منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روائح الطيب والغصن الرطيب فيمن بُشِّر بالجنة من النبي الحبيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن السمطا
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 28/11/2015

مُساهمةموضوع: روائح الطيب والغصن الرطيب فيمن بُشِّر بالجنة من النبي الحبيب   16/5/2017, 11:30 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي اختار لنبيه أصحابه، وتوَّجهم بتاج الكرامة وملازمة الآداب، فحصل لهم العز بصُحبته والفخار، ومحا الله من قلوبهم ظُلمة السواد فكانوا خير الأحباب، حبَّب إليهم المعروف وإغاثة الملهوف ونُصرة الدين القويم فنعم الأصحاب، أحمده بأن قرَّب إليه أصحابه، وجعلهم أحبابه، وأسعدهم إلى جنابه، وأشكره ألف بين قلوبهم كما ألف بين الروح والبدن، فسند القويُّ الضعيفَ، وكمَّل النقيصَ، وجبر الكسير، بقدرته كما وضع اللطيفَ بالكثيف تبصرةً وذكرى لكل عبدٍ منيبٍ.
وأشهد أن لا إله إلا الله
الله ربي لا أريد سواهُ***هل في الوجود حقيقة إلاهُ
الشمس والبدر من آيات قدرته***والبَر والبحر فيضٌ من عطاياهُ
والطير سبَّحه والوحش مجَّده *** والموج كبَّره والحوت ناجاهُ
والنجم تحت الصخور الصُمِّ قدَّسه***والنحل يهتف حمدًا في خلاياهُ
والناس يعصونه جهرًا فيسترهم *** والعبد ينسى وربي ليس ينساهُ
وأشهد أن سيدنا محمدًا رسول الله المصطفى من لُباب العرب ومن أعلى سنام الذروة العلياء.
بلغ العلا بكماله ***كشف الدجى بجماله
حسُنت جميع خصاله***صلوا عليه وآله
صلوات الله وسلامه على من توجه الله بتاج الوقار، ونوَّر بوجوده جميع الأقطار، الهادي إلى طاعة الله العزيز الغفار، الناهي عن اتباع الهوى والشيطان، وعلى آله وأصحابه الذين باعوا النفوس، وصبروا على البؤوس، وتحملوا الصعاب في اليوم العَبوس، فتُقُبِّلت منهم القربات، فطوبى لهم بالأعمال الصالحات، وعلى من تبعهم إلى يوم الدين.
إذا كنتَ في همٍّ وغمٍّ وفاقةٍ***وأصبحت محزونًا وأمسيتَ في حَرَجْ
فصلِّ على المختار من آل هاشمٍ***كثيرًا فإنَّ الله يأتيك بالفَرَجْ
يقول العبد كثير الذنوب الكسير، الفقير إلى ربه القدير وهو لكسره جابر، ابن السمطا من آل بحر من نجع أولاد جابر: لو أنَّ ما في الأرض من الأشجار أقلام والبحار للكتابة وُضِعتْ في محابر، لبُرِيتْ الأشجار ونفدتْ البحار من المحابر، وكلمات الله باقية لا تنفد كما جاء في القرآن، فكن لذلك فاهمًا وخابرًا، قال الله تعالى : ((وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)).
وفقنا الله وإياكم بفضله، ويسَّر لنا برحمته.
قال الله تعالى: ((وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ))التوبة/100]، وقال تعالى: ((لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا)) [الفتح/18]، وقال تعالى: ((مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ)) [الفتح/29].
إن الأحاديث التي تبشر بالجنة عن سيد الخلق لكل واحد ممن سنذكر أسماءهم -إن شاء الله- تبدأ البشارة بحديث واحد فأكثر، وللبعض عشرات الأحاديث مما أفرد العلماء كتبا مستقلة أو أبوابا في كتب السيرة .
ومنها على سبيل المثال التعريف بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي القاسم محمود بن عمر الزمخشري، والرياض النضرة في مناقب العشرة للمحب الطبري، وعقد الجواهر النيرات في بيان خصائص الكرام العشرة الثقات لمحمد بن عبد الله الخطيب الغزي التمرتاشي، وعوارف المنة فيمن شُهد له بالجنة لأحمد بن عبد الوهاب الفاسي، ولمعات الأنوار في المقطوع لهم بالجنة والمقطوع لهم بالنار للشيخ عبد الغني النابلسي، وغيرها من الكتب.
بشَّر النبي صلى الله عليه وسلم جماعة من الصحابة رجالًا ونساء بأنهم من أهل الجنة، وقد عنّ لي أن أذكر بعضا من أسمائهم في هذا المنتدى الطيب غير متقيد بصحة الحديث، بل أذكر بعض من وردت بشارتهم بالجنة بأسماءهم ولو في حديث ضعيف، لأن العلماء قالوا بجواز العمل بالحديث الضعيف في المناقب وفضائل الأعمال، وهذه أسماء بعضهم:
- أبو بكر الصديق عبد الله بن أبي قُحَافَة عثمان بن عامر ابن كعب التيمي القرشي، أول الخلفاء الراشدين (ولد عام 51 ق هـ - توفي عام 13 هـ).
- عمر بن الخطاب بن نفيل القرشي العدوي، أبو حفص: ثاني الخلفاء الراشدين (ولد عام 40 ق هـ - توفي عام 23 هـ).
- عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية، من قريش: أمير المؤمنين، ذو النورين، ثالث الخلفاء الراشدين (ولد عام 47 ق هـ - توفي عام 35 هـ).
- علي بن أبي طالب (2) بن عبد المطلب الهاشمي القرشي، أبو الحسن، أمير المؤمنين، رابع الخلفاء الراشدين (ولد عام 23 ق هـ - توفي عام 40 هـ).
- عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن عبد الحارث، أبو محمد، الزهري القرشي (ولد عام 44 ق هـ - توفي عام 32 هـ).
- طلحة بن عبيد الله بن عثمان التيمي (ولد عام 28 ق هـ - توفي عام 36 هـ).
- الزبير بن العوام بن خويلد الأَسَدي القرشي (ولد عام 28 ق هـ - توفي عام 36 هـ).
- سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدويّ القرشي (ولد عام 22 ق هـ - توفي عام 51 هـ).
- سعد بن أبي وقاص مالك بن أهيب بن عبد مناف القرشي الزهري (ولد عام 23 ق هـ - توفي عام 55 هـ).
- أَبُو عُبَيْدَة عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال الفهري القرشي (ولد عام 40 ق هـ - توفي عام 18 هـ).
المبشرون من غير العشرة من الرجال
- الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي، خامس الخلفاء الراشدين، وأمه فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلم، ( ولد عام 3 هـ -توفي عام50 هـ).
- الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي، وأمه فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلّى الله عليه وسلم، (ولد عام 4هـ - توفي عام 61 هـ ).
- حمزة بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الهاشمي القرشي شهد غزوة أحد، فقُتل بها سنة 3هـ
- جعفر بن أبي طالِب بن عبد المطلب بن هاشم استشهد في غزوة مؤتة عام 8 هـ.
- بلال بن رباح الحبشي، مؤذن رسول الله صلّى الله عليه وسلم وخازنه على بيت ماله، توفي سنة 20 هـ.
- عمار بن ياسر بن عامر الكناني المذحجي العنسيّ القحطاني، أبو اليقظان (ولد عام 57 ق هـ - توفي عام 37 هـ ).
- ياسر بن عامر الكناني المذحجي العنسيّ، أبو عمار، توفي نحو 7 ق هـ.
- ثابت بن قيس بن شماس الخزرجي الأنصاري، قتل يوم اليمامة شهيدا في خلافة أبي بكر سنة 12 هـ.
- حُذَيْفَة بن اليمَان، وهو حذيفة بن حِسل بن جابر العبسيّ، كان صاحب سر النبي صلّى الله عليه وسلم في المنافقين، لم يعلمهم أحد غيره، توفي سنة 36 هـ.
- ذكوان بن عبد قيس الأنصاري، وكان يقال إنه من المهاجرين ومن الأنصار جميعا وذلك أنه خرج إلى مكة من المدينة مهاجرا وأقام بها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فقدمها معه وممن شهد بدرا وقتل يوم أحد شهيدًا.
- زيد بن حارثة بن شراحيل، استشهد في غزوة مؤتة 8 هـ.
- حارثة بن سُراقة بن الحارث، استشهد يوم بدر 2 هـ.
- سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس، الأوسي الأنصاري، رُمِي بسهم يوم الخندق فمات من أثر جرحه سنة 5 هـ.
- سَلْمان الفارِسي توفي سنة 36 هـ
- عبد الله بن رواحة بن ثعلبة الأنصاري استشهد في غزوة مؤتة 8 هـ.
- عبد الله بن سلام بن الحارث الإسرائيلي ، قيل إنه من نسل يوسف بن يعقوب، توفي سنة 43 هـ.
- عبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة، استُشهد يوم أُحُد 3 هـ.
- أصيرم بني عبد الاشهل (عمرو بن ثابت بن أُقَيش) استُشهد يوم أُحُد 3 هـ.
- عكاشة بن محصن بن حرثان الأسدي ، قُتل في حرب الردة 12 هـ.
- عمرو بن الجموح بن زيد بن حرام الأنصاري السلمي استشهد بأحُد 3 هـ.
- أَبو سَعِيد الخُدْري، سعد بن مالك بن سنان الأنصاري الخزرجي توفي في المدينة 74 هـ.
- أبو الدحداح الأنصاري، واسمه ثابت بن الدحداح، ويُقال الدحداحة، وَقد اختلف الرواة في موته، فقال بعضهم: قتل يوم أحد في المعركة. وقال آخرون: بل جُرح وبرأ ثم مات على فراشه مرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحديبية.
- الأرقم بن أبي الأرقم ، وهو الأرقم بن عبد مناف بن أسد المخزومي توفي في سنة 55 هـ.
- أسعد بن زرارة بن عدس النجاري، من الخزرج توفي في سنة 1 هـ.
- أرطاة بْن كعب بْن شراحيل ، استشهد بالقادسية سنة 16 هـ.
- أبو هريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي توفي في سنة 59 هـ.
- أَبُو الدَّرْدَاء عويمر بن مالك بن قيس بن أمية الأنصاري الخزرجي توفي في سنة 32 هـ.
- أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم، توفي سنة 15 هـ.
- أشج عبد القيس، اسمه المنذر بن الحارث العبدي.
وممن وردت بشارتهم بالجنة كذلك:
- أبو أيوب الأنصاري، وهو أبو أيوب خالد بن زيد بن كليب الأنصاري صحابي من الأنصار من بني غنم بن مالك بن النجار من الخزرج، المتوفي سنة 52 هـ.
- أنس بن مالك النجاري الخزرجي ، قيل توفي سنة 90 هـ، وقيل 91 هـ، وقيل 92 هـ، وقيل 93 هـ وهو آخر من بقي بالبصرة من أصحاب النبي
- خبيب بن عدي صحابي من بني جحجبا بن كلفة من الأوس توفي سنة 4 هـ.
- عبدالله بن ياسر بن عامر بن مالك بن كنانة مات بمكة قبل الهجرة.
- عبد الله بن مسعود، كان موته سنة 32 هـ.
- أبو ذر الغفاري، واسمه جندب بن جنادة، توفي سنة 32 هـ.
- عامر بن أبي وقاص، توفي في الشام في خلافة عمر بن الخطاب.
- أبيّ بن كعب بن قيس بن زيد الخزرجي المتوفي سنة 30 هـ.
- أسامة بن زيد بن حارثة بن شراحيل بن عبد العزى بن عامر بن النعمان بن عامر، صحح ابن عبد البر أنه مات سنة 54 هـ.
- صهيب بن سنان بن مالك بن عبد عمرو هو من بني النمر بن قاسط توفي في المدينة المنورة في شوال سنة 38 هـ.
- المقداد بن الأسود الكندي، هو المقداد بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن عامر بن مطرود البهرائي. ضريحه في دمشق و حسب روايات أُخرى فإنه دفن في البقيع.
- عبد الله بن عمر بن الخطاب، كانت فاة ابن عمر سنة 74 هـ، وقيل 73 هـ.
- عَتّاب بن أَسِيد بن أبي العيص بن أمية من المؤرخين أوائل سنة 23هـ وقال الواقدي أنه مات يوم مات أبو بكر الصديق.
- مالك بن سنان صحابي من الأنصار من بني خدرة من الخزرج. في زمن عبد الملك بن مروان. مات غازيا في أرض الروم.
- عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي القرشي ، قتل في يوم الثلاثاء 17 جمادى الآخرة سنة 73 هـ، بعد أن حُوصر في مكة لأكثر من ثمانية أشهر.
- دحية بن خليفة الكلبي وشهد دحية مع رسول الله المشاهد بعد بدر وبقي إلى خلافة معاوية ابن أبي سفيان. كانت وفاة دحية الكلبي رضي الله عنه في فلسطين، في قرية تدعى الشجرة، ولكن أغلب العلماء يؤكدون وفاته في قرية المزّة الدمشقية والتي تضمّ قبره حتى الآن.
- عبد الله بن أنيس صحابي جليل، اسمه أبو يحيى عبد الله بن أنيس الجهنى،توفي في سنة 54 هـ
- زيد بن صوحان بن حجر بن الحارث بن الهجرس بن صبرة بن حدرجان ابن عساس بن ليث بن حداد بن ظالم بن ذهل بن عجل بن عمرو بن وديعة بن أفصى ابن عبد القيس بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار توفي 36 هـ.
- انس بن ابي مرثد الغنوي مات سنة عشرين.
- عمير بن الحمام صحابي من الأنصار من بني حرام بن كعب من الخزرج، قُتل عمير بن الحمام ببدر.
- هلال مولى المغيرة بن شعبة.
- حارثة بن النعمان ، من الأنصار من بني غنم بن مالك بن النجار من الخزرج، أدرك حارثة بن النعمان خلافة معاوية بن أبي سفيان، ومات فيها بعد أن ذهب بصره.
- عكرمة بن أبي جهل، استشهد في عام 13 هـ في خلافة أبو بكر الصديق يوم (مرج الصُّفَّر).
المبشرون من النساء
- خديجة بنت خويلد أم المؤمنين زوجة رسول الله صلّى الله عليه وسلم الأولى (68 ق هـ - 3 ق هـ).
- فاطِمَة الزَّهْرَاء بنت رسول الله محمد صلّى الله عليه وسلّم ابن عبد الله بن عبد المطلب، الهاشمية القرشية، وأمها خديجة بنت خويلد (18 ق هـ - 11 هـ).
- عائشة بنت أبي بكر الصديق، أم المؤمنين، توفيت سنة 58 هـ.
- حفصة بنت عمر بن الخطاب ، أم المؤمنين، توفيت سنة 45 هـ.
- سميَّة بنت خبَّاط، أم عمار، توفيت نحو 7 ق هـ.
- الرميصاء بنت ملحان، توفيت نحو 30 هـ.
- أم زُفَر الحبشية.
- وممن وردت بشارتهم بالجنة كذلك، أم رومان بنت عامر بن عويمر بن عبد شم ، وأم ورقة بنت عبد الله بن الحارث الأنصارية، ونسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار إلى بني الخزرج.
ومن أصحابه الذين وردت لهم البشارة أهل بدر وأهل الحديبية، فعن حفصة، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إني لأرجو ألا يدخل النار، إن شاء الله، أحد شهد بدرا أو الحديبية» قالت: قلت: يا رسول الله، أليس قد قال الله: {وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا} [مريم: 71] ، قال: " فكم تسمعينه يقول: {ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا} [مريم: 72].
وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر رضي الله عنه : ((وما يدريك لعل الله أن يكون قد اطلع على أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم)).
فأصحابه اختارهم الله له، ولا يختار لحبيبه إلا من أحبه ورضي عنه.
فاذكر الله كثيرًا، وصلِّ على حضرة النبي صلى الله عليه وسلم.
اللهم اجبر كسرنا، وكمِّل بفضلك نقصنا، وفكَّ أسرنا، ولا تجعل لأحد من الأعداء علينا سبيلًا، واجعل حبيبك محمدًا صلى الله عليه وسلم وسيلتنا إليك.
ابن السمطا من آل بحر من نسل عيسى بن خلف بن بحر الشهير برحمة من نسل الحسين رضي الله عنه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روائح الطيب والغصن الرطيب فيمن بُشِّر بالجنة من النبي الحبيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: