منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مصطفى عدلى يروى سيره الشيخ قاسم(مقال فى جريده دشنا اليوم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى عدلى
مراقب عام المنارة
مراقب عام المنارة


ذكر

العمر : 32
عدد الرسائل : 1951
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: مصطفى عدلى يروى سيره الشيخ قاسم(مقال فى جريده دشنا اليوم)   31/7/2012, 1:10 am

[img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/img]
الشيخ قاسم الدشناوى



صوت عذب من السماء أتوجه
من اتوجات القرآن الكريم



كروان الصعيد صاحب الحنجرة الذهبية


كلها ألقاب أطلقها


مستمعي ومحبي الشيخ
قاسم الدشناوى رحمه الله



والشيخ قاسم لم يكن
كأقرانه من القراء بل كان يعلو متفردا لأنه كان يستمتع بصوته عند قرائته للقرآن في
حفلات فتهتز حنجرته الذهبية بروائع تلاوات القرآن الكريم المجودة



لتخرج صوتا هو اقرب إلى
السيموفينيه الموسيقية التي تصل إلى قلوب المستمعين قبل أذانهم



هو الشيخ / قاسم احمد محمد ابوزيد


الشهير
بالشيخ قاسم الدشناوى



ولد عام
1952
م


وتوفى عن عمر يناهز 49 عاما
وذلك في 17/9/2001


وهو الابن الوحيد لأمه وقد تمنت من رب العزة
في ليلة القدران يرزقها بولد ولو كان كفيف البصر

لينفعها وينفع أبيه
ويحفظ القرآن الكريم

واستجاب الله تعالى
لها

وذهبت به إلى
الكتاب وهو عمره ست سنوات

فظهرت عليه علامات
النبوغ والذكاء

وقد تنبأ له صاحب
الكتاب الشيخ
/ عبد المطلب بمستقبل
مشرق

وختم القرآن الكريم
وهو في الثالثة عشر من عمره

وكان يقرأ القرآن
وهو صغير لأصحابه فيشيدون به

وكان ملازما لمجالس
العلماء والصالحين



كان الشيخ / قاسم بسيطا
ومن أسرة فقيرة وتزوج وهو عمره ثمانية عشر عاما

وأنجب ثلاثة من الأولاد
/
محمد
وأحمد وبنت واحدة

ودرس في معهد
القراءات وحصل على دبلوم فن التجويد

ورفض دخول الإذاعة
والتليفزيون وقال
:
سأظل في محافظة قنا
وسط أهلي ووسط البسطاء الذين يحبونني

وله تلاميذ تعلموا
منه وساروا على نهجه ومنهم
:
الشيخ
/
محمد
عبد اللاه
والشيخ / عبد السلام القليل والشيخ
/
أحمد
ماجد



والشيخ / ماهر قاسم والشيخ / محمد حسن يوسف
وقرأ القرآن الكريم
كله بمكة والمدينة وأشاد به كل من سمعه هناك

وكانت له أول حفلة
في شهر رمضان وعمره أربعة عشر عاما

وتقاضى عنها مبلغا
وقدره ست جنيهات

وفرح بها شديد
الفرح كونها كانت تمثل له مبلغا جيدا في ذلك الوقت

ثم أكمل مع الشيخ
/
عبد
المالك
حبش


واصل معه ودخل في قلوب جميع الناس
وقد لازم الشيخ
الحاج
/ محمود محمدين ولمع
صيته في كل الأرجاء

وكان قارئ الساحة
الرضوانية



حيث كان شيخه وقدوته العارف بالله
/
الشيخ
محمد أحمد رضوان

والذي كان يحبه ويقول
له دائما
:
أنت من الصالحين
ياقاسم
وكان
الشيخ
/ قاسم صوفيا
يحب ويعشق الأولياء وآل البيت

وكان دائما يذهب
إلى مسجد سيدنا الحسين والسيدة زينب كل عام
ليحيي الحفلات الدينية


يقول عنه الأستاذ/سيد
بسيونى
مدرس واحد العاشقين لصوت الشيخ قاسم



على الرغم من أنه كان كفيفا لكنه كان لغزا
محيرا لأنه كان يسير بمفرده ويذهب إلى المسجد ويعود بمفرده

ويعرف من يسلم عليه
ويذهب إلى أماكن كثيرة بالبلد بمفرده

وكان لا يحب
الاحتفاظ بالمال لثقته في الله وكان يقول
:
إن الله هو الرزاق
الكريم

وكان ينفق كل ما
لديه للفقراء ابتغاء مرضاة الله



ويروى الأستاذ/فهد أبو زيد أحد أقارب
الشيخ بأنه رأى رؤيا في المنام بعد وفاه
الشيخ قاسم بشهر فيقول من خلال كتاباته على أحدى المواقع الألكترونيه



رأيته موجودا في الجنة متكئا على
سرير
وتحفه الحور العين فلما سألته من أين جئن هؤلاء السيدات
قال الله
اعلم اننى عندما جئت وجدتهم هنا

رحم الله
الشيخ وجزاه عنا خير الجزاء



وبحكم عملي الذي ابتاع من خلاله أشرطه
الكاسيت والسي ديهات



أدركت مدى قيمه هذا الرجل من خلال مدى شعبيته
العريضة التي تكونت



من خلال أدائه المقنع المبدع الذي يتفرد به
عن إقرانه وشخصيته الرائعة التي تتسم بالطيبة والتواضع وحب الناس حتى انه زرع في
قلوب مستمعيه حب الاستماع للقرآن حتى من خارج المركز والمحافظة فأصبح ملكا متوجا
على عرش قراء الصعيد



وأذكر انه كان يأتيني العقيد حمدي شاهين رئيس مباحث مركز دشنا أواخر التسعينات


ليأخذ كل الموجود من أشرطه الشيخ قاسم ألمسجله
بالحفلات الخاصة وكان من اشد المعجبين بصوت الشيخ قاسم وكان يقول لي بأن الأذاعه المصرية
خسرت صوتا من أهم الأصوات بعدم تقديمها للشيخ قاسم ويرى انه ظلم إعلاميا ظلما
مجحفا بعدم تقديمه في شكل يليق به كصاحب حنجرة متميزة وحس قرأني رائع



ومن خلال منتدى منارة دشنا كانت بداية انتشار
حفلات الشيخ قاسم على الشبكة ألعنكبوتيه



من خلال الأستاذ/على
عبد الله
مؤسس المنتدى واحد المهتمين بنشر روائع الشيخ قاسم



فذادت شعبيته وانتشرت وخرجت للنور وتخطت نطاق
المحلية حتى أصبح اسم الشيخ قاسم



معلوما لكل المتذوقين للأصوات العذبة فقد وهبه
الله مزمار من مزامير أل داوود



ومن خلال صفحات نفس المنتدى يترحم المستشار/صلاح رسلان ابن قرية فاو بحري


على الشيخ قاسم قائلا رحم الله سيدي الشيخ قاسم الدشناوى ووالله لم اسمع صوتا بعزوبة وروعة هذا الشيخ الذي أثرت وفاته
فيا
كوفاة والدي والله أن الرجل اعرفه من قرب واعرف كرمه وأخلاقه
ومرؤته واني
لأحسبه على خير وقد كنت قد سجلت له بعض التسجيلات النادرة
منذ ما يربو على العشرون سنه الماضية



كما أطالب بأعاده نشر تسجيلاته النادرة حتى
نعرف العالم الأسلامى بهذا الرجل نادر
الوجود كما قال عنه الشيخ/ محمود صديق المنشاوي واصفا أياه بأنه اقرب الأصوات إلى
قطب القران الشيخ صديق المنشاوي



نسال الله العلى القدير أن يحشره مع داوود وعبد
الله بن
مسعود


إما الأستاذ/محمد
جلال
وهو أحد العاملين بمصنع الألمنيوم بنجع حمادي يرى أن الشيخ عاش حياة
بسيطة وزاهدة



حتى أن أخر إيه قرأها الشيخ كانت بسم الله
الرحمن الرحيم" وينقلب إلى أهله مسرورا
"
صدق الله العظيم


ونحن بدورنا أن كنا نذكر أنفسنا وإياكم بهذه الشخصية
العظيمة التي خرجت من ربوع دشنا



ماهو إلا تقديرا بسيطا منا لهذا الرجل العظيم
الذي قدم الكثير ورضي بأقل القليل



فاستحق أن يكون رمزا هاما من رموز دشنا أجحف
حقه الإعلام حيا وميتا



كما
انه لم يتشبث بالوساطة



ليصل إلى منصب أو ليسجل بالأذاعه كما يفعل
الكثير ولم يحقق أرثا أو ضيعه من خلال قرائنته
للقرآن لأحفاده وإنما ترك لهم ما هو أهم من التركة وأغلى من أوراق البنكنوت أنه
أسم



الشيخ قاسم الدشناوى أبو احمد الذي سيظل محفورا بوجداننا


رحمك الله يا شيخ
/
قاسم رحمة
واسعة

وجزاك عن القرآن الكريم
خير الجزاء










مصطفى عدلي أبو الحمد








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/b]
من مواضيعي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[/u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصطفى عدلى يروى سيره الشيخ قاسم(مقال فى جريده دشنا اليوم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: