنيآ بالكربوهيدرات ومتوازنآ في الأملاح و السوائل .

لاتتناول أية
ادوية دون إستشارة الطبيب أولآ ، فكثير من الادوية يمكن أن تتراكم بسهولة
إلى مستويات عالية أو سامة في الدم بسبب الكلى التي تدهورت وظائفها .

قد
يشترك فريق من الاكلينيكيين في رعايتك ، ويشتمل هذا الفريق على اخصائي في
الكلى وعدد من الممرضات واخصائي في التغذية لمساعدتك على تخطيط وتعيين
الوجبات . وقد يطلب منك أن تحتفظ بسجل يومي بكميات السوائل التي تشربها
وكميات البول الذي تخرجه .

الاشخاص الذين لديهم حالة المرض الكلوي
في مرحلته النهائية يكونون عادة قد تمت مراقبة حالاتهم والتعامل معها من
قبل اطباء على مدى 10 – 20 عامآ مضت على اساس اصابتهم بالفشل الكلوي
المزمن ، وقد تلقوا العلاجات المذكورة .

المرض الكلوي في المرحلة النهائية هو مرض مهلك ما لم يجرى غسيل الكلية بانتظام أو تجرى عملية زراعة الكلية .
الغسيل
الكلوي أو زرع الكلية أو الاثنان معآ يمنحان كثيرآ من مرضى الفشل الكلوي
في المرحلة النهائية الفرصة بالتمتع بحياة طبيعية نسبيآ .

حصى الكلى – حصوات الكلية – الحصوة الكلوية Kidney Stones



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تُطرد عادة الفضلات السائلة الناتجة عن الجسم إلى الخارج عن طريق
البول الذي يتكون في الكليتين، لكن عندما يتشبّع البول بمواد كيميائية
مختلفة، فإن هذه المواد قد تتبلور وتشكّل ترسبات تشبه الحصى في الكليتين ،
وتتكون الحصيات الكلوية بأحجام مختلفة، فقد تأخذ شكل حصيات صغيرة يمكن أن
تنحدر نزولآ في السبيل البولي وتُطرد بكل بساطة عبر البول، وقد تأخذ شكل
حصيات كبيرة تميل للبقاء داخل الكلية، أو قد تصل أحيانآ إلى الحالب وتستقر
فيه مسببة ألمآ مبرحآ، ويشكّل نصف الاشخاص المصابون بحصى الكلى حُصيّات
أخرى في غضون سبع سنين.

تتشكل حصيات الكلية بصورة أكثر تواترآ عند
الرجال في مقتبل وأواسط العمر، ويكون للأشخص الذين يعيشون في مناخ حار
فرصة أكبر لتطوير حصى في الكلية إن هم لم يشربوا كمية كافية من السوائل
لتعويض الماء المفقود عبر التعرق، وهناك بعض الافراد الذي لديهم استعداد
وراثي للإصابة بهذه الحالة.




العلامات والاعراض :
Symptoms of Kidney Stones

قد
لا تسبب الحصى الصغيرة أية أعراض بتاتآ، أما الحصى الكبيرة فهي مؤلمة جدآ
في العادة لأنها تدفع الحالب إلى التشنج بشكل حاد، ويعرف هذا بـ" المغص
الكلوي " Renal Colic وتتمثل أعراضه على الشكل التالي :-

- الم شديد يشع من الظهر (عادة من جانب واحد فقط) إلى المغبن (الاربية) Groin ، وأحيانآ تشعر به الاعضاء التناسلية أيضآ
- تبول متكرر ومؤلم
- دم في البول
- غثيان وقيء

يخمد
المغص الكلوي حالما تمر الحصاة المسببة له، وقد يحدث المغص الكلوي كحادث
منعزل، لكن بعض الاشخاص يكونون أكثر عرضة للحالة وقد يعانون من نوبات
متكررة من حصى الكلية و المغص الكلوي

كيف يتم التشخيص ؟
Diagnosis of Kidney Stones

قد
يشتبه الطبيب بوجود حصوات كلوية بعد الاطلاع على تاريخ الطبي، وقد يطلب
منك نتيجة لذلك إجراء المزيد من التقصّي، بما في ذلك اجراء صورة شعاعية
عادية و/أو تصوير الجهاز البولي عن طريق الوريد، وذلك لتحديد وجود الحصى
ومكانها.
وتتكون بعض حصوات الكلية من املاح الكالسيوم وهذا النوع من
الحصى يظهر جيدآ على صور الأشعة، وهناك حصوات أخرى تتكون من الاوكزالات أو
الفوسفات أو حمض اليوريك وتكون رؤية هذا النوع أكثر صعوبة.
وقد تجرى المزيد من الاختبارات على البول للتأكد من وجود عدوى ثانوية أو وجود دم في البول ولقياس الوظيفة الكلوية

خيارات علاج الحصوات الكلويه :
Treatment Options for Kidney Stones

يتوقف علاج حصى الكلى على حجم الحصية :-

-
الحصيات الصغيرة يمكن أن تمرّر عن طريق شرب الكثير من السوائل وتناول
مسكنات الالم المناسبة Painkillers. وفي بعض الاحيان، يمكن أن تستقر بعض
الحصيات الصغيرة في الحالب ، وهذه يمكن إزالتها أثناء الفحص بواسطة أداة
تدعى منظار المثانة Cystoscope
- الحصيات الأكبر حجمآ قد تسبب مشاكل
أكثر. وهي تستقر عادة في الكلية لأنها لا تستطيع المرور بصورة تلقائية.
وتعالج هذه الحصى عادة بواسطة عملية تدعى تفتيت الحصى وغشل المثانة
Lithotripsy ، وتستخدم هذه الطريقة موجات صدمية عالية لتفتيت الحصيات إلى
مسحوق يمكن أن يطرد فيما بعد عبر البول
- في بعض الحالات تُزال الحصوات عن طري قالجراحة، رغم أن هذا الإجراء نادرآ ولا يلجأ إليه عادة إلا كوسيلة أخيرة


الوقاية من حصوات الكلية :-

- شرب الكثير من السوائل ( حوالي 2-3 لترات يوميآ)
- زيادة مدخول السوائل خلال الطقس الحار وبعد ممارسة التمارين الرياضية
- تجنب الاكثار من تناول عشبة السبانخ و الهليون و الراوند، لأنها تحث على تكون حصوات الأوكزالات
- قد ينصح الاشخاص المعرضون لتشكيل حصوات في الكلية بتجنب منتجات الألبان كالزبدة و الجبنة أو التقليل منها
-
مراجعة الطبيب في حال قررت الحدّ من مدخولك من المواد الغنية بالكالسيوم،
كمنتجات الألبان أو مضادات الحموضة ذات الأساس الكالسيومي




شرح آخر




حصى الكلى – حصوة الكليه – الحصوه الكلويه Kidney Stones



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تبدأ حصاة الكلية بحجم حبة الرمل من مادة صلبة في الكلية وتلتصق بها
أو تترسب عليها المعادن من البول (مثل أملاح المالسيوم و حمض اليوريك )
فتكبر وتنمو حتى تتحول إلى كتلة ( حصاة ) تشبه قطعة الحجر

أكثر حصى الكلى شيوعآ تتكون من الكالسيوم متحدآ بالأكسالات ( اكسالات الكالسيوم ) وهي تصيب الرجل أكثر مما تصيب النساء

تتكون حصى الكلى الاخرى من حمض اليوريك أو السيستين أو الميثيونين .

إذا كنت قد أصبت بحصاة كلوية واحدة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بأخرى.

تبدأ
حصى الكلى في التكون عادة في منتصف الكلية . وإذا كانت صغيرة الحجم، فقد
لا تسبب أية مشكلات . قد تمر حصاة دقيقة الحجم من خلال حالبك ثم تخرج مع
بولك دون أن تشعر بها.
مع ذلك فإن الحصاه التي تكون أكبر من نصف بوصة
قد تسد تدفق البول إلى الخارج من إحدى الكليتين ، فتجعل الكلية تتورم
وتصير مؤلمة . فإذا تحركت حصاة إلى أحد الحالبين أو إلى الاحليل حتى انسد،
فإنها يمكن أن تسبب المآ شديدآ يسمى المغص الكلوي .




مرادفات Synonyms:

renal calculus, renal stone, ureteral calculi or stone, bladder calculi, urethral stone

اسباب تكون الحصوات :-

لا يعلم الاطباء لماذا تتكون بعض حصى الكلى .
ويبدو أنها تتكرر في بعض العائلات . كما أنها تصيب غالبآ من يعيشون في
بيئات حارة ، ومن المرجح أن هذا يرجع إلى الجفاف الناتج عن كثرة العرق ،
والذي بدوره يجعل البول أكثر تركيزآ. عندما تتركز المادة التي تكون في
حصاة كلويه ، فإنها تكون أكثر قابلية لأن تبدأ في تكوين الحصاة أو تزيدها
حجمآ .
جدير بالذكر أن الاشخاص الذين يعانون واحدى من اضطرابات عديدة،
تشمل النقرس ، فرط نشاط الغدد جار درقية ، متلازمة سوء الامتصاص أو المرض
المعوي الالتهابي قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بحصى الكليه .
قد اكتشف
الباحثون أيضآ وجود بكتيريا بالغة الصغر، قد تعيش في كلى بعض الناس وقد
تبدأ عملية تكوين الحصوه . وقد تُوصلنا الأبحاث المتوالية يومآ ما إلى
اكتشاف وسائل جديدة لمنع تكون حصى الكلية .

الاعراض :

العرض
الرئيسي لحصى الكلى هو الألم ، الذي يمكن أن يكون شديدآ. يبدأ الالم عادة
في الجانب السفلي من الظهر ويتحرك إلى أسفل حتى يصل إلى المنطقة الإربية ،
متتبعآ مسار الحالب . ويكون الألم عادة متقطعآ .
تشمل الأعراض الأخرى
الغثيان و القيء Nausea and vomiting و نزول الدم مع البول Bloody urine و
انسداد تدفق البول ، و نقص اخراج البول . وحافز دائم في التبول Persistent
urge to urinate وحدوث العدوى قد تسبب الحمى و القشعريرة Fever and chills
و الضعف ، كما يصر البول متعكرآ cloudy أو ذا رائحة كريهة foul-smelling
urine.

طرق التخلص من حصى الكلى :-

إذا لم تنزل حصاة كلوية مع التدفق البولي ، فقد يتم علاجها بإحدى الطرق التالية :

- تفتيت الحصى بالموجات التصادمية من خارج الجسم :
تجرى في العيادة الخارجية بأحد المستشفيات أو مراكز تفتيت الحصى ، ويستغرق هذا الإجراء ساعة واحدة ولا يحتاج إلى تخدير .
يوضع
المريض على منضدة خاصة ، وتوجه موجات تصادمية من خلال أكياس مائية موضوعة
على الجلد قرب مكان الحصاة . وتقوم الموجات التصادميه بتفتيت الحصاه إلى
قطع صغيرة يمكن نزولها من الحالب إلى البول

- إستخدام منظار المثانة :
إذا إنحشرت حصاة في أحد الحالبين قرب المثانة ، فقد يستخدم منظار المثانه .
استخدام
تخدير موضعي أو عام ، يتم إدخال إنبوبة إستكشافية ضيقة في الإحليل
وتوجيهها إلى المثانة ثم لأعلى إلى الحالب . يمكن إدخال أداة خاصة من خلال
منظار المثانة لتقوم بإمساك الحصاة وجذبها . ويمكن إستخدام الطاقة
الكهربائية أو طاقة الليزر لتفتيت الحصوة .

- تفتيت الحصى بطريقة اختراق الجلد :
تستخدم هذه الطريقة التي تجرى في العيادة الخارجية التخصصية لتفتيت الحصى الأكبر حجمآ من بوصة واحدة . وهي تحتاج إلى مهديء
يتم إدخال انبوبه استكشافيه من خلال شق صغير في جانبك ويتم تفتيت الحصاة بطريقة الموجات فوق الصوتية أو بالطاقة الكهربائيه

- الجراحة :
تستخدم الجراحة في حالة الحصاة كبيرة الحجم أو التي يصعب الوصول إليها .
فبينما
تكون تحت تخدير عام ، يقوم الجراح بعمل شق جراحي في جانبك ، ويقوم بعمل شق
آخر ناحية الحالب أو الكلية للوصول إلى الحصوه واستئصالها ، ثم يتم خياطة
الشق لغلقه . وهذه الطريقة تستخدم فقط للحالات غير العادية التي لم تفلح
معها الوسائل الأكثر بساطة .

خيارات التشخيص و العلاج :

عليك
بالتوجه إلى الطبيب إذا كنت تعاني الألم المذكور مسبقآ ، وقد يصف لك مسكنآ
للألم لتخفيف عدم الإرتياح، ويجري لك اختبارات للبول والدم ، ويضع
الترتيبات لإجراء الاختبارات التصويرية مثل تصوير حويضة الكلية بالحقن
الوردي

إذا تم التعرف على الحصاة ، فقد يأمر الطبيب بإجراء
اختبارات أيضية للمساعدة على تحديد السبب . تشمل هذه الاختبارات تقييمآ
شاملآ ، وجمع عينة من البول على مدار 24 ساعة ( أي أن تقوم بتجميع بولك
لمدة يوم كامل )، وإذا نزلت منك حصوه مع البول يجب تحليل مكوناتها
كيميائيآ .

قد يتخذ العلاج أشكالآ عدة . فإذا كنت ضمن الغالبية
العظمى من الحالات (90%) الذي تخرج منهم الحصاة تلقائيآ مع البول في غضون
6 أسابيع، فهذا أمر طيب . وإلاّ، فإن شرب كميات كبيرة من الماء ( 12 كوبآ
منها من 8 أوقات يوميآ ) قد يساعد على التخلص من الحصاة .
قد يطلب الطبيب منك أن تصفي بولك وتحتفظ بأي حصى صغيرة أو حبات دقيقة .

يمكن الوقاية من حصى الكالسيوم ( التي تنتج عن إخراج كميات كبيرة من الكالسيوم في البول ) بتناول مدرات البول الثيازيدية .

لمعالجة
الحصوة المحتوية على حمض اليوريك ( حمض البوليك ) فقد يصف الطبيب عقارآ
يجعل البول قلويآ بإستمرار . قد يصف أيضآ عقار الوبيورينول وهو عقار يقلل
إنتاج حمض اليوريك . كما يوصف الألوبيورينول لمعالجة أغلب حالات النقرس .

بعض
حصوات الكلى تتسبب عن نقص عامل قوي مثبط لتكون الحصى ويسمى السيترات .
يمكن تناول أملاح السيترات إما في شكل أقراص أو مخلوطة بالماء .

ولمنع
تكرار الحصى ، عليك بشرب كثير من السوائل ( بقدر يكفي لجعل بولك عديم
اللون تقريبآ ) وإتبع نصائح طبيبك الغذائية التي قد تتضمن إنقاص ما
تتناوله من البروتين والحد من ملح الطعام .

حصى الكلى وطرق علاجه الطبيعية[right]ما هي حصاة الكلية؟


هي
جسم صلب يتشكل في الكليتين ويتفاوت حجم هذا الجسم والمعروف بحصوات الكلى
من حجم صغير لا يرى بالعين المجردة إلا بالمجهر إلى حجم يقارب كرة الجولف
قطرها حوالي 4.7سم وتتكون بشكل رئيسي عند الرجال. وقد تسبب ألماً شديداً
إذا انحشرت في مخرج البول. وتتكون معظم حصوات الكلى من أملاح الكاليسوم
ولها عادة أشكال مختلفة. وفي العديد من الحالات لا يستطيع الاطباء تحديد
سبب تشكل الحصيات وبعض الناس تكون لديهم قابلية لتكون الحصيات القلوية
وذلك لانهم يمتصون كمية من الكالسيوم عن طريق غذائهم ويطرح الكالسيوم
الزائد في البول ولكن قد يتبلور بعض الكالسيوم قبل ان يغادر الجسم مشكلاً
حصاة.

تمر معظم حصيات الكلية عبر البول الى خارج الجسم ، وعندما
تنحشر الحصاة فقد يتطلب الامر معونة الطبيب لاستخراجها. وفي بعض الحالات،
يمكن ان يزيلها الطبيب بأدخال انبوب مرن داخل الحالب وهو قناة تحمل البول
من الكليتين الى المثانة. وقد يستعمل الاطباء احياناً اشعة ليزر او آلة
تدعي "مفتت الحصى" لمعالجة حصيات الكلية. وفي المعالجة بالليزر يدخل
الطبيب "ليفاً بصرياً" وهو عبارة عن خيط رفيع من الزجاج او البلاستيك الى
الحالب حتى يصل الى الحصيات وبعدئذ يولد الليزر حزمة من الطاقة تمر عبر
الليف وتفتت الحصيات الى قطع صغيرة تخرج مع البول ويركز مفتت الحصى موجات
صدمية على الحصيات بينما يجلس المريض في مغطس ماء. وتحطم الموجات الصدمية
الحصيات.

حصوات الكلية لها تاريخ طبي طويل وميكانيكية تكونها كانت
تحت عديد من التجارب والتي حدث فيها تطور، وحصوات الكلية ظلت مرضاً يحير
وهي تختلف في احجامها الدقيقة مثل حبيبات الرمل إلى هذه التي يمكن أن تملأ
تجويف حوض الكلية وهي تتكون في الكلية أو الحالب أو المثانة، وتقسم إلى
حصوات كالسيوم (أوكسالات أو فوسفات)، حصوات حمض اليوريك، أو حصوات فوسفات
الأمونيوم والماغنيسيوم كل نوع من هذه الحصوات له العديد من الأسباب. أما
العلاج فيعتمد على طريق تكوين الحصى والأسباب المسؤولة عن تكوينها لكل نوع
على حدة، كل الأنواع السابقة تتشارك في نفس الحالة والأعراض المرضية إلا
أن اعتماداتها على مدى تشبع البول بالمادة الدقيقة الذاتية المتحورة عن
طريق مثبطات تكوين البلورة كما في حالة تكوين حصوات الكالسيوم.عديد من
مرضى حصوات الكلية لهم نفس الأعراض وبعض الحصوات تظل ساكنة وتكتشف بالصدفة
أثناء التقييم الراديوجرافي وذلك في حالة عدم وجود أسباب معينة لمرضى
الكلية ومرور الحصوات إلى الحالب يتبعه آلام حادة تمس Calledrenal وهذه
ليست شائعة في حالة الحصوات الصغيرة والرملية حيث تعبر من الحالب مع آلام
قليلة، وليس كل الحصوات تنتقل للحالب بعضها يظل في مكانه الرئيسي ويستمر
في النمو، وتظهر الأعراض الاكلينيكية في صورة دم في البول، التهابات في
حوض الكلية أو انغلاق.هناك العديد من العوامل المسؤولة عن تكوين الحصوات
منها: المكان، النوع، المرض، تكوين شعيرات يحور على حسب شكل المكان
والجنس، السلالة، واحتمال الغذاء.

يعاني المصابون بحصى الكلى من
حرقة شديدة في البول وتكرار التبول بشكل غير طبيعي, مشيرين إلى أن 80% من
حصى الكلى تنتج عن تراكم الكالسيوم في الكلى بسبب انخفاض تركيز مركب
(ستريت) في البول الناجم عن خلل في عمليات الأيض في الجسم يؤدي إلى ضعف
امتصاصه. ونوه الباحثون إلى أن الجراحة لإزالة الحصى أو باستخدام الليزر
لتفتيتها إلى حصيات صغيرة الحجم تخرج مع البول وأكد هؤلاء أن بالإمكان
التخلص من حصى الكلى في بداية تشكلها بتناول كبسولتين من مركب (بوتاسيوم
ستريت) يوميا إلا أن ثمنها الباهظ لا يمكن الكثيرين من تعاطيها, أما شرب
عصير الليم, وهو ضرب من الليمون الحامض يعرف باسمه العلمي (ستراس
أورانتيفوليا), بانتظام يمثل طريقة بسيطة وسهلة وغير مكلفة لزيادة محتوى
الستريت الذي يمنع تشكل بلورات الكالسيوم وتحولها إلى حصى الكلى في البول,
نظرا لغناه بعنصري البوتاسيوم والستريت.




وتوجد ادوية من الطبيعة لاخراج حصوات الكلى وهي:

البقدونس
Parsleyيعتبر نبات البقدونس من النباتات المدرة التي تمنع تكون حصاة
الكلية، وقد أثبتت السلطات الالمانية ان عمل شاي من البقدونس بمقدار ملعقة
صغيرة من الجذور الجافة للنبات لكوب من الماء الذي سبق غليه ويشرب مرتين
الى ثلاث مرات في اليوم (كوبين الى 3أكواب في اليوم) كان له تأثير جيد.

وكذلك
بذور البقدونس فإن لها تأثيرا على اخراج حصاة الكلى وهي مضادة للروماتيزم
الا ان عدم استعمالها بحرص يسبب تأثيرا سيئا حيث ان جرعات البذور العالية
سامة كما يجب عدم استخدامها من قبل النساء الحوامل او الذين يعانون من
امراض الكلى.


- ولعلاج الحصوة في الكلى يغلى البقدونس في اناء
كالقهوة ويشرب بعد ذلك وكرر العملية أكثر من مرة حتى تتفتت حصوات الكلى
وقد جرب هذا الدواء وهو نافع للغاية


لتفتيت حصى الكلى : احضر
حوالي 200 جرام (حوالي 1 كوب ) بذور الحلبة و اغليه في ابريق حوالي 3
اكواب ماء مفلتر لمدة 20 دقيقة ثم صفي الماء من البذور واشربه 4 اكواب في
اليوم حوالي اسبوعين . سوف تتغير رائحة العرق عندك (تكون كريهة ) عند
استمرارك في شرب المحلول لتجنب ذلك ضع حوالي ملعقتين من اللبان الذكري و
اجوده العماني الماءل للصفرة في الابريق اثناء غليان الماء مع البذور..
يمكن تحضير كمية كبيرة من المحلول و حفظه في الثلاجة لمد اسبوع .. هذه
الوصفة مجربة.. وهي مضمونة باذن الله..

لتفتيت حصى الكلى : طبخ ورق
خبازى برى ثم تضاف إليه ثلاث ملاعق عسل نحل، وملعقة سمن بقري، ويصفى جيداً
بعد خلطه معاً ويشرب منه كوب عند المغص الكلوي فإنه عجيب المفعول بإذن
الله تعالى ويستمر على ذلك لمدة أسبوع حتى يتفتت الحصى وتطرد بفضل الله
تعالى.

لتفتيت حصى الكلى: يؤخذ من شوشة عرنوس الذرة الصفراء مقدار
كف وتغلى على النار في لتر ماء ، يشرب من بعد أ ن يبرد ويصفى ثلاثة أكواب
في اليوم لمدة اسبوع .

لتفتيت حصى الكلى: كف حمص أسود يغلى على النار في لتر ماء حتى يذهب نصف الماء يشرب منه كوب صباحا وكوب في المساء لمدة ثلاثة أيام .

لتفتيت
حصى الكلى: يؤخذ من خل التفاح ملعقة صغيرة وتذوب في كوب ماء وتشرب مرتين
يوميآ ولمدة أربعة أيام فإنه نافع لذلك بإذن الله تعالى .

لتفتيت
حصى الكلى: يؤخذ من بذور البقدونس اليابس والمسحوق ناعمأ ملعقة كبيرة ونصف
الملعقة وتغلى على النار في نصف ليتر ماء من ثم يصفى الماء ويشرب منه نصف
كوب صباحأ ونصف كوب مساء قبل النوم ولمدة يومين فإنه نافع لذلك بإذن الله
تعالى.
عصير الليمون ينظف الكلى ويزيل الحصى
إذا كنت تعاني من حصى
الكلى , ينصحك الباحثون في كلية الطب بجامعة يوجياكارتا جاه مادا في
العاصمة الإندونيسية جاكرتا, بشرب عصير الليمون . وأوضح الأطباء أن حصى
الكلى هي مشكلة خطرة وخاصة إذا كنت تعاني من حصى الكلى, ينصحك الباحثون في
كلية الطب بجامعة يوجياكارتا جاه مادا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا,
بشرب عصير الليمون.

وتعتبر ثمار الليمون الأغنى بين الأنواع
الأخرى من الحمضيات من حيث محتواها من مادة (ستريت), إذ يحتوي عصير
كيلوغرام واحد منها على 55.6 غراما, بينما يحتوي الليمون مثلا على 48.6
غراما لكل كيلوغرام, والبرتقال 39.6 غراما للكيلو الواحد, في حين يأتي
المندرين أو اليوسفي في آخر القائمة لاحتوائه على 5.4 غرامات فقط للكيلو.
ويصنع العصير بعصر ثمرتين من الليمون متوسطتي الحجم وخلطهما مع كأسين من
الماء, وتكفي هذه الكمية من العصير لسبعة عشر مريضا, حيث يعطى كل مريض
مقدار ملعقتين منه يوميا بعد وجبة العشاء لمدة عشرة أيام.

وأثبتت
الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لعصير الليمون يزيد درجة الحموضة ومحتوى
الستريت والبوتاسيوم وحجم البول دون أن يزيد محتوى الكالسيوم, إذ تساعد
الزيادة في نسبة مستويات الستريت إلى الكالسيوم في منع تبلوره وتنشيط طرحه
في البول, كما أظهرت الأبحاث أن هذا العلاج فعال في منع عودة حصى الكلى من
جديد, ولا يسبب أي آثار جانبية حتى عند المصابين بمشكلات واضطرابات هضمية.
وينصح الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى عادة بشرب لترين من الماء على
الأقل وتجنب الأطعمة المالحة والسبانخ والمشروبات الغازية والقهوة.


نصائح لمرضى حصوات الكلى والمرارة:
يجب
ان تعلم ان نوع الطعام الذي تأكله ربما يكون له تأثير ايجابي أو سلبي على
تكوين حصوات الكلى والمرارة وانت الوحيد الذي تستطيع معرفة نوع الطعام
الذي يناسبك فعليك بالآتي:

-1 حاول تفادي او الاقلال من الأطعمة
المحتوية على الكالسيوم مثل منتجات الألبان وسمك الاسقمري والسلامون
والملفوف والساردين والتين المجفف واللفت والبامية والحمص والتي تزيد من
خطر تكوين الحصى.

-2 حاول تفادي الأطعمة التي تحتوي على الأوكزلات
مثل السبانخ والراوند والفول السوداني والشوكولاته والشاي والتي تشارك في
تكوين حصوات الكلى والمرارة.

-3 قلل من البروتين مثل اللحوم بانواعها حيث اثبتت الدراسات ان حصاة الكلية تكون اكثر لدى الناس الذين يتعاطون اللحوم بشكل كبير.

-4 قلل من الملح حيث انه يشارك في تكوين الحصى ولذلك يجب تناول الاطعمة قليلة الملح.


مسحوق
اللبان مع أي سائل يفيد في إذابة حصوة الكلى، والكمون يدر البول، والزعتر
مفيد في حالة عسر البول، وأكل الحمص مع السكر يفيد في تفتيت الحصوة، وشرب
العسل يدر البول أو يحبسه حسب حالة المريض.

أما نبات العاقول فهو
من النباتات الكثيرة الانتشار في المملكة ويستخدم في الطب الشعبي لتوسيع
الحالب ولإخراج حصوات الكلى ويستعمل على هيئة مغلي ولكن الابحاث العلمية
حول هذا الموضوع قليلة ونحن نقوم حالياً بعمل دراسات على العاقول وبالأخص
على الكلى.

وينبغي على المصابين بداء الرمل والحصاة أن يشربوا من ماء مغلي الأعشاب الآتية كونها مفيدة لتفتيت الحصى :
ا . شرب من ماء مغلي الحمص الأسود .
2. الشرب من ماء مغلي عود القرفة.
3. الشرب من ماء مغلي حب الينسون .
4. الشرب من ماء عصير ورق وأغصان الفجل عدة أيام .




الإلتهاب الكلوي الحاد

ويحدث نتيجة انتقال البكتيريا الى الكليتين إما من الدم او من الجهاز التناسلي فيؤثر على أغشية كبيبات الكلية

ومن أهم الاعراض التي قد تظهر مجتمعة أو متفرقة هي:
1-ارتفاع في درجة الحرارة.
2-رعشة أو انتفاضة.
3-الصداع الشديد
4-القيء.
5-الم حاد في الظهر.
6-الم وصعوبة في التبول واحيانا نزول الدم او زلال في البول
7-اعتلال في المزاج وفقدان شهية

والعلاج يكون بتناول المضادات الحيوية الخاصة بعد عمل تحليل للبول وعمل مزرعة لمعرفة نوع الميكورب المسبب بالتحديد.


الالتهابات الكلوية


الكلى تعتبر من أكثر الأعضاء
تعرضا للالتهابات الميكروبية فى الجسم البشرى وذلك لأن الدم الوارد لهما
من جميع أنحاء الجسم بغزارة شديدة وبمعدل سريع جدا قد يكون محتويا على
ميكروبات مختلفة وخصوصا من البؤر الصديدية الموجودة فى الجسم البشرى مثل
الجلد أو اللوزتين أو التجويف الأنفى والحلق واللثة والأسنن وقد تصل
الميكروبات المختلفة إلى الكلى عن طريق آخر وهو الأوعية الليمفاوية التى
ترد إليها من البروستاتا فى الرجل أو عنق الرحم فى المرأة وقد يكون التهاب
الكلى عارضا بسيطا يزول مع العلاج العادى ولكنه فى حالات كثيرة يكون شديدا
ومزمنا وغير قابل للشفاء بسهولة وخصوصا إذا أهمل فى مراحله الأولى
والالتهابات الكلوية تشكل نسبة عالية من الأمراض التى تؤدى إلى فشل
الكليتين خصوصا إذا أزمن أو أهمل علاجه أو تكرر حدوثه ولهذا فإننا يجب أن
نقى أنفسنا من خطر الفشل الكلوى بالمبادرة باستشارة الطبيب المختص عند
حدوث أي من الأعراض المرضية التى تشير إلى التهاب الكلى أو المسالك
البولية وعلى الطبيب المختص ألا يألو جهدا فى عمل الأبحاث المعملية
والإشاعات الخاصة بالكلى والتى تشير إلى سبب حدوث هذه الالتهاب حتى يتسنى
بعد ذلك علاجه والقضاء عليه وعلى مسبباته .


الالتهاب الكلوى الحاد عند الأطفال:


يحدث هذا المرض بكثرة للأطفال من
سن 2 إلى 6 سنوات وهو أكثر شيوعا عند البنات فى هذا السن ويحدث على شكل
ارتفاع مفاجئ فى درجة الحرارة مع رعشة متكررة وقيء شديد مع فقدان للشهية
وهزال واضح وسريع ومن النادر أن يحدث مع هذه الأعراض الحادة أى علامات
تشير إلى إصابة الكلى أو الجهاز البولى مثل التغير فى لون البول أو نزول
دم معه أو ألم فى منطقة الكليتين أو كثرة فى التبول وإنما تظهر هذه
الأعراض بوضوح فى مرحلة متأخرة من المرض وعندما يبدأ فى الأزمان وفى هذه
الحالات يحدث للطفلة أو الطفل هزال شديد مع فقر دم وهى أنيميا واضحة وفى
مثل هذه الحالات فإن على الطبيب المعالج أن يفحص الجهاز البولى بكل دقة
وبكل الإمكانيات المتاحة لأنه قد ثبت أن أغلب هذه الحالات تحدث نتيجة عيوب
خلقية فى الجهاز البولى ومن الطبيعى أن هذه الالتهابات لن تنتهى بالعلاج
التحفظى بالمضادات الحيوية وإنما يجب علاجها جراحيا عن طريق إصلاح هذه
العيوب الخلقية حتى لا يتكرر حدوث الالتهابات التى تنتهى بالفشل الكلوى.


الالتهاب الكلوى الحاد فى البالغين:


وهذا المرض يحدث أيضا فى السيدات
أكثر من الرجال خصوصا فى مرحلة الشباب الأولى ومع مرحلة النشاط الجنسى
النشط فى شهر العسل أو أثناء الحمل أو فى سن اليأس والكلى اليمنى أكثر
تعرضا للالتهابات من الكلى اليسرى ولو أن حدوث الالتهاب فى الكليتين هو
الأمر الغالب وتبدأ الأعراض حادة وشديدة حيث تبدأ بحمى شديدة وصداع غير
محتمل مع رعشة متكررة وكذلك غممان شديد مع قيء متكرر وقد يتأخر ظهور
الأعراض البولية لمدة يوم أو يومين حيث يحدث ذلك على صورة حرقان شديد فى
البول وألم فى مجرى البول مع ظهور الآلام الحادة فى الجنين وإذا أهملت
الحالة أو لم تأخذ حقها فى العلاج الصحيح فقد تحدث أعراض الفشل الكلوى مع
نقص ملحوظ فى كمية البول وخصوصا فى الحالات التى تكون مصحوبة بضيق فى
الحوالب أو انسداد فى مجرى البول .


التهابات الكلى أثناء الحمل:


يعتبر من أكثر أمراض المسالك
البولية حدوثا للسيدات وأكثر الأوقات التى يحدث فيها ما بين الشهر الرابع
والسادس فى فترة الحمل والسيدة التى يحدث لها مثل هذا الالتهاب فى الحمل
الأول تكون معرضة للإصابة به فى كل مرات الحمل التى تحدث لها وخصوصا إذا
كانت تعانى من التهابات مزمنة فى عنق الرحم أو مجرى البول ويجب على كل
سيدة يحدث لها هذا الالتهاب فى الحمل الأول أن تعرض نفسها للكشف بمعرفة
طبيب أخصائى بالمسالك البولية فى كل فترات الحمل التى تحدث لها بعد ذلك
سواء حدث لها أى أعراض أو ألم يحدث وكذلك فى فترة النفاس ومن الأفضل أن
تحلل البول بانتظام لفترات طويلة بعد ذلك حتى تتأكد تماما من انتهاء المرض


النظام الغذائي لمرضى الحصوات الكلوية:

غذاء قليل الكالسيوم وقليل الأوكسالات.
سوائل كثيرة لا تقل عن 2/1 لتر فى الشتاء و3 لتر فى الصيف.
1- ماء عذب.
2- عصير فواكه.
3- مياه غازية.
4- ماء الشعير (أو البيرة غير الكحولية "بيريل").

ممنوعات:
1- الأغذية الغنية بالكالسيوم مثل اللبن والزبادى والجبن.
2- الأغذية الغنية بالأوكسالات مثل السبانخ والبقول والفراولة والمانجو.

* النظام الغذائىاليومى:


أولاً- الإفطار:
بيضة واحدة - 4/1 رغيف - 4 ملاعق فول أو بليلة.

ثانياً- الغذاء:
2/1 رغيف - 100 جرام لحم أو 150 جرام سمك - بطاطس أو أرز أو مكرونة - خضراوات - سلطة - فواكه.

ثالثاً - العشاء:
2/1 رغيف - 50 جرام لحم أو 100 جرام سمك - فواكه

منقووووووووووووووووووووول للفائده

[/right]


عدل سابقا من قبل د/محمد على في 24/1/2011, 12:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر ابوسالم
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر: 30
عدد الرسائل: 344
تاريخ التسجيل: 02/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: امراض الكلى انواعها .اسبابها.علاجها   24/1/2011, 11:49 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تسلم الايادى يادكتور بجد ربنا يوفقك وربنا يباركلك فى صحتك وفى مال وفى كل شىء ان شالله مواضيعك ممتازة مواضيع مفيده يارب كلنا نتعلم منها انا من محبى المواضيع العظيمه دى جزاك الله كل خير وربنا يجعلهالك فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

امراض الكلى انواعها .اسبابها.علاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الطبي :: قسم الصحة العامة-