منتدى منارة دشنا



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جد في الجد قد تولى العمر ... كم ذا التفريط قد تدانى المر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جلال
مدير
مدير


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 3174
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: جد في الجد قد تولى العمر ... كم ذا التفريط قد تدانى المر   6/3/2010, 12:44 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أخواني: انتبهوا من رقدات الأغمار، وانتبهوا لحظات الأعمار، وقاطعوا الكسل فقد قطع الأعذار، واسمعوا زواجر الزمن فما داجي الدجى ولقد بهر النهار، وخذوا بالحزم فقد شقي تلف من رضي بشفا جرف هار.
للشريف الرضي:
تفوز بنا المنون وتستبد ... ويأخذنا الزمان ولا يَرُد
وانظر ماضياً في أثر ماضٍ ... لقد أيقنتُ أن الأمر جد
رويداً بالفرار من المنايا ... فليس يفوتها الساري المُجِدُّ
فأين ملوكنا الماضون قِدماً ... أعدوا للنوائب واستعدوا
أعارهم الزمانُ نعيم عيش ... فيا سرعان ما استلبوا وردوا
هم فرطٌ لنا في كل يوم ... نمدهمُ وإن لم يستمدوا
العمر يسير وهو يسير، فاقصروا عن التقصير في القصير، أما دراك دراك قبل امتناع الفكاك، حذار حذار قبل قدوم القرار، أما يحرك سوق الرهب سوق الهرب؟ أما يحث التعليم على الدأب الأدب؟ أليس الزمان يعير ثم يغير؟ وهب إنه وهب، أما ضرب الدهر؟ فاستحال الضرب، مر العمر والغمر مشغول عما ذهب بالذهب، كم فارق من رافق فسلا من سلا بالسلب، أين الفهم؟ فقد المعنّى المعنى وعج العجب، أين الثمرة؟ أيتها .. في الغرب، حالت غمايم الهوى، بينكم وبين شمس الهدى، وغدا ما في يومكم ينسيكم غداً حتى كأن الرحيل حديث خرافة، أو كان الزاد يفضل عن المسافة.
أيها الشيوخ: آن الحصاد، أيها الكهول: قرب الجداد، أيها الشباب: كم جرد الزرع جراد.
يا ابن آدم لا تغررك عافية ... عليك شاملة فالعمر معدود
ما أنت إلا كزرع عند خضرته ... بكل شيء من الأوقات مقصود
فإن سلمت من الآفات أجمعها ... فأنت عند كمال الأمر محصود
واعجبا!.. يتأمل الحيوان البهيم العواقب، وأنت لا ترى إلا الحاضر، ما تكاد تهتم بمؤنة الشتاء حتى يقوى البرد، ولا بمؤنة الصيف حتى يشتد الحر، ومن هذه صفته في أمور الدنيا " فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا " هذا الطائر إذا علم أن الأنثى قد حملت، أخذ ينقل العيدان لبناء العش قبل الوضع، أفتراك ما علمت قرب رحيلك إلى القبر؟ فهلا بعثت لك فراش تقوى " فلأنفسهم يمهدون " هذا اليربوع لا يتخذ بيتاً إلا في موضع طيب مرتفع، ليسلم من سيل أو حافر، ثم لا يجعله إلا عند أكمة أو صخرة، فإذا أتى من باب دفع برأسه مارق وخرج.
اسمع يا من قد ضيق على نفسه الخناق في فعل المعاصي، فما أبقى لعذر موضعاً، يا مقهوراً بغلبة النفس صل عليها بسوط العزم، فإنها إن علمت جدك استأسرت لك، امنعها ملذوذ مباحها ليقع الصلح على ترك الحرام، فإذا ضجت لطلب المباح " فإمّا منّاً بعدُ وإمّا فداء " الدنيا والشيطان خارجيان، خارجان عليك خارجان عنك، فالنفس عدو مباطن، ومن آداب الجهاد " قاتِلوا الذي يَلونكم " ليس من بارز المحاربة كمن كمن، ما دامت النفس حية تسعى، فهي حية تسعى، أقل فعل لها تمزيق العمر بكف التبذير، كالخرقاء وجدت صوفاً، أخل بها في بيت الفكر ساعة، وانظر، هل هي معك أو عليك؟ نادها بلسان التذكرة، يا نفس ذهب عرش بلقيس، وبلي جمال شيرين، وتمزق فرش بوران، وبقي نسك رابعة، يا نفس صابري عطش الهجير يحصل الصوم، وتحزمي تحزم الأجير فإنما هو يوم:
جد في الجد قد تولى العمر ... كم ذا التفريط قد تدانى المر
أقبل فعسى يُقبل منك العذر ... كم تبني وكم تنقض كم ذا الغدر
يا هذا ذرات الوجود تستدعيك إلى الموجد، ورسايل العتاب على انقطاعك متصلة، فما هذا التوقف؟
كم كم ذا الهجر وافتراق الأحباب ... هل بعد البعد للذي غاب إياب
كم قد خطت إليكم الكف كتاب ... خلوا العتب ثم ما جاء جواب
يا هذا! دبر دينك كما دبرت دنياك، لو علق بثوبك مسمار رجعت إلى وراء لتخلصه، هذا مسمار الإضرار قد تشبث بقلبك، فلو عدت إلى الندم خطوتين تخلصت، هيهات صبي الغفلة كلما حرك نام، يا مجنون الهوى أما مارستان العزلة، وقيد الحمية، ومعالجة سلاسل التقوى، ومرافقة بشر ومعروف، وإلا فمارستان جهنم، في أنكال العقوبة، وصحبة إبليس، لا بد من جرم عزم، يؤخذ بالحزم لينتصر من عايث الشره، سلطان الأزم، من رق لبكاء الطفل لم يقدر على فطامه، كل يوم تحضر المجلس يقف لك الشيطان على الباب، فإذا خرجت كما دخلت قال فديت من لا يفلح، وأسفي كم تطلب الخضر وما ترى إلا اليأس، ويحك اعرف ما ضاع منك، وابك بكاء من يدري قيمة الفايت، وصح في السحر
إن كان عهود وصلكم قد درست ... فالروح إلى سواكم ما أنست
أغصان هواكم بقلبي غرست ... منوا بلقائكم وإلا يبست
واستنشقت ريح الأسحار لأفاق قلبك المخمور وتخايلت قرب الأحباب أقمت المآتم على بعدك.
ما أشوقني إلى نسيم الرند ... يشفي سقمي إذا أتى من نجد
والشيح فإنه مثير الوجد ... شوقي شوقي له ووجدي وجدي
كان بعض السلف يقول في مناجاته: إلهي! إنما أبكي لما قسمت الأقسام. جعلت التفريط حظي فأنا أبكي على بختي.
قد كنت من قبل النوى ... مما ألاقي جزعا
تركتموني بعدكم ... أشرب دمعي جرعا
أخواني. تعالوا نرق دمع تأسفنا على قبح تخلفنا، ونبعث مع قاصدي الحبيب رسالة محصر لعلنا باجر المصاب. إن لم يرجع المفقود، يا أرباب القلوب الضايعة " اذهبوا فتحسَّسوا من يوسف " .
هذي معالمهم وما ... لي منذ بان القوم عهد
واها لعيش بالحمى ... لو كان لي يوماً يرد
ويلي أحظِّي كله ... من حبكم هجر وصد


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زعيم الزعيم زعيم
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 34
عدد الرسائل : 311
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: جد في الجد قد تولى العمر ... كم ذا التفريط قد تدانى المر   6/3/2010, 9:08 am

جزاك الله خيرا علي الطرح المميز والجميل والرائع
ودائما معك كل جديد بتوفيق من الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأستاذ أحمد عمر ربيعى
عضو فعال
عضو فعال


ذكر

العمر : 47
عدد الرسائل : 302
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: جد في الجد قد تولى العمر ... كم ذا التفريط قد تدانى المر   6/3/2010, 8:28 pm

جميل جداً ياأخ محمد وكما قال خطيب العرب وفصيحهم قس بن ساعدة قبل الاسلام
أيها الناس اسمعوا وعوا إنه من عاش مات ومن مات فات وكل ماهو آت آت
------ حنى قوله أين الأباء والأجداد والفراعنة الشداد ألم يكونوا أطول منكم آجالاً
طحنهم الدهربكلكله ومزقهم بتطاوله
تقبل مرورى ولك تقديرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جلال
مدير
مدير


ذكر

العمر : 40
عدد الرسائل : 3174
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: جد في الجد قد تولى العمر ... كم ذا التفريط قد تدانى المر   8/3/2010, 1:00 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جد في الجد قد تولى العمر ... كم ذا التفريط قد تدانى المر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منارة دشنا :: القسم الإسلامي :: إسلاميات-
انتقل الى: